خالد صلاح

ديكتاتورية أردوغان.. الشرطة التركية تلقى القبض 103 معارضين

الثلاثاء، 18 أغسطس 2020 08:25 م
ديكتاتورية أردوغان.. الشرطة التركية تلقى القبض 103 معارضين أردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ألقت السلطات التركية القبض على 41 شخصًا بـ40 محافظة تركية، في إطار حملة أمنية جديدة بدأت من مدينة إزمير بتهمة الانضمام لحركة الداعية التركي فتح الله جولن، والتخطيط للعمليات ضد القوات المسلحة التركية، كما نفذت القوات حملة اعتقال واسعة في 16 محافظة أخرى انطلاقًا من مدينة إسطنبول ضد 62 شخصًا اتهمتهم بالتخطيط لعمليات ضد القوات البحرية التركية.

ووفقا لقناة تركيا الآن، التابعة للمعارضة التركية، فإن قوات الشرطة التركية ألقت القبض على 41 شخصًا من أصل 54 مشتبهًا به، منهم 37 موظفًا تابعًا للقوات المسلحة، خلال العملية التي شنتها في 40 محافظة انطلاقًا من إزمير. وذكر أن 30 من المشتبه بهم لا يزالون في الخدمة، ويعملون في القوات المسلحة التركية، بينما جرى فصل 11 منهم.

كما ذكرت القناة أن العسكريين المشتبه بهم جميعهم من ضباط الصف، ومن بينهم 24 من قيادة القوات الجوية، و13 من القيادة العامة للدرك، و10 من قيادة القوات البرية، و7 من قيادة القوات البحرية.

وفى سياق آخر، أكد المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، فايق أوزتراك، أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، وقح دمر دولة القانون، بعد أن تراجعت الثقة في قضاء تركيا بسبب ممارسات أردوغان الاستبدادية. ووفقا لقناة تركيا الآن التابعة للمعارضة التركية قال المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، إن هناك كلمة لطيفة، عندما يكون الوقح قويًا، يكون الصالح مذنبًا، لافتا إلى أن حكم الرجل الواحد دمر دولة القانون في تركيا، بخاصة مع تطبيق النظام الرئاسي منذ 2018.

وأشار المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض إلى تراجع ثقة المواطنين الأتراك في سير العدالة إلى 38% فقط من الشعب التركي، بخاصة مع الإجراءات التي يمارسها أردوغان وحزب العدالة والتنمية خلال الأعوام الأخيرة.

وكان محامى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن أنه تقدم للقضاء برفع دعوى قضائية للحصول على تعويضات بقيمة مليوني ليرة تركية، ضد زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليتشدار أوغلو.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة