خالد صلاح

أبل وجوجل يحظران واحدة من أكثر الألعاب شعبية فى العالم.. اعرف إيه هى

الجمعة، 14 أغسطس 2020 01:00 م
أبل وجوجل يحظران واحدة من أكثر الألعاب شعبية فى العالم.. اعرف إيه هى Fortnite
كتب مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أزالت جوجل التابعة لشركة ألفابت وشركة أبل مؤخرا لعبة الفيديو الشهيرة Fortnite من متاجر التطبيقات الخاصة بهم لانتهاكها إرشادات الدفع داخل التطبيق الخاصة بالشركتين، ما دفع شركة Epic Games للمطورين إلى رفع دعاوى قضائية فيدرالية لمكافحة الاحتكار تتحدى قواعد الشركتين.

وبحسب موقع TOI الهندى، فقد استشهدت أبل و جوجل بميزة الدفع المباشر التى تم طرحها على تطبيق Fortnite فى وقت سابق يوم الخميس باعتبارها انتهاكًا، ورفعت شركة Epic دعوى قضائية فى محكمة أمريكية لا تسعى للحصول على أموال من أبل أو جوجل، بل تطالب بالأحرى بإنهاء العديد من ممارسات الشركات المتعلقة بمتاجر التطبيقات الخاصة بهم.

وقالت Epic فى الدعوى القضائية التى رفعتها: "لقد أصبحت أبل ما كانت تنتقده ذات مرة: العملاق الذى يسعى للسيطرة على الأسواق، ومنع المنافسة، وخنق الابتكار، إن أبل أكبر، وأكثر قوة، وأكثر رسوخًا، وأكثر ضررًا من المحتكرين فى الماضي"، كما هاجمت Epic شركة أبل على وسائل التواصل الاجتماعى، حيث أطلقت حملة هاشتاج #FreeFortnite، وحثت اللاعبين على السعى لاسترداد الأموال من أبل إذا فقدوا الوصول إلى اللعبة.

وتحصل أبل على نسبة تتراوح بين 15% و30% لمعظم اشتراكات التطبيقات والمدفوعات التى تتم داخل التطبيقات، على الرغم من وجود بعض الاستثناءات للشركات التى لديها بالفعل بطاقة ائتمان مسجلة لعملاء iPhone إذا كانت تقدم أيضًا مدفوعات داخل التطبيق من شأنها تفيد أبل.

ويعتقد المحللون أن الألعاب هى أكبر مساهم فى الإنفاق داخل متجر التطبيقات، والذى يعد بدوره أكبر عنصر فى قطاع خدمات أبل الذى تبلغ تكلفته 46.3 مليار دولار سنويًا، وفى بيان، قالت شركة أبل إن Fortnite تمت إزالتها لأن Epic أطلقت ميزة الدفع "بقصد صريح لانتهاك إرشادات متجر التطبيقات" بعد أن كانت لديها تطبيقات فى المتجر لمدة عقد من الزمان.

وقالت شركة أبل فى بيان: "حقيقة أن مصالحهم التجارية (الملحمية) تدفعهم الآن إلى الضغط من أجل ترتيب خاص لا يغير حقيقة أن هذه المبادئ التوجيهية تخلق مجالًا متكافئًا لجميع المطورين وتجعل المتجر آمنًا لجميع المستخدمين".

على الجانب الآخر، قامت جوجل أيضًا بإزالة "Fortnite" من متجر Play الخاص بها، لكنها لم ترد على الفور على طلب للتعليق على الدعوى القضائية، وقال دان جاكسون المتحدث باسم جوجل فى بيان "مع ذلك، نرحب بفرصة مواصلة مناقشاتنا مع Epic وإعادة Fortnite إلى جوجل Play"، و قال جاكسون إن Epic انتهك قاعدة تطالب المطورين باستخدام نظام الفوترة داخل التطبيق من جوجل للمنتجات داخل ألعاب الفيديو.

وكانت أبل وجوجل من بين كبرى شركات التكنولوجيا الأمريكية التى خضعت للتدقيق فى مكافحة المنافسة فى جلسة استماع أمام المشرعين الشهر الماضى، وخلال جلسة الاستماع، جادل الرئيس التنفيذى لشركة أبل، تيم كوك، بأن شركة أبل ليست مناهضة للمنافسة لأنها لا تمتلك حصة أغلبية فى السوق فى أى أسواق تعمل فيها، بما فى ذلك الهواتف المحمولة، حيث تتمتع الأجهزة التى تعمل بنظام أندرويد من الفابت بحصة أكبر فى السوق.

ومع ذلك، تجادل دعوى Epic بأن توزيع التطبيقات والمدفوعات داخل التطبيق لأجهزة أبل تشكل سوقًا متميزًا خاصًا بها لأغراض مكافحة المنافسة لأن مستخدمى أبل نادرًا ما يتركون نظامها البيئى، وفقًا لإيداع Epic، وقد حققت لعبة الفيديو الملكية المجانية من Epic "Fortnite" شعبية هائلة بين اللاعبين الشباب منذ إطلاقها فى عام 2017، وتتنافس مع "PlayerUnknown's Battlegrounds" من Tencent Holdings.

وتعنى إزالة العنوان من App Store أن اللاعبين الجدد لن يتمكنوا من تنزيله وأن اللاعبين الخارجين لا يمكنهم تلقى التحديثات، ولكن يجب أن تستمر اللعبة فى العمل على الأجهزة التى تم تثبيتها عليها بالفعل، فيما لا تكشف Epic Games عن عدد مستخدمى iOS الذين لديهم "Fortnite".

ويلعب العديد من المعجبين اللعبة بشكل أساسى على أجهزة الكمبيوتر أو وحدات التحكم فى الألعاب أثناء استخدام هواتفهم المحمولة كنسخة احتياطية، لكن مستخدمى iPhone يدرون إيرادات أكبر بكثير لشركة Epic، وفى كل من متجر تطبيقات آبل ومتجر جوجل بلاى، حصل "Fortnite" على حوالى مليونى عملية تنزيل فى يوليو 2020، وفقًا لشركة تحليلات الأجهزة المحمولة SensorTower، لكن مستخدمى آبل أنفقوا حوالى 34 مليون دولار بينما أنفق مستخدمو أندرويد 2 مليون دولار فقط، وفقًا لبيانات SensorTower.

وقالت فى الدعوى القضائية التى رفعتها "Epic لا تسعى إلى أى إعفاء نقدى، بل مجرد أمر يأمر جوجل من الاستمرار فى فرض سلوكها المناهض للمنافسة على نظام أندرويد البيئى".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة