أكرم القصاص

اللمسات النهائية لإخراج أول ميناء صيد برشيد بتكلفة 600 مليون جنيه

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020 06:00 ص
اللمسات النهائية لإخراج أول ميناء صيد برشيد بتكلفة 600 مليون جنيه زيارة رئيس مجلس الوزراء لميناء رشيد ـ صورة أرشيفية
البحيرة - ناصر جودة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تكثف الأجهزة التنفيذية بمحافظة البحيرة من جهودها للإنتهاء من إنشاء أول ميناء للصيد بمنطقة رشيد على مساحة 48 ألف متر بتكلفة تقديرية بلغت 600 مليون جنيه.

ويأتي تنفيذ مشروع إنشاء ميناء الصيد الذى يعد الأول من نوعه ضمن المشروع القومى لتنمية وتطوير مدينة رشيد الذى وجه به الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، خلال مؤتمر الشباب بالإسكندرية، لوضع  رشيد على خريطة  السياحة العالمية وتطويرها وتنميتها بشكل يليق بتاريخها العريق.

من جانبه أكد اللواء هشام أمنة، محافظ البحيرة، أن إنشاء ميناء الصيد برشيد حال الإنتهاء من تنفيذه سيحقق نقله إقتصادية هائلة بالمنطقة باكلمها وسيوفر الأف من فرص العمل  للشباب، مضيفا أنه جار العمل على قدم وساق للإنتهاء من تنفيذ ميناء الصيد فى مواعيده المقرره وفقا للمعايير والمواصفات العالمية فى هذا المجال.

وأشار محافظ  البحيرة، إلى تقديم كافة  أشكال  الدعم  لهذا  المشروع القومى  ومتابعة  معدلات  التنفيذ وتذليل  العقبات التى تواجه تلك الاعمال الإنشائية. 

فيما أكد المهندس مصطفى الشيخ،  المدير التنفيذي  للمشروع القومى لتنمية وتطوير مدينة رشيد، تكثيف الجهود لإنجاز هذا المشروع الحيوى الذى يقام لاول مرة، موضحا أن نسبة التنفيذ فى مشروع ميناء الصيد وصلت إلى اكثر من80% بقيمة تقديرية تبلغ 600 جنيه مليون جنيه.

وأضاف، أن هذا المشروع يحوز على إهتمام الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، الذى قام بتفقد أعمال  المشروع   العام الماضى، حيث قامت وزارة التخطيط بإعتماد 65 مليون جنية  لإستكمال أعمال ميناء الصيد.

وأوضح  المدير التنفيذي لمشروع تنمية رشيد، أن عمليات إنشاء ميناء الصيد  يعد جزء اساسى من تطوير مدينة رشيد التي تتميز بموقع إستراتيجي هام حيث إلتقاء النيل بالبحر المتوسط  عند منطقة البوغاز ، كما أن من شأنه تنشيط عملية الصيد التي تعد الحرفة الأساسية لمعظم سكان رشيد، بالإضافة إلى فتح آفاق جديدة للعمل وخلق أسواق منظمة لبيع الأسماك تختفى فيها كل آثار الإحتكار على المستوى المحلى والسعى نحو التصدير الى الأسواق العالمية .

ولفت الشيخ، إلى أن مدينة رشيد سوف تشهد صناعات عديدة تعتمد على الإنتاج السمكي ونشاط الصيد كصناعة الثلج والشباك والغزول ومراكب الصيد وإصلاحها وحفظ وتصنيع الأسماك وغيرها، وهو الأمر الذى من شأنه توفير ما يزيد على 5 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في مختلف الأنشطة والمجالات داخل الميناء.

وأشار المهندس مصطفى الشيخ، الى أن مشروع  ميناء الصيد الذى من المقرر الإنتهاء من أعماله في شهر اكتوبر عام 2021 يضم 3  مصانع للثلج وتعليب الاسماك وشباك الصيد،  بالإضافة  الى رصيف تراكي يستوعب عدد 60 مركب _ ساعة،  ورصيف لصيانة المراكب  بونش قدرة 2000 طن.

وإختتم الشيخ، يضم ميناء الصيد ورش للصيانة ومخازن للمعدات وإدارة هندسية ومبني جمركي وسوق للجملة والتجزئة وغرف لمحولات الكهرباء ومستودعات ومحطة وقود، بالإضافة إلى إستراحة للعمال وعدد 2 خزان مياه علوي وعدد 2 محطة رفع صرف صحي ومياه أمطار، فضلا عن قيام إدارة حماية الشواطئ بتنفيذ أعمال تكريك بوغاز رشيد بطول 2كيلو متر بتكلفة 30مليون جنيه لسهولة حركة المراكب اثناء رحلتي الذهاب والعودة .

 

4FEBD9~1
 

 

8DF9DC~1
 

 

435A7F~1
 

 

84817C~1
 

 

F6C8FA~1
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة