خالد صلاح

الناجح يرفع إيده.. "اليوم السابع" يلتقى أوائل الثانوية العامة.. الأول علمى علوم: لم أتوقع وبذلت أقصى طاقتى.. علا: كنت من أوائل الابتدائى والإعدادى.. الأولى "مكفوفين": كنت أستريح نصف ساعة يوميا وهدخل إعلام

الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 02:30 م
الناجح يرفع إيده.. "اليوم السابع" يلتقى أوائل الثانوية العامة.. الأول علمى علوم: لم أتوقع وبذلت أقصى طاقتى.. علا: كنت من أوائل الابتدائى والإعدادى.. الأولى "مكفوفين": كنت أستريح نصف ساعة يوميا وهدخل إعلام علا أحمد سعد ابنة منطقة أتريب ببنها، الطالبة بالقسم الأدبي في الثانوية العامة
كتب لؤى على - سيد الخلفاوى – رضا حبيشى - مايكل فارس - المحافظات - جاكلين منير - محمود مقبول – السيد فلاح - هيثم البدري - هانى فتحى- محمد فتحى - أسماء على بدر – إبراهيم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

>> الأولى مكرر: كنت متخوفة بسبب كورونا ولكنى تفوقت

 
 
التقى "اليوم السابع" عددا من أوائل الثانوية العامة على مستوى الجمهورية، لتهنأتهم، بعد إعلان الوزارة أسماء الأوائل والبالغ عددهم 39 طالبا وطالبة، منهم 21 طالبا و18 طالبة.
 
وقال أحمد السيد السيد الطالب بمدرسة عبد الحميد عبد الحفيظ الثانوية بمركز سمسطا جنوب بنى سويف، والحاصل على المركز الأول علمى علوم بدرجة 410، أنه فوجئ بالوزير يعلن تصدره ترتيب الأول على شعبة علمى علوم فى امتحانات الثانوية على مستوى الجمهورية للعام الدراسى 2019/2020، قائلا: لم أتوقع أن أكون من ضمن الأوائل، ولكنى بذلت أقصى ما فى طاقتى لأحصد أعلى الدرجات، وأكون من ضمن المتوفقين، والتزمت طيلة العام الدراسى بالمذاكرة والجهد، موضحا أنه الأكبر بين أشقائه، ووالده يعمل مدرس لغة عربية.
 
 
وعبرت ندى ياسر جودة إبراهيم السيد، السادس مكرر بمجموع 407.5، من مدرسة 25 يناير بالإسماعيلية، عن سعادتها الغامرة، لتحقيقها المركز السادس مكرر فى أوائل الثانوية العامة، وقالت ندى ياسر فى تصريحات لـ "اليوم السابع"، إنها تحلم بدخول كلية الألسن، وكانت تحصل على دروس فى كل المواد، وراضية عن النتيجة، وكانت تذاكر يوميًا قرابة الـ 8 ساعات، مؤكدة أنها عند عمها فى ميت غمر بمحافظة الدقهلية، وسوف تعود غدًا إلى الإسماعيلية.
 
وعبرت الطالبة جمانة محمد محمد الزغبى، الحاصلة على المركز السادس مكرر بالشعبة الأدبية، بمدرسة الرواد الخاصة لغات ثانوي، عن سعادتها كونها ضمن أوائل الثانوية العامة، مشيرة إلى أنها كانت تطمح في الحصول على المركز الأول، وأنها تطمح في الحصول على منحة بالجامعة الأمريكية، وإن لم يحالفها التوفيق ستلتحق بكلية سياسة واقتصاد أو الإعلام، مشيرة إلى أنها كانت تنجز مذاكرة دروسها أولا بأول.
 
وقال الطالب يحيي محمد فرغلى الحاصل على المركز الثالث مكرر بالثانوية العامة بمجموع 409.5 من مدرسة محمد زهران الثانوية الرسمية بنين إدارة شرق التعليمية، عن سعادته البالغة بعد إبلاغ أصدقائه بأنه من ضمن أوائل الثانوية العامة لهذا العام، قائلا:"أنا استغليت فترة الحظر التي فرضتها الحكومة بسبب فيروس كورونا في المذاكرة، وكنت بذاكر من 10 إلى 12 ساعة يومياً، وابتعدت عن كل ما كان يتردد خلال الفترة ما قبل الامتحان بشأن مطالب البعض بتأجيل الامتحانات لهذا العام بسبب كورونا المستجد، وقمت بالتركيز في المذاكرة... واختتم قائلا : "أتمنى أن التحق بكلية الهندسة، وأشكر اسرتي على ما قدموا من دعم وجهد لي خلال فترة الامتحانات".
 
كما عبرت الطالبة جمانه محمد محمد الزغبى، الحاصلة على المركز السادس مكرر بالشعبة الأدبية، بمدرسة الرواد الخاصة لغات ثانوي، عن سعادتها كونها ضمن أوائل الثانوية العامة ، مشيرة إلى أنها كانت تطمح في الحصول على المركز الأول، وأنها تطمح في الحصول على منحة بالجامعة الأمريكية، وإن لم يحالفها التوفيق ستلتحق بكلية سياسة واقتصاد أو الإعلام، مشيرة إلى أنها كانت تنجز مذاكرة دروسها أول بأول.
 
وأكد الطالب محمد خالد فؤاد عيسوى النقيش، الثالث مكرر على طلاب الثانوية العامة بالشعبة العلمية رياضيات، أنه لم يكن يتوقع ورود اسمه ضمن أوائل الثانوية العامة، لكنه كان ينتظر تفوقه لأنه اجتهد في دروسه وكان على يقين أن الله لن يضيع جهده، مضيفا أنه اعتمد على الدروس الخصوصية فى كل المواد الدراسية بجانب المدرسة، ناصحا زملاءه من الأجيال القادمة بأن يجتهدوا ويذاكروا ويتركوا الباقى على الله.
 
وقالت رغدة محمد بيومى، السادسة مكرر أدبى من محافظة الإسكندرية، أنها تحدت خوفها من انتشار فيروس كورونا ولم تنساق وراء الشائعات التى كانت تحيط بها خلال فترة الامتحانات، مثل انتشار الفيروس وتعقيم اللجان والمطالبة بتأجيل الامتحانات، مضيفة أن الامتحانات كانت فى مستوى الطالب المتوسط، ولم تواجه أي مشاكل فيها منذ بدايتها، مشيرة إلى أنها اعتادت على التفوق خلال مراحلها الدراسية منذ المرحلة الابتدائية، حيث كانت تحصل دائما على المركز الأول، وتصبح من الأوائل فى كافة الامتحانات.
 
وبدورها قالت سامية محمد عبد الرحمن، بمدرسة النور للمكفوفين بالجيزة بنات، والحاصلة على المركز الأول على مستوى الجمهورية "مكفوفين"، إنها لم تكن تتوقع أن تحصل على المركز الأول، مشيرة إلى أمنيتها بدراسة الإعلام فى الجامعة الأمريكية، مضيفة: كنت أتوقع أن أحصل على مجموع "حلو"، لكن الأولى على مستوى الجمهورية فلم أكن أتوقع ذلك، ونفسى أكمل دراستي بمنحة بالجامعة الأمريكية، فى الإعلام، لأني بحب اتكلم مع الناس ونبرة صوتى كويسة، فممكن أكمل فى الإذاعة، وكنت أذاكر طوال اليوم"مكنتش باخد بريك"، يمكن أن استريح ربع أو نصف ساعة فقط من المذاكرة على مستوى اليوم كله.
 
والتقى اليوم السابع، الطالبة ياسمين رجب أسامة، الأولى على الثانوية العامة من مركز طهطا، والتى عبرت عن فرحتها الكبيرة بالتفوق ودخول قائمة اوائل الثانوية العامة، وقالت إنها تحلم أن تصبح طبيبة أطفال، موجهة الشكر لوزير التربية والتعليم على ذكر اسمها على الهواء مباشرة أمام مصر بأكملها.
 
وقالت رغدة محمد بيومي محمد حسن، الطالبة بمدرسة العجمى الثانوية بنات العجمى البيطاش غرب الإسكندرية، والحاصلة على ترتيب السادس مكرر لشعبة العلوم الأدبية، أنها لم تصدق نجاحها وحصولها على مركز متقدم على أوائل الثانوية العامة، وعلمت بالنتيجة من أحد أقارب الأسرة، وحول التفوق فى ظل الظروف الصعبة الراهنة من أزمة فيروس "كورونا" قالت: كنت خائفة من كورونا أكثر من الامتحان، ولكن فوجئت بالإجراءات الاحترازية التى وفرتها الدولة وكانت جيدة جدا، وبشكر كل أساتذتى لأنهم لم يتخلوا عننا بعد إغلاق المدارس، واستمرت متابعة الأساتذة معنا حتى ليلة الامتحان، وكانت المتابعة من خلال الإنترنت أو التليفون"، وحول اجتهادها فى المذاكرة طوال العام، قالت:" كنت بذاكر 6 ساعات يوميا ،خاصة بعد إغلاق المدارس ،و بشكر كل أستاذتى و أسرتى على تشجيعى و دعمى "
 
 
وأعربت الطالبة سهيلة أيمن عبد الحكيم عبد الغنى الثالث فى الثانوية العامة على مستور الجمهورية مكرر علمى رياضة عن سعادتها لحصولها على المركز الثالث مكرر، مضيفة أنها كانت تذاكر يوميا لا يقل عن 12 ساعة بالإضافة إلى الدروس الخصوصية فى معظم المواد، وتمنت الالتحاق بكلية الفنون التطبيقية قسم الديكور، مشيرة إلى أن الفضل يرجع لله ثم لأسرتها التى عانت كثير من أجلها .
 
وقالت تسنيم أحمد، الأولى مكرر علمي علوم في تصريح خاص لليوم السابع، إنها علمت بنتيجتها في الثانوية العامة من خلال مؤتمر وزير التربية والتعليم صباح اليوم، مضيفة أنها كانت تدرس في مدرسة منفلوط الثانوية بنات، ويعمل والدها دكتور صيدلي، ووالدتها دكتورة صيدلانية، وعرفت النتيجة من خلال المؤتمر ،قائلة: كنت اذاكر بشكل يومي دون عدد ساعات منتظم، وكنت متخوفة بسبب فيروس كورونا وخاصة بعد تضارب الأقوال حول طريقة الامتحانات وان شاء الله سألتحق بكلية طب.
 
وقالت علا أحمد سعد ابنة منطقة أتريب ببنها، الطالبة بالقسم الأدبي في الثانوية العامة، والتى حصلت على مجموع 409 درجة بنسبة 99.7٪، إن طموحها أن تلتحق بكلية الألسن لتستكمل مسيرة تفوقها وتصبح أحد أساتذة تلك الكلية العملاقة، وأن تكون عميدة لكلية الألسن التى تخرج منها العديد من الشخصيات المؤثرة على المستوى المحلى والعالمى.
 
وأكدت "علا"، أن صاحب الفضل عليها هو والدها أحمد سعد إبراهيم الذى يعمل موظفا، ووالدتها التى كانت أحد أهم عناصر الدعم المعنوى وحافزا على التفوق، وذكرت أن معدل ساعات المذاكرة متوسط من 8 إلى 10 ساعات يوميا، حيث إن عشقها للعلم بدأ في الطفولة، وأوضحت: كنت من أوائل مدرستى خلال المرحلتين الابتدائية والإعدادية ومختلف سنوات النقل، مشيرة إلى أنها كانت متوقعة أن تكون من ضمن أوائل الثانوية العامة وحلمت بمكالمة الوزير وتهنئتها.
 
ووجهت علا أحمد سعد، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على رؤيته وتوجهاته نحو تطوير المنظومة التعليمية في مصر، قائلة "أهدى نجاحى للرئيس الذى هو أب لكل طالب مصرى وكذلك للدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، على المجهودات الجبارة التي يبذلها لتطوير التعليم، ووضع بذرة لتطوير التعليم ورفع اسم مصر عاليا".
 
 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة