خالد صلاح

تقارير: السلطات المغربية ترفض إقامة مباراة الرجاء والتطوانى اليوم

الأربعاء، 05 أغسطس 2020 11:48 ص
تقارير: السلطات المغربية ترفض إقامة مباراة الرجاء والتطوانى اليوم الرجاء
كتب أحمد عصام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت تقارير صحفية مغربية أن السلطات المحلية ترفض إقامة مباراة المغرب التطوانى ضد الرجاء، التى كان من المقرر إقامتها مساء اليوم، الأربعاء، والمؤجلة من الجولة 19 من الدوري المغربي، وقالت مصادر لموقع " le360سبور"، إن مسؤولى فريق المغرب التطوانى سيعقدون اجتماعاً مع والى مدينة تطوان اليوم لمناقشة المستجدات التى طرأت بالأمس بعدما أعلنت إدارة الفريق التطوان أن اختبارات فيروس كورونا المستجد التى خضع لها الفريق من لاعبين وأجهزة فنية وطبية وإدارية أكدت وجود حالتين إيجابيتين فى صفوف لاعبيه.

وكان مسؤول فى المغرب التطواني أوضح أن إدارة فريقه توصلت مساء أمس، الثلاثاء، بخطاب رسمى من اتحاد الكرة يوافق من خلاله على خوض مباراته أمام الرجاء، غير أن إقامتها باتت رهينة بموافقة السلطات المحلية للمدينة .

ويستعد الرجاء لمواجهة الزمالك في سبتمبر المقبل ضمن مباريات نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، بينما يلتقي الوداد مع الأهلي، وتقام مباريات الدور نصف النهائي بنظام الذهاب والإياب، مباراتا الذهاب تقاما يومي 25 و26 سبتمبر 2020 بالمغرب مباراتا الإياب تقاما يومي 2 و3 أكتوبر بمصر.

من ناحية أخرى، يجد نادي الرجاء البيضاوي المغربي، صعوبات بالغة في استعادة الثنائي الكونغولي المحترف فابريس نجوما وبين مالانجو، المتواجدان بالعاصمة كينشاسا، بسبب الأوضاع التي فرضتها جائحة "كورونا" في الكونغو اليموقراطية.

وذكر موقع le360 سبور المغربي، إن إدارة الرجاء  المغربي اتخذت كل السبل، من أجل استعادة اللاعبين مالانجو ونجوما، من خلال حجز تذكرة  السفر للدوليين الكونغوليين، لكن لم يتمكنا من ركوب الطائرة التي كانت ستقلهما إلى العاصمة الفرنسية باريس، وبعدها التوجه إلى الدار البيضاء.

وشدد المصدر ذاته، أنه في حال استخراج تأشيرة السفر للدوليين الكونغوليين، فأن هذا الإجراء هو الأخر لن يضمن عودتهما للمغرب، على اعتبار أن الرحلات التي تنطلق من كينشاسا صوب فرنسا، هي مخصصة للمواطنين الفرنسيين أو حاملي الإقامة بفرنسا فقط.

 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة