خالد صلاح

"اليوم السابع" يلتقى بأسر ضحايا حادث معدية الموت بقرية دميشلى بالبحيرة.. والد أحد الضحايا: سيارة محملة بالسماد وراء الحادث ويطالب بمعاش لابنه.. وعم ضحية أخرى يطالب بإنشاء كوبرى علوى يربط القرية بالظهير الصحراوى

الخميس، 13 أغسطس 2020 05:24 م
"اليوم السابع" يلتقى بأسر ضحايا حادث معدية الموت بقرية دميشلى بالبحيرة.. والد أحد الضحايا: سيارة محملة بالسماد وراء الحادث ويطالب بمعاش لابنه.. وعم ضحية أخرى يطالب بإنشاء كوبرى علوى يربط القرية بالظهير الصحراوى "اليوم السابع" يلتقى بأسر ضحايا حادث معدية الموت بقرية دميشلى بالبحيرة
البحيرة – ناصر جودة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التقى "اليوم السابع" بأهالى ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة بقرية دميشلى بمحافظة البحيرة، حيث قال عبد الله أحمد عبد القادر، والد أحد ضحايا الحادث، عم ضحية أخرى، أنهمم كانوا فى طريقهم لنقل معدة إلى عزبة تبعد 2 أو 3 كيلو عن القرية، وكان يجب عبور المعدية، حيث أنها لدى دخول السيارة المحملة بـ16 طن سماد انقلبت السيارة الآخر الخاصة بنجله ونجل شقيقه وقاموا بالبحث عنهم منذ أمس.

وأضاف عبد الله أحمد عبد القادر، والد ضحية بالحادث، عم ضحية أخرى لـ"اليوم السابع"، أن مدير الأمن وقيادات الشرطة وقفوا بجانبهم فى الحادث، وعلم من الجيران حيث أن نجله يعمل شيف بشركة، ويحضر للقرية فى إجازة شبه أسبوعية، وغرق معهم صاحب العدة من عزبة تدعى عزبة العرب، وطالب بعمل معاش لنجله من الشركة التى يعمل بها.

أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (1)

فيما قال سمير السيد عثمان، عم أحد الضحايا بالحادث، إنه علم من أشقاؤه بالحاث وهرع على الفور حيث أنه ترك القرية منذ فترة طويلة من كثرة الإهمال داخلها، وانتقل على بعد 50 كيلو منها بقرية السادات لحماية أولاده من الموت فى تلك المعديات، قائلاً: "المعديات معروفة على مستوى الجمهورية، تختفى منها عوامل الأمان وغالبية العاملين بها غير مؤهلين لتلك المهنة بالمعدية مرخصة منذ فترة قريبة"، وناشد سمير السيد عثمان عم أحد الضحايا، من المسئولين بضرورة عمل كوبرى علوى بتلك المنطقة لربط القرية بالظهير الصحراوى من المنوفية لمدينة السادات.

أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (2)

وتقول إحدى جيران أحد ضحايا معدية الموت، إنه "الضحية محمد عبد اللاه طول عمره بيجرى على أكل عيشه وكان رايح يطمن على تجهيزات الفرح لأحد شباب عزبة عز الدين "العرب"، ولكن الموت كان فى استقباله قبل لقاء أولاده، حيث أنه كان عريسا جديدا، فرحة كان منذ 4 أشهر، وزوجته كانت حامل.

وكانت قد تمكنت قوات الإنقاذ النهرى من انتشال المعدية النيلية الغارقة بقرية دميشلى بمحافظة البحيرة، والتى أسفرت عن غرق عدد من الأشخاص، وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات، حيث تلقى اللواء محمد والى مدير أمن البحيرة إخطارا من مأمور مركز كوم حمادة، يفيد بالعثور على جثة أحد الضحايا ويدعى محمد عبد الله السرسى 30 عاما طباخ، بالرياح البحرى الناصرى، وعلى الفور تم استدعاء سيارة إسعاف، كما تمكن قوات الإنقاذ النهرى من استخراج سيارتين غارقتين.

وكانت قرية دميشلى، التابعة لمركز كوم حمادة على حدود محافظتى البحيرة والمنوفية، قد شهدت غرق عبارة نيلية محملة بسيارتين، ما أسفر عن غرق عدد من الأشخاص.

وحصل "اليوم السابع"، على صور من محيط موقع حادث غرق معية الموت فجر اليوم، بقرية دمشلى بمركز بدر، في محافظة البحيرة، التى راح ضحيتها ضحايا ومصابين، وجارى تحرير المحضر اللازم تمهيدا لإحالته للنيابة العامة لمباشرة التحقيق وكشف ملابسات الحادث، فيما تمكنت قوات الإنقاذ النهري، من انتشال جثمان أحد ضحايا، وانتشال المعدية الغارقة، بجانب السيارتين الغارقتين، ومن جانب آخر، قرر اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة صرف إعانة عاجلة "عشرة آلاف جنية" لأسرة كل ضحية من ضحايا المعدية.

أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (3)

جاء ذلك خلال إشراف اللواء هشام آمنة على أعمال البحث عن المفقودين ورفع آثار الحادث والذي أسفر عن وفاة 4 أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين، وقد تم انتشال جثمان أحد الضحايا وهو محمد عبد اللاه عبد القادر السري 27 عام طباخ وجارى البحث عن ثلاثة مفقودين وهم محمد عبد الله عبد القادر 27 عام وأحمد عبد الفتاح شندي ومحمود حمدي شندي.

أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (4)

من الجدير بالذكر أنه فور علم اللواء هشام آمنة في الساعة الواحدة من صباح اليوم وجه على الفور قوات الحماية المدنية والإنقاذ النهري والوحدة المحلية لمركز ومدينه كوم حمادة بالتوجه لموقع الحادث لتقديم أوجه الدعم اللازم رغم انشغال إعداد كبيرة فى تأمين العملية الانتخابية حيث هرعت جميع الفرق والأطقم على الفور والتوجه لمكان الحادث، والمعدية باسم "معدية حازم" لصاحبها محمد حازم زين العابدين أبو علي، وصدر لها ترخيص بتاريخ 25-7-2020 "جهة الإصدار مديرية الطرق والنقل بدمنهور".

أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (5)

وترخيصها ساري لمدة سنتين ويتوافر بها كافة الاشتراطات والصلاحيات اللازمة وأن أسباب الحادث المبدئية هي انزلاق إحدى السيارات التي كانت على متنها حيث كانت محملة بعدد سيارة ربع نقل + سيارة بيدفور محملة بمواد خاصة بالزراعة مما أدى إلى ميل العبارة وتعرضها للغرق، وتقدم محافظ البحيرة بواجب العزاء لأسر الضحايا سائلاً المولى عز وجل أن يتغمدهم برحمته، مؤكداً على تكثيف الجهود لانتشال جثث الضحايا ورفع آثار الحادث بالكامل.

 

أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (6)
 
أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (7)
 
أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (8)
 
أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (9)
 
أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (10)
 
أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (11)
 
أسر ضحايا حادث المعدية النيلية الغارقة  (12)

 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة