أكرم القصاص

لمزارعى العلف الأخضر.. كيف تعمل على زياد الإنتاج؟.. "الزراعة" تجيب

الأربعاء، 19 أغسطس 2020 03:00 ص
لمزارعى العلف الأخضر.. كيف تعمل على زياد الإنتاج؟.. "الزراعة" تجيب الأعلاف الخضراء
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 ينشر "اليوم السابع"، عددًا من التوصيات التى أصدرت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى قطاع الإرشاد الزراعى الواجب على مزارعى محاصيل الأعلاف الخضراء الشتوية والصيفية، مراعاتها خلال الفترة الحالية ولزيادة الإنتاج من المحصول.

وتمثلت التوصيات فى الآتي:

أولًا: البرسيم المسقاوى :

-يبدأ الحصاد بمجرد انتهاء عملية النضج فى الصباح الباكر.

-يتم عملية الدراس بمجرد جفاف البرسيم بعد الحصاد.

-تتم عملية الغربلة وإجراءات الفحص والاعتماد للمساحات المبلغ عنها من قبل استعداد لتعبئتها وتخزينها للبيع فى أغسطس وسبتمبر.

ثانيًا: البرسيم الحجازي:

-يترك البرسيم الذى تم حشة فى شهر مايو فى حالة الحصول على بذرة .

ثالثًا: محاصيل العلف الصيفية:

-إجراء عمليات العزيق وإعطاء جرعة السماد الأزوتى الموصى بها سابقًا.

-أخذ الحشة الأولى لزراعات الصيفى التى تمت فى إبريل.

-أضافة الجرعة الثانية من السماد الأزوتى عقب الحش.

-الحش على ارتفاع من 7-10سم من سطح التربة فى محاصيل العلف الصيفية.

-الحش فى اللوبيا على ارتفاع 20سم أى بعد 20سم من الجذر لضمان استمرار النموفى الحشات التالية.

 

فيما يواصل قطاع الإرشاد الزراعى، التابع لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ممثلا فى الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل، أصدر نشرات توصيات فنية مصورة، توضح خلالها الإجراءات والمعاملات والممارسات الواجب على مزارعى محاصيل الزراعية اتباعها .

 

والتوسع فى منظومة التحول الرقمى، ودعم المزارعين من خلالها، وخاصة مع قلة عدد المرشدين الزراعين، بحيث يتم توصيل المعلومة الإرشادية للمزارعين من خلال وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعى المختلفة، بصورة مبسطة، ويقوم بتطبيقها على محصوله، لضمان الحصول على انتاجية عالية، وحماية المحصول من أية إصابات.

 

كما يتم تعميم تلك التوصيات والمواد المصورة، على كافة مديريات الزراعة والإصلاح الزراعى، ومديرى عموم الإرشاد الزراعى والمكافحة، بكافة المحافظات، ومديرى المحطات البحثية، بحيث يتم تعميمها على مستوى المحافظة والمركز والادارة، وكافة الجمعيات الزراعية، والقادة الريفيين لضمان وصولها إلى كافة المزارعين.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة