خالد صلاح

رائد فضاء أمريكى يتضامن مع اللبنانيين بصورة لبيروت من محطة الفضاء الدولية

الأربعاء، 12 أغسطس 2020 12:50 م
رائد فضاء أمريكى يتضامن مع اللبنانيين بصورة لبيروت من محطة الفضاء الدولية صورة لبنان من الفضاء
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

عبر كريستوفر كاسيدي، رائد الفضاء الأمريكي، عن تضامنه وحبه للشعب اللبناني بعد تعرضه لكارثة انفجار مرفأ بيروت الهائل بمشاركة صورة للبنان من الفضاء، حيث نشر كريستوفر كاسيدي على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، صورة فضائية للعاصمة اللبنانية بيروت التي تعرضت لانفجار هائل في منطقة المرفأ في 4 أغسطس الماضي.

رائد الفضاء يوجه رسالة للبنانيين
رائد الفضاء يوجه رسالة للبنانيين

 

ووجه رائد الفضاء الأمريكي كريستوفر كاسيدي، رسالة إلى اللبنانيين من الفضاء قائلا: " افكر في بيروت اليوم.. وقلبي يخاطب كل الذين تضرروا من المأساة الأخيرة.. وأرسل المحبة لهم من محطة الفضاء الدولية".

صورة لبنان من الفضاء
صورة لبنان من الفضاء

 

ويوجد كريستوفر كاسيدي حاليا على متن محطة الفضاء الدولية إلى جانب رائدي الفضاء الروسيين، أناتولي إيفانيشين وإيفان فاغنير، وذلك وفق ما قالت شبكة روسيا اليوم.

 

وكانت قد تسببت التفجيرات التى وقعت فى العاصمة اللبنانية بيروت، فى مصرع العشرات وإصابة الآلاف بجروح، فيما أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل حسان دياب، الأربعاء الماضي، الحداد الوطني العام فى ضوء الانفجار المدمر الذى وقع بميناء بيروت البحرى.

 

وتواصل الأجهزة المعنية جهودها فى عمليات البحث عن المفقودين فى مرفأ لبنان ومحيطه، حيث يتم إزالة آثار الانفجار الكبير، وذلك وفق وسائل إعلام لبنانية، وفيما كشفت عمليات البحث عن تضرر كبير فى المبانى القريبة من حادث الانفجار، وفيما سقط عدد كبير من المنازل فى محيط المرفأ.

 

وشهدت بيروت الثلاثاء، انفجار مخزن المرفأ الذى تسبب فى موجة انفجارية هائلة طالت عنان السماء، لتشكل سحابة سوداء ونيران برتقالية اللون، حجبت شمس النهار لبرهة، عن أعين اللبنانين".. هذا ما أظهرته مقاطع الفيديو المختلفة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعى لانفجار خزان فى مرفأ بيروت، عصر الثلاثاء.

 

وشكل الانفجار مشهدا مخيفا لم تشهده لبنان من قبل حتى فى الاعتداءات السابقة، حيث هزّ كل أنحاء العاصمة اللبنانية وطالت أضراره كل الأحياء وصولا إلى الضواحي، وتساقط زجاج عدد كبير من المباني والمحال والسيارات، حتى بلغ صداه فى قبرص المواجهة للبنان على بعد 240كم، افترش الإسفلت بالضحايا، وسقط عشرات الضحايا وألاف الجرحى، وهى أرقام مرشحة للزيادة الأيام المقبلة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة