خالد صلاح

أمير ويلز يوجه رسالة مصورة للصليب الأحمر البريطانى بمناسبة ذكرى تأسيسه الـ150

الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 04:46 م
أمير ويلز يوجه رسالة مصورة للصليب الأحمر البريطانى بمناسبة ذكرى تأسيسه الـ150 الأمير تشارلز أمير ويلز
كتب محمد رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه الأمير تشارلز، أمير ويلز ولى عهد بريطانيا، رسالة إلى الصليب الأحمر البريطانى بمناسبة الذكرى السنوية الـ150، حيث تأسست الجمعية الخيرية فى 4 أغسطس 1870، وجاءت رسالة أمير ويلز المصورة، فى ظل إطلاق الصليب الأحمر البريطانى اليوم معرضًا عبر الإنترنت بعنوان "150 صوتًا.. 150 عامًا".

50

 

وقال ولى عهد بريطانيا، فى رسالته المصورة التى نشرها الحساب الرسمى لقلعة ويندسور، "من خلال أصوات الناس فى جميع أنحاء المملكة المتحدة، يحتفى هذا المعرض بأولئك الذين كانوا جزءًا مهمًا من تاريخ الصليب الأحمر، فى الداخل والخارج.. من خلال تقديم الإغاثة للمتضررين من الحرب والصراع، ودعم اللاجئين، وتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية فى وقت السلم، ومساعدة الناس والمجتمعات المتضررة من الكوارث الطبيعية، أظهر الصليب الأحمر البريطانى، على مدى 150 عامًا، مدى قوة اللطف".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

“Through the voices of people across the United Kingdom, this exhibition celebrates those who have been an important part of Red Cross history, at home and overseas. Through giving relief to those affected by war and conflict, supporting refugees, providing health and social care in peacetime, and helping people and communities hit by natural disasters, the British Red Cross has, for 150 years, shown just how powerful kindness can be.” • To mark their milestone 150th anniversary, @britishredcross have today launched an online exhibition, ‘150 voices. 150 years’. Inspired by communities across the UK, the exhibition showcases 150 objects from the charity’s museum and archives collection to celebrate those who have played an important part in the history of the British Red Cross. • Since 1870, the charity has been providing support to those in crisis, with the recent health pandemic being no different. Its volunteers have mobilised to respond to new concerns and worked tirelessly supporting those most in need. • The Prince has met many of the charity’s volunteers over the years in his role as President, which he has held since 2003. In his introduction to the online exhibition, HRH acknowledges how @theroyalfamily has played its own part in supporting the work of the British Red Cross throughout its history. • Her Majesty The Queen has been Patron of the British Red Cross since 1956. • ⬅️Swipe to watch a clip from The Prince’s video message to launch the online exhibition. • To visit the exhibition and watch The Prince’s message in full, follow the link in our bio. #BritishRedCross150 #PowerofKindness 📷 Press Association 📹 British Red Cross

A post shared by Clarence House (@clarencehouse) on

 

وأضاف "بمناسبة الذكرى 150 لتأسيسها، أطلق الصليب الأحمر البريطانى اليوم معرضًا عبر الإنترنت بعنوان (150 صوتًا.. 150 عامًا)، ويعرض المعرض المستوحى من المجتمعات عبر المملكة المتحدة، 150 قطعة من متحف الجمعية الخيرية ومجموعة الأرشيفات للاحتفال بأولئك الذين لعبوا دورًا مهمًا فى تاريخ الصليب الأحمر البريطانى".

 

وأشار إلى أنه "منذ عام 1870، كانت المؤسسة الخيرية تقدم الدعم لمن هم فى أزمة، مع عدم اختلاف الوباء الصحى الأخير.. وقد حشد المتطوعون فيها الاستجابة للاهتمامات الجديدة وعملوا بلا كلل لدعم المحتاجين".

1

 

clarencehouse_116744279_2853682384863258_5475207344827189400_n

 

والتقى الأمير بالعديد من المتطوعين فى الجمعية الخيرية على مر السنين فى منصبه كرئيس، والذى عقده منذ عام 2003، وفى مقدمة المعرض الإلكترونى، يعترف ولى عهد بريطانيا بكيفية لعب العائلة المالكة دورها فى دعم عمل الصليب الأحمر البريطانى طوال تاريخه، حيث كانت الملكة راعية للصليب الأحمر البريطانى منذ عام 1956.

 

ويشار إلى أن العائلة الملكية البريطانية كانت قد أشادت بالصليب الأحمر البريطانى فى الذكرى السنوية الـ150 لتذكر دوقة كامبريدج كيف عملت جدتها وجدتها كممرضات فى الحربين العالميتين، وتأسست الجمعية الخيرية فى 4 أغسطس 1870، بعد سبع سنوات من إنشاء الحركة الدولية، لمساعدة أولئك الذين يعانون من الكوارث الطبيعية والصراعات وحالات الطوارئ الفردية، وقد قدمت مؤخرًا الدعم خلال جائحة الفيروسات التاجية.

 

ومن جانبها، أرسلت الملكة إليزابيث، التى كانت راعية المؤسسة الخيرية لأكثر من ستة عقود، رسالة إلى المنظمة تشكر موظفيها ومتطوعيها على عملهم، وذلك وفقًا لما نشرته وكالة "رويترز" للأنباء، وقالت ملكة بريطانيا فى رسالتها: "سواء كان المشاركون فى الجمعية يساعدون الناس على العودة إلى منازلهم من المستشفى بأمان، وتقديم الرعاية والدعم فى أعقاب وقوع كارثة، أو التطوع فى متجر، أو إدارة الإسعافات الأولية أو بعض الأنشطة الأخرى الكثيرة التى يشملها الصليب الأحمر البريطانى"، وأضافت الملكة البالغة من العمر 94 عاما، إن "المساهمة معترف بها وتقديرا وتقديرا كبيرا".

clarencehouse_116793622_666319547563777_2017301135771709605_n

 

كما قامت كيت، دوقة كامبريدج، بكتابة رسالة إلى 150 من موظفى ومتطوعى الصليب الأحمر أشارت فيها إلى أن جدتها، أوليف، وجدتها فاليرى، عملت كممرضات للصليب الأحمر، خلال الحرب العالمية الأولى والثانية على التوالى.

 

وقالت كيت، زوجة حفيد الملكة الأمير ويليام: "إنهم مثلكم وكثيرون غيرهم جزء من التاريخ الثرى للصليب الأحمر البريطانى، الذى يساعد على ضمان حصول العديد من الأشخاص على الدعم الذى يحتاجون إليه أثناء الأزمة".

 

كما قال ولى العهد على العرش الأمير تشارلز، الذى سجل مقطع فيديو تمهيديًا لمعرض المؤسسة الخيرية الجديد عبر الإنترنت، إن عمله لا يزال ضروريًا، وأضاف "إن إنسانيتهم ​​الواضحة فى أوقات الأزمات تقدم لنا مصدر إلهام لنا".

clarencehouse_116875956_315741473140499_5081148380409974063_n

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة