خالد صلاح

مبروك عطية يوجه رسالة للطلاب "الزعلانين" على تلفزيون اليوم السابع: لكل جواد كبوة

الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 11:12 م
مبروك عطية يوجه رسالة للطلاب "الزعلانين" على تلفزيون اليوم السابع: لكل جواد كبوة الدكتور مبروك عطية

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

وجه الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامى، رسالة من خلال "تليفزيون اليوم السابع"، لطلاب الثانوية العامة سواء للمتفوقين أو الذين لم يوفقوا، خلال تغطية قدمها تامر إسماعيل وحور محمد، حيث هنأ الطلاب المتفوقين على نجاحهم، فيما واسى الطلاب الذين لم يوفقوا على أن الفرصة ما زالت أمامهم للتعويض، وأن عليهم الاعتراف بتقصيرهم والاستفادة من أخطائهم.

وقال "عطية" فى رسالته للطلاب الناجحين: "مبارك سعيكم وعظيم حصادكم وبلادكم تنتظركم، وتنتظر المزيد من بذلكم كل جهد فى طلب العلم لتنيروا دروبها، وترفعوا رايتها".

وأضاف: "ولتعلموا وأنتم خير من يعلم، بأن شكر الله على كل النعم ليس معناه التلفظ بحروف شكرا، وإنما كما قال الله تعالى أعملوا آل داود شكرا وقليل من عبادى الشكور، فشكر الله يتطلب منكم أن تبذلوا مزيدا من الجهد فى المرحلة القادمة فى تعليمكم، وأن تكونوا عونا لإخوانكم ونموذجا مشرفا للنبل العالى، الذى يدل على أنكم ما درستم العلم من أجل التفوق فى الامتحان، وإنما من أجل أن تستكملوا هذه الرحلة المباركة على هذه البهجة".

وبالنسبة للطلاب الذين لم يوفقوا، قال عطية رسالته لـ"تليفزيون اليوم السابع": "وأما الذين اخفقوا فأقول لهم أعلموا أن الحياة يومان، يوم مسرة ويوم مضرة، ولابد أن يعيش الإنسان واقعه الذى أسهم بجهد فيه كبير لتحقيق نتيجته، فإن لم تكن أسماءكم قد لمعت فى كشوف الناجحين والمتفوقين فهى لامعة بإصراركم على أن تستفيدوا من تقصيركم، والله يجبر كسر الذى يعترف بتقصيره ويعينه على أن يستعيد الصفحة المشرقة التى كان يرجو".

وتابع الدكتور مبروك عطية: "لن تتوقف الحياة عند رسوب طالب علم فى عام من أعوام دراسته، أو فى مادة من مواد علومه، ولن تتوقف الحياة بأى نقص وإنما تتعثر، والتعثر لا يحبه الناس لأن الناس يريدون أن ينطلقوا انطلاق يتفوق على الصواريخ، وهذا بإيديكم إذا استفادتم واعترفتم".

واختتم الدكتور مبروك عطية، فى رسالته للطلاب الذين لم يوفقوا: "فلتكونو مصرين على أن تكملوا دراستكم، وأن تستفيدوا من هذه العثرة، ولكل جواد كبوة ولكل عالم هفوة، والله يسلمكم لبلادكم وأهاليكم، ومازل الطريق طويل أمامكم".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة