خالد صلاح

نيويورك تايمز: انخفاض الاختبارات بأمريكا يعرقل جهود مكافحة كورونا

السبت، 15 أغسطس 2020 12:42 م
نيويورك تايمز: انخفاض الاختبارات بأمريكا يعرقل جهود مكافحة كورونا كورونا
كتبت ـ رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ألقت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية الضوء على انخفاض عدد الاختبارات التى يتم إجراؤها يوميا فى الولايات المتحدة للمرة الأولى، وقال خبراء الصحة العامة والمسئولون الفيدراليون، إن التوسع الكبير في عدد اختبارات فيروس كورونا التي تُجرى في الولايات المتحدة كان أمرا ضروريا لكبح الوباء.

 

ووفقًا لبعض التقديرات، قد يحتاج عدة ملايين من الأشخاص إلى الخضوع للاختبار يوميًا ، بما في ذلك العديد من الأشخاص الذين لا يشعرون بالمرض، لكن البلاد لا تزال بعيدة عن هذا المعيار، وللمرة الأولى، انخفض عدد الاختبارات المعروفة التي يتم إجراؤها كل يوم.

 

وأوضحت الصحيفة، أن الاختبارات اليومية التي تم الإبلاغ عنها اتجهت إلى الانخفاض خلال معظم الأسبوعين الماضيين، مما أدى بشكل أساسي إلى توقف استجابة الاختبار في البلاد. تم اختبار حوالي 733000 شخص يوميًا هذا الشهر في المتوسط​​، انخفاضًا من حوالي 750.000 شخص في يوليو، وفقًا لمشروع تتبع COVID. انخفض متوسط ​​الاختبار لمدة سبعة أيام إلى 709000 يوم الإثنين، وهو أدنى مستوى في شهر تقريبًا ، قبل أن يرتفع مرة أخرى في نهاية الأسبوع.

 

يأتي هذا الاتجاه المقلق بعد شهور من الزيادات المطردة في الاختبارات، وقد يعكس جزئيًا أن عددًا أقل من الأشخاص الذين يسعون لإجراء الاختبارات، حيث إن الحالات المعروفة استقرت عند أكثر من 50000 يوميًا، بعد ارتفاعها بشكل أكبر هذا الصيف.

 

لكن التراجع في الاختبارات قد يعكس أيضًا إحباط الناس من احتمال وجود صفوف طويلة وتأخير في الحصول على النتائج - بالإضافة إلى مشكلة أساسية أخرى: لا يزال يتعين على الأمة بناء نظام قوي لاختبار أجزاء كبيرة من السكان ، وليس فقط أولئك الذين يسعون للاختبارات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة