خالد صلاح

محمد رشاد ومى حلمى.. قصة زواج انتهى فى البداية

الأربعاء، 12 أغسطس 2020 07:16 م
محمد رشاد ومى حلمى.. قصة زواج انتهى فى البداية محمد رشاد ومى حلمى
كتب باسم فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دائمًا كان التوتر ثمة العلاقة التى جمعت بين المطرب محمد رشاد والمذيعة مى حلمى، بدأت ليلة زفافهما وانتهت بعد عام وبضعة أشهر من الزواج بالانفصال، إذ أعلن رشاد انفصاله عن حلمى مؤخرًا فى سرية تامة.

وبعد أزمات متتالية بين الثنائى سببها اختلاف فى وجهات النظر فيما بينهما، قررا الانفصال فى سرية بعدما استقرا على أن هذا هو أنسب حل لهما، وذلك استنادًا إلى مصدر مقرب من رشاد ومى أكد أن الطلاق تم بداية هذا الأسبوع.

وبدأت الخلافات بين رشاد ومى فى ليلة زواجهما الأولى التى تم إلغاؤها فى اللحظات الأخيرة، قبل إقامتها فى أحد الفنادق بمنطقة الهرم، رغم التجهيزات الكبيرة لحفل الزفاف، وأثار إلغاء الحفل كثيرًا من الجدل، وخرجت عدة تكهنات عن أسباب الإلغاء، ففى الوقت الذى أرجع فيه مدير أعمال المطرب الشاب إلغاء حفل الزفاف إلى حدوث حالة وفاة، قالت مصادر أخرى مقربة من العروسين إن الإلغاء تم بعد مشادات ومشاحنات حدثت بين العروسين بسبب "القايمة"، ما أدى إلى مغادرة العريس للفندق وما تم بعدها من إلغاء لحفل الزفاف.

وعلم "اليوم السابع" أن الأسباب الحقيقة وراء إلغاء حفل زفاف محمد رشاد ومى حلمى، قبل انطلاقه بساعات قليلة، تعود إلى خلافات عائلية حول أدق تفاصيل الزفاف مثل قائمة المنقولات ومؤخر الصداق.

وانتهى الثنائى من الترتيبات الخاصة بـ"ليلة العمر"، وانتهيا أيضًا من عمل جلسة التصوير الخاصة بهما، وقبل دخولهما القاعة من أجل عقد القران حدثت مشادة كلامية بين بعض الأفراد فى الأسرتين، ووصل الأمر إلى طريق مسدود من التفاهم، وهو ما أدى إلى عدم إتمام الزفاف وانصراف محمد رشاد من مكان الفندق، وبعد ذلك تم إرسال رسالة خاصة إلى المدعوين فى حفل الزفاف بأن هناك حالة وفاة عن طريق مدير أعماله محمد مجدى، حتى يتم الخروج من المأزق، خاصة أن عددًا كبيرًا من أهل العروسين وصلوا بالفعل إلى القاعة.

وبعد مرور شهور قليلة من الواقعة أتم الثنائى زواجهما بحضور عدد قليل من المقربين.

وفى شهر مايو الماضى انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعى أخبار تؤكد انفصال الإعلامية مى حلمى عن زوجها الفنان محمد رشاد، حتى وصلت هذه ‏الشائعة إلى طرح سؤال مباشر تم توجيهه لحلمى عبر صندوق الرسائل الخاص بها على حسابها الشخصى بـ"إنستجرام".‏

وفى رد مباشر وقاطع من مى حلمى نفت هذه الشائعات التى ترددت حول انفصالها عن زوجها، ونشرت صورة جمعتهما وكتبت ‏معلقة: "قال إيه يا سامى بيقولوا مين ساب مين ومين راح فين، إيه أمال مين كان بيفتح علبة الكحك وخصوصا الدرج اللى تحت".‏

كما حرصت مى حلمى فى إحدى المرات، على مشاركة متابعيها عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، فرحتها بحملها الأول، لتعلن للجميع عن الخبر السار بطريقة غريبة، وأعلنت حملها بطفلها الأول بعد خمسة شهور من زواجها من محمد رشاد، من خلال نشر فيديو تستعرض فيه شكلها وفجأة صورت بطنها بالكاميرا، مع وضع ابتسامة بسيطة على وجهها.

وعلقت مى حلمى على الفيديو، قائلة: "وانتو ان شاء الله عايزين ولد ولا بنت يلا بالمرة"، انهالت التعليقات على منشورها من متابعيها، الذين فرحوا بالخبر السعيد، ليتفاعلوا معها بكتابة التهانى بانتظارها مولودها الأول.

ولم يهنأ العروسان محمد رشاد ومي حلمى بخبر الحمل حتى واجهت مشكلة، فلقد فقدت جنينها الأول، وأعلن محمد رشاد عن هذا الخبر الذى صدم جمهوره، فى ما يتعلق بزوجته، بعد مرورها بأزمة صحية داخل إحدى المستشفيات، وقد نشر صورة جمعته بزوجته، وعلّق فى إشارة إلى إجهاضها، قائلاً: "ربنا يعوضنا خير وطول ما انتى كويسة اللى راحوا ييجى غيرهم ذرية صالحة بإذن الله.. قدر الله وما شاء فعل والحمد لله على جميع أمره، ربنا يشفيكى وتقومى بالسلامة".

وفى هدوء انتهت الحياة الزوجية لـ محمد رشاد ومى حلمى بالانفصال، ثم قرر رشاد إلغاء متابعة مى حلمى عبر حسابه على إنستجرام، كما حذف كل الصور التى تجمعهما معاً منذ تعارفهما.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة