أكرم القصاص

فيس بوك يعلق على مزاعم إشعال مؤسسه المخاوف من تيك توك: "سخيفة"

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020 09:34 ص
فيس بوك يعلق على مزاعم إشعال مؤسسه المخاوف من تيك توك: "سخيفة" مارك زوكربيرج
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفض موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعى التقارير التى تحدثت عن دور رئيسه فى تشكيل المخاوف الأمنية داخل الولايات المتحدة من تطبيق تيك توك الصينى.

كانت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية قد نشرت تقريرا أمس الاثنين، قالت فيه مارك زوكربيرج، مؤسس ورئيس موقع فيس بوك للتواصل الاجتماعى، عمل على إشعال المخاوف فى واشنطن بشأن موقع تيك توك، وفى الوقت الذى كان يقاوم فيه محاولات تنظيم شركته فى الولايات المتحدة كان يؤكد أن شركات الإنترنت الصينية تمثل تهديدا.

 وذكرت الصحيفة أنه عندما ألقى زوكربيرج خطابا عن حرية التعبير فى واشنطن الخريف الماضى، كان لديه أجندة أخرى، وهى إثارة القلق بشأن تهديد شركات التكنولوجيا الصينية، وعلى الأخص موقع مشاركة الفيديوهات ذائع الصيت تيك توك.

 غير أن فيس بوك قلل من تأثير زوكربيرج المحتمل على عملية صناعة القرار لدى المسئولين المنتخبين فى الولايات المتحدة، وقالت الشركة إن مارك لم يدعو ابدا إلى حظر لتيك توك، فقد قال مرارا وعلانية ان أكبر منافسين لشركات التكنولوجيا الأمريكية هى الشركات الصينية، بقيم لا تتحالف مع المُثل الديمقراطية مثل حرية التعبير".

وتابع فيس بوك إنه السخف الإشارة إلى أن مخاوف الأمن القومى طويلة الأمد التى أثارها صانعو السياسى من مختلف الطيف السياسى قد تشكلت من خلال تصريحات مارك وحدها. وقال ممثل فيس بوك أندى ستون لصحيفة "وول ستريت جورنال" أن ذوكربيرج لم يناقش على الإطلاق تيك توك خلال العشاء الذى جمعه مع الرئيس ترامب أو مساعديه.

 وتقول مجلة نيوزويك إن مصير تيك توك فى الولايات المتحدة لا يزال غامضا، فقد وعد ترامب بتقييد عمله مع الشركات الأمريكية من خلال أمر تنفيذى هذا الشعر يعد بحظر التحويلات مع الشركة الأم المالكة له بايت دانس والتى تقع فى بكين.

 






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة