خالد صلاح

مستشار رئيس الجمهورية للصحة والوقاية لـ"تلفزيون اليوم السابع": انخفاض الإصابات بكورونا لا يعنى انتهاء الفيروس.. ويجب على المواطنين الالتزام بالتباعد.. ويؤكد: اليوم السابع لعب دورا كبيرا فى توعية المواطنين

الخميس، 06 أغسطس 2020 08:55 م
مستشار رئيس الجمهورية للصحة والوقاية لـ"تلفزيون اليوم السابع": انخفاض الإصابات بكورونا لا يعنى انتهاء الفيروس.. ويجب على المواطنين الالتزام بالتباعد.. ويؤكد: اليوم السابع لعب دورا كبيرا فى توعية المواطنين مستشار رئيس الجمهورية يتحدث لتلفزيون اليوم السابع
كتب - تامر إمام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ناقشت إحدى فقرات النشرة الرئيسية عبر تلفزيون اليوم السابع، فقرة مستجدات فيروس كورونا وآخر الأرقام والإحصاءات المتعلقة بأرقام المصابين وحالات الوفاة وكيف يمكن استغلال تلك الأرقام من أجل التعايش مع الفيروس.

واستضاف تلفزيون اليوم السابع، الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للصحة والوقاية، الذى أجاب عن العديد من الاستفسارات التى تدور فى ذهن المواطن المصري.

 

فى البداية، أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للصحة والوقاية، أن أرقام المصابين بفيروس كورونا انخفضت بالفعل وبشكل ملحوظ، كذلك انخفضت أعداد الوفيات، لكن موجة فيروس كورونا لم تنتهى حتى الآن.

 

وكانت وزارة الصحة والسكان، قد أعلنت أمس الأربعاء، عن خروج 1613 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالى المتعافين من الفيروس إلى 47182 حالة.

 

كما أنه تم تسجيل 123 حالة جديدة فقط أمس، بجانب تسجيل 18 حالة وفاة جديدة.

 

وذكرت الوزارة أن إجمالى العدد الذى تم تسجيله فى مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأربعاء هو 94875 حالة من ضمنهم 47182 حالة تم شفاؤها، و4930 حالة وفاة.

 

وشدد تاج الدين، على أن انخفاض أعداد المصابين بكورونا داخل مصر يجب ألا يتم استغلاله بشكل سلبى، حيث أن هناك دول عالمية مازالت تعانى من ارتفاع أعداد مصابى كورونا، وبالتالى يجب أنا نواصل اتخاذ الاحتياطات اللازمة داخل مصر بجانب مواصلة تطبيق الإجراءات الاحترازية.

 

وشدد تاج الدين، على ضرورة استمرار كافة مؤسسات الدولة فى التكاتف سويا من أجل مواجهة الفيروس، مناشدا كافة المواطنين بمواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والحفاظ على صحتهم.

 

وكان الدكتور مصطفى مدبولى قد أكد فى بداية اجتماع مجلس الوزراء اليوم، أن تراجع معدلات الإصابة والوفيات بفيروس "كورونا" المستجد، يجب ألا يكون مبرراً للتخلى عن الالتزام بالإجراءات الاحترازية حتى لا تحدث لا قدر الله انتكاسة فى الوضع الوبائى كما حدث فى عدة دول حول العالم.

 

وأوضح تاج الدين أنه حتى الآن للأسف لا يوجد أى علاج لفيروس كورونا، وأن كل مضادات الفيروسات التى يتم استخدامها حاليا هى أدوية متاحة منذ فترة بالأسواق لعلاج حالات فيروسية أخرى، وقال "الأدوية التى يتم معالجة المرضى بها تساعد فى القضاء على الأعراض المصاحبة لكورونا فقط".

 

وأشاد مستشار رئيس الجمهورية بدور وسائل الإعلام بصفة عامة، واليوم السابع بصفة خاصة، على ما تم بذله من جهد كبير من أجل توعية المواطنين بخطورة الفيروس وكيفية الوقاية منه.

 

وحول توقعاته بشأن اتخاذ الحكومة المزيد من الإجراءات لاستعادة الحياة الطبيعية مرة أخرى بعد انخفاض أعداد المصابين، أوضح مستشار الرئيس للصحة والعلاج، أن الحكومة تتعامل مع الأزمة بكل احترافية حرصا على صحة المواطنين، وأن كل مرحلة يتم فيها اتخاذ قرارات مدروسة ومحسوبة من أجل الموازنة بين تداعيات المرض وبين مصلحة البلد والمواطن، ولكن حتى تلك اللحظة مازالت الحكومة تحافظ على القرارات المتعلقة بالتباعد الاجتماعى منعا لانتشار المرض.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة