خالد صلاح

تغطية خاصة.. تليفزيون اليوم السابع يكشف كواليس آخر ليلة لرمضان صبحى بالأهلى

الخميس، 13 أغسطس 2020 02:09 م
تغطية خاصة.. تليفزيون اليوم السابع يكشف كواليس آخر ليلة لرمضان صبحى بالأهلى نسرين فؤاد ومحمد عراقى
كتبت ــ إسراء عبد القادر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم تليفزيون "اليوم السابع" تغطية خاصة من إعداد إسراء عبد القادر، وتقديم نسرين فؤاد، تحدث فيها عن كواليس الليلة الأخيرة للاعب رمضان صبحى قبل إعلان النادى الأهلى خروجه من حساباته خلال الفترة الأخيرة، وتعبير اللاعب عن رغبته في الانضمام لنادى بيراميدز.

 

نسرين فؤاد ومحمد عراقى
نسرين فؤاد ومحمد عراقى

وقال محمد عراقى، الصحفى القسم الرياضى بـ"اليوم السابع"، إن ما عبر عنه رمضان صبحى لإدارة النادى الأهلى باللعب لبيراميدز، يمثل صدمة كبيرة لجمهور القلعة الحمراء، موضحا في تصريحاته بتليفزيون اليوم السابع، أن رمضان صبحى لاعب معار من هدرسفيلد الإنجليزى للنادى الأهلى، وإعارته تنتهى بنهاية الموسم الجارى، وبسبب أزمة كورونا قررالاتحاد الدولى مد عقد إعارة أي لاعب معار لنهاية الموسم الجارى، وهو ما تم بناء عليه طلب من النادى الأهلى بمد فترة إعارة رمضان صبحى، ولكن نادى هدرسفيلد الإنجليزى لم يرد على النادى الأحمر إلا منذ أسبوعين، بأنه لن يتم تجديد إعارة اللاعب إلا بتحديد الموقف معه، وذلك بسبب وجود تعارض في مواعيد القيد بين مصر وإنجلترا.

 وتابع عراقى، أنه بناء على ذلك، أرسل النادى الأهلى عرضًا رسميًا لضم رمضان بقيمة 2 مليون يورو، وتم رفضه من النادى الإنجليزى، فأرسل الأهلى عرضا آخر بقيمة 2 مليون و800 ألف يورو.

نسرين فؤاد2
نسرين فؤاد

وعندما عرض النادى الإنجليزى على رمضان صبحى العرض أخبرهم بأن لديه عروض أخرى، واعتقد النادى الأهلى أنه يتحدث عن عروض أوروبية، وبالفعل كان هناك عرض لضمه من نادى تركى، ولكن دخل نادى بيراميدز على خط المفاوضات، وقدم عرضا شخصيا لرمضان، بضعف القيمة التي كان يتلقاها بالنادى الأهلى، حيث عرض بيراميدز 2 مليون دولار.

أما عن رد فعل إدارة النادى الأهلى حيال ما عبر عنه اللاعب من رغبة في اللعب ضمن صفوف نادى بيراميدز، قال محمد عراقى، إن الامر بمثابة الصدمة، للإدارة، ولجمهور القلعة الحمراء، أما عن احتمالية انضمام رمضان صبحى لنادى الزمالك، فإنه أمر مستبعد، ولكنه سينضم لبيراميدز بسبب المقابل المادى الكبير.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة