خالد صلاح

حيثيات "أحداث التبين".. هكذا ردت الجنايات على الدفع بوجود المتهمين بقفص زجاجى

الجمعة، 21 أغسطس 2020 07:00 ص
حيثيات "أحداث التبين".. هكذا ردت الجنايات على الدفع بوجود المتهمين بقفص زجاجى المستشار محمد السعيد الشربينى ـ أرشيفية
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سطرت الدائرة 5 إرهاب، برئاسة المستشار محمد السعيد الشربينى وعضوية المستشارين وجدى عبد المنعم والدكتور على عمارة، والمنعقدة بمجمع محاكم طرة، كلمة النهاية فى محاكمة المتهمين بأحداث قسم شرطة التبين بعد إيداع حيثيات حكمها القاضى بالسجن المشدد ما بين 7 إلى 15 سنة لـ 34 متهما، وإلزام المتهمين بدفع 10 ملايين و101 ألف وواحد قيمة التلفيات، بـ"اقتحام قسم التبين".

وذكرت الحيثيات رد المحكمة على دفع دفاع المتهمين ببطلان المحاكمة لوضع المتهمين داخل القفص الزجاجى، وجاء فى رد المحكمة :

وقالت المحكمة : بأن وجود المتهمين داخل القفص الزجاجي ضرورة تستلزمها محاكمتهم ذلك أن المتهمون في مثل هذا العدد وفي مثل هذا النوع من القضايا قد دأبوا على التشويش أثناء إجراءات المحاكمة بما يؤثر على سير العدالة الناجزة فضلا عن أن وجود الحاجز الزجاجي لم يحل دون اتصال المتهمين بدفاعهم فكلما طلب الدفاع مقابلة المتهمين بمحبسهم صرحت لهم المحكمة بالمقابلة.

وتابعت : وجود هذا اللوح الزجاجي لم يحل دن متابعة المتهمين للإجراءات لأن ذلك اللوح الزجاجي يمكن المتهم من مشاهدة ما بخارجه من قضاة ومحامين وذويهم من الحاضرين فضلا عن وجود أجهزة استماع داخل القفص تمكن المتهم من سماع ما يدور بالقاعة وتمكنه من الإدلاء بما يرغب في إبدائه من أقوال أو ملاحظات الأمر الذي يقطع بأن وجود اللوح الزجاجي لم يخل بحق المتهمين في الاتصال بالمدافعين عنهم وسماع ما يبدونه نيابة عنهم من طلبات ودفوع ودفاع ولم يحل دون الوقوف على إجراءات المحاكمة، ومن ثم يضحى الدفع المبدى في هذا الصدد غير سديد.

وأسندت النيابة للمتهمين عدة تهم، منها التجمهر والبلطجة والشروع في قتل عدد من ضباط وأفراد أمن قسم التبين، وإضرام النيران بمبنى القسم وحرق محتوياته، ومحاولة تهريب المسجونين، وحيازة وإحراز أسلحة نارية وبيضاء، والانضمام إلى جماعة على خلاف القانون


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة