خالد صلاح

علماء: عقار "أفيفافير" يثبت قدرته فى التخلص من كورونا

الأربعاء، 05 أغسطس 2020 03:22 م
علماء: عقار "أفيفافير" يثبت قدرته فى التخلص من كورونا افيفافير الروسى يثبت فعاليته فى علاج كورونا
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الأطباء الروس عن نتائج الجزء التجريبي من المرحلتين الثانية والثالثة من التجارب السريرية لعقار افيفافير" افيجان"، وهو دواء محلي قادر على قمع فيروس كورونا، حيث كتب العلماء أنه سرع من التخلص من فيروس كورونا من الجسم في أكثر من نصف المرضى، ولم يتسبب في أي آثار جانبية خطير، وذلك وفقا لوكالة تاس الروسية اليوم.

فابيبرايفير
فافيبيرافير

وكتب الباحثون "أظهر الجزء التجريبي من تجاربنا السريرية العشوائية والمفتوحة أن أفيفافير يمتلك السرعة مضادة للفيروس، حيث استطاع التخلص من الفيروس في 4 أيام لدى 62.5% من المرضى.

أجرت مجموعة من العلماء برئاسة أندريه إيفاشينكو، الباحث في مجموعة شركات" ChemRar "، أول اختبارات عملية لفعالية وسلامة افيفافير Avifavir ، وهو المثيل الروسي لعقار الإنفلونزا فافيبيرافيرfavipiravir الذي تم تطويره في اليابان.

النتائج المبكرة..

في نهاية مايو، تلقت أفيفافير شهادة تسجيل وزارة الصحة الروسية وفي 3 يونيو، تم تضمينها في قائمة الإرشادات التعليمية للوقاية والتشخيص والعلاج من الإصابة بفيروس كورونا التاجي الجديد، لم يتم استخدام الأدوية القائمة على افيفافير" افيجان " في بلدان أخرى حتى الآن لأنها لم تجتاز التجارب السريرية.

كتب الباحثون، شارك ستون متطوعًا مصابًا بفيروس كورونا التاجي والذين يعانون من الالتهاب الرئوي وأعراض أخرى لفيروس كورونا  COVID-19 شاركوا في التجارب السريرية الروسية لهذه المادة، تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات، إحداها كانت تتلقى الدواء الوهمي بينما كانت المجموعتان الأخريان جرعتان مختلفتان من أفيفافير، في الوقت نفسه، كان جميع المرضى يتناولون مضادات التجلط، والمضادات الحيوية ، وأدوية أخرى لتقليل أعراض عدوى فيروس كورونا.

أظهرت الملاحظات اللاحقة لصحتهم أنه في اليوم الرابع من العلاج اختفى الفيروس في حوالي 62.5% من المرضى، بينما حدث في 30% فقط من الحالات في المجموعة الضابطة، بحلول اليوم العاشر من العلاج، لم يتم تسجيل آثار في 90 % من المتطوعين.

تم تسجيل تغيرات إيجابية مماثلة فيما يتعلق بدرجة حرارة الجسم وتصوير الرئة المقطعي مع عدم وجود آثار جانبية خطيرة في جميع الحالات باستثناء الغثيان والدوار اللذين يميزان افيفافير " افيجان "، كذلك.

نتائج هذه الملاحظات التجريبية، كما لاحظ الباحثون، ستساعدهم على إجراء تجارب سريرية كاملة بسرعة وكفاءة، ستؤكد هذه التجارب، كما يأملون، فعالية وسلامة الدواء وفتح الطريق لاستخدامه العملي.

جدير بالذكر، ان عقارأفيفافير هو المثيل من عقار فافيبيرافير، وهو دواء مضاد للإنفلونزا تم تطويره في اليابان تحت اسم أفيجان Avigan وهو أيضاً قيد الدراسة حالياً في الصين والولايات المتحدة، وفي دول أخرى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة