خالد صلاح

عمر الأيوبى

الأشواق للدورى تتحدى مخاوف كورونا

الخميس، 06 أغسطس 2020 03:27 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعود الدورى المصرى بعد قرابة الـ5 أشهر من التوقف بسبب فيروس كورونا الذى لم ينته هجومه على البشرية .

رغم حالة القلق التى تنتاب الشارع بسبب كورونا وعدم عودة الحياة بنسبة 100% لصورتها الطبيعية، إلا أن عودة الكرة والدورى تعد من الأمور الحياتية الأكثر تأثيرا فى نفسية الجماهير لتاثير الكرة فى الحالة المزاجية، وبغض النظر عن اختلاف وجهات النظر بين الأندية والجماهير عن عودة الدورى أو عدم استكماله إلا أن الواقع حاليا هو استئناف الموسم الكروى، واستعد الفرق للدورى بمعسكرات ووديات ورغم قلة الفترة التجهيزية لكن الأداء يعد مقبولا وفقا للظروف التى مر بها الجميع.

والأهلى والزمالك وبيراميدز الأكثر فائدة من مباريات الدورى نظرا لأن الفرق الثلاثة لديها طموحات كبيرة فى البطولات القارية دورى الأبطال الأفريقى والكونفدرالية والتى وصل فيها المصريون للمرحلة قبل النهائية وحلم التتويج يداعبهم بقوة، ولذا مواجهات الدورى تعد خير إعداد وبروفات قوية للمباريات الأفريقية المصيرية.

هناك قلق من إصابات كورونا، وقلق من إصابات لاعبين بسبب عدم الجاهزية البدنية وهى أمور منطقية ومقبولة بين الأجهزة الفنية واللاعبين، ولكن المنافسة والإثارة التى ينتظر تواجدها فى المباريات فى ظل ثورة السوشيال ميديا بين جماهير الأندية خاصة الاهلى والزمالك مع الأشواق للمتعة الكروية تجعل فرص التوقف أمام اى مشكلة قليل، فالدورى سيستمر فى الظروف الطبيعية ولن يتوقف الا عند لا قدر الله حدوث استثناءات خطيرة فى الإصابات بكورونا.

الدورى يعود بمواجهات قوية وأمال وطموحات كبيرة والاهداف مختلفة لدى الجميع.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة