خالد صلاح

محمد صبحى لـ"تلفزيون اليوم السابع": فخور بإستمرار زواجى 45 عاما.. وهذا ما اتفقت عليه مع زوجتى

الأحد، 02 أغسطس 2020 12:35 ص
محمد صبحى لـ"تلفزيون اليوم السابع": فخور بإستمرار زواجى 45 عاما.. وهذا ما اتفقت عليه مع زوجتى محمد صبحى
كتبت شيماء منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الفنان محمد صبحي أثناء إستضافته فى تلفزيون اليوم السابع مع الكاتب الصحفى جمال عبد الناصر والإعلامية شروق وجدى ، عن مسرحية " أنا والنحلة والدبور " التى عرضت على موقع اليوتيوب وحققت نسبة مشاهدة عالية، إختيار اسم المسرحية جاء بالإتفاق مع مؤلفها أيمن فتيحة ، حيث كانت دراما المسرحية قائمة على ثلاثة شخصيات هم أنا والذى يتمثل فى والد الزوج " الحما " والنحلة وهى المرأه التى تعمل وتخدم زوجها ، والدبور هو الزوج ، فكانت الدراما قائمة على هذا المثلث وعبقرية النص أن من يقف بجانب الزوجة هو والد زوجها كى يدافع عن حقوقها . 
 
 
وأضاف النجم محمد صبحى ، تناقش المسرحية قضايا المرأة ، والفكرة الأساسية أن نحن من نصنع المشاكل بين الرجل والمرأة ، وإذ كنت قد قمت بظلم الرجل خلال العرض المسرحى كان ذلك يعتبر تميزا ، والمجتمع ينادى بالمساواة بين الرجل والمرأة وأنا كثيرا ماأعترضت على لفظ مساواه لأنه لفظ خاطيء وغير دقيق ، فالله سبحانه وتعالى خلق كل شيء من ذكر وأنثى ولكن فى النهاية هو إنسان ، فلو الوطن أو المجتمع أعطى للإنسان حقه لم ننادى بحقوق الطفل أو حقوق ذوى الاحتياجات الخاصة وغيرهم ، والعلاقة ليست فى المساوة بين الرجل والمرأة ولكنها تكامل فالمرأة تمتلك مالا يملكه الرجل والرجل يمتلك مالا تملكه المرأة . 
 
واسترسل صبحى،  مسرحية " أنا والنحلة والدبور " تناقش بشكل واضح مشكلة أن الزوج يظن أنه متزوج من خادمة والزوجة تظن أنها متزوجه من بنك ، والحقيقة أنها علاقة تكاملية ، ولابد أن يتفهم كل شخص هذه العلاقة ويربى الأباء والأمهات أبناءهم عليها فنسب الطلاق أصبحت مرعبة ومعدلها فى تزايد مستمر ، فأنا فخور أن زواجى إستمر لمدة 45 عاما ، وفخور أن ماتفقت عليه مع زوجتى رحمة الله عليها أن قرار الزواج ليس به رجعه ، وبناء الأسرة لا يمكن أن يهدم . 
 
أما عن قضية التحرش المثارة هذه الأيام قال أنا أحزن جدا عندما يقال أن المرأة هى السبب ، فالمرأة المنحلة مثل الرجل المنحل ، وأضاف اليوم نجد المرأة بعد كفاح طويل كى تحصل على حقوقها قد تبوأت مكانة فى مجتمعنا فأصبحت المهندسة والدكتورة والوزيرة ، وماينقص هو كيف تحافظ المرأة على أنوثتها وكيف يحافظ الرجل على رجولته . 
 
1b0c0c32-f581-4c92-8143-e4d080cbe8c6
 

6bac9f02-4aff-4ef9-9e5b-adec523da2a2
 
5d9a00b4-5289-4cb4-b885-4182245509ff
 

9bf5bb68-db81-4357-af26-d0f2d36279eb
 

358c2334-91b2-4e7a-ad13-06f200886718
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة