خالد صلاح

من قلبى سلاما لبيروت.. ميناء لبنان قبل الانفجار وبعده "صور"

الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 10:22 م
من قلبى سلاما لبيروت.. ميناء لبنان قبل الانفجار وبعده "صور" ميناء بيروت قبل الانفجار
كتب آسر أحمد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعيش لبنان حالة من الفوضى والذعر خلال الساعات الأخيرة، عقب الانفجار الكبير الذي شهده ميناء مدينة بيروت اللبنانية، والذي أسفر عن عدد كبير من الضحايا والمصابين وانهيار الكثير من واجهات المنازل.

وسرعان ما تداول عدد من اللبنانيين صوراً لميناء بيروت الذي شهد الانفجار الكبير، والذي ظهرت عليه علامات الفوضى والانهيار الكامل، وبجوارها صوراً أخرى يظهر من خلالها الميناء قبل الانفجار وحركة السفن الضخمة التي كان يستقبلها الميناء بشكل دوري.

بيروت قبل الانفجار
بيروت قبل الانفجار
 
ميناء بيروت قبل الانفجار
ميناء بيروت قبل الانفجار

وظهر الميناء في الصور التي تداولها منصات السوشيال ميديا المختلفة بعد الانفجار، بحالة فوضى عارمة، وهو ما أسفر عن تدمير واجهات المنازل المحيطة من الميناء الرئيسي في بيروت.

وتصدرت بيروت ولبنان قوائم الأكثر تغريداً وتدويناً عبر منصات السوشيال ميديا المختلفة، واستغل العالم ذلك الهاشتاج لدعم دولة لبنان في ازمتها الحالية وتقديم النعي للمصابين والضحايا.

بعد الانفجار
بعد الانفجار
 
بيروت بعد الانفجار
بيروت بعد الانفجار

من جانبه، قال رئيس الحكومة اللبنانية السابق زعيم "تيار المستقبل" سعد الحريري، إن العاصمة بيروت تستغيث وإن الانفجار المدوى الذى أصابها يدمى القلوب، مضيفا: "الكل مدعو إلى نجدة بيروت والتضامن مع أهلنا فى كل الأحياء التى تضررت.. حجم الخسائر أكبر من أن يوصف والخسارة الأكبر سقوط عشرات القتلى والجرحى.. نسأل الله أن يحمي عاصمتنا وشعبنا من كل مكروه".


من جانبه، أعلن حزب الكتائب اللبنانية، وفاة أمينه العام نزار نجاريان متأثرا باصابته جراء الانفجار بالميناء البحري.
بدوره، أكد وزير الصحة حمد حسن، أن الدولة ستتحمل تكاليف علاج كافة المصابين بسبب الانفجار والذين يخضعون للعلاج في كافة المستشفيات داخل بيروت وخارجها، مطالبا كافة فرق الإغاثة والصليب الأحمر والدفاع المدني التوجه بالجرحى والمصابين إلى المستشفيات المحيطة ببيروت، بعدما اكتظت مستشفيات العاصمة بالجرحى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة