خالد صلاح

استدعاء ضابط التحريات فى واقعة سرقة شقة سكنية بمصر القديمة

الجمعة، 21 أغسطس 2020 12:11 م
استدعاء ضابط التحريات فى واقعة سرقة شقة سكنية بمصر القديمة كلبش - أرشيفية
كتب سليم على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استدعت نيابة مصر القديمة الجزئية، ضابط التحريات فى واقعة ضبط عاطلين وربة منزل، لاتهامهما بسرقة شقة سكنية، لسؤاله حول الواقعة ، وطالبت رجال المباحث بسرعة التحريات حول المتهمين للوقوف على نشاطهم لاستكمال التحقيقات، ووجهت لهما تهمة السرقة.

تلقى رجال المباحث بقسم شرطة مصر القديمة بمديرية أمن القاهرة بلاغا من (صاحب محل - مقيم بدائرة القسم) باكتشافه سرقة (مبلغ مالى) من داخل الشقة سكنه، بإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة (عاطلان - مقيمين بدائرة القسم)، عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما وبحوزتهما (مبلغ مالى- هاتفى محمول).

بمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بأسلوب "التسلق" وأقرا بأن المبلغ المالى المضبوط بحوزتهما من متحصلات واقعة السرقة وقيامهما بشراء الهاتفين المضبوطين بحوزتهما من متحصلات الواقعة، وتم بإرشادهما ضبط مبلغ مالى من متحصلات الواقعة لدى (ربة منزل- مقيمة بدائرة القسم) تم ضبطها وأقروا بإنفاقهم باقى المبلغ المالى المستولى عليه على متطلباتهم الشخصية.

ونصت المادة 318 من قانون العقوبات، على معاقبة مدة لا تتجاوز سنتين على السرقات التى لم يقترن بظرف من الظروف المشددة. كما يعاقب بالحبس مع الشغل 3 سنوات على السرقات التى يتوافر فيها ظرف من الظروف المشددة المنصوص عليه فى المادة 317، ويجوز فى حالة العودة تشديد العقوبة وضع المتهم تحت مراقبة الشرطة مدة سنة على الأقل أو سنتين على الأكثر، وهى عقوبة تكميلية نصت عليها المادة 320 عقوبات. الحكم بالحبس فى جرائم السرقة أو الشروع فيها يكون مشمولا بالنفاذ فورا ولو مع حصول استئنافه. الظروف المخففة لعقوبة السرقة نصت المادة 319 عقوبات على أنه يجوز إبدال عقوبة الحبس المنصوص عليها فى المادتين 317، 318 بغرامة لا تتجاوز جنيهين مصريين إذا كان المسروق غلالا أو محصولات أخرى لم تكن منفصلة عن الأرض، وكانت قيمتها لا تزيد على خمسة وعشرين قرشا مصريا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة