خالد صلاح

هجوم الأهلى فى الميزان.. وليد أزارو يتفوق على مروان وبادجى فى أفضل مواسمه

الثلاثاء، 11 أغسطس 2020 02:23 م
هجوم الأهلى فى الميزان.. وليد أزارو يتفوق على مروان وبادجى فى أفضل مواسمه ازارو
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يسعى مسئولو النادى الأهلى لاستعادة وليد أزارو مهاجم القلعة الحمراء، والذى انتقل فى الميركاتو الشتوى الماضى إلى الاتفاق السعودى على سبيل الإعارة، بفرمان السويسرى رينيه فايلر مدرب القلعة الحمراء، والذى بدا غير مقتنع بمهارات المغربى ليحيل أوراقه إلى دكة البدلاء، الأمر الذى أدى لانفجار أزارو غضباً عقب لقاء الأهلى وطنطا بالدور الأول من الدورى بعدما رفض السويسرى إشراكه خلال اللقاء حيث أفرغ أزارو غضبه بمقاعد البدلاء ليكسر يده.

بعدها تقرر رحيل المغربى لفترة إلى الاتفاق السعودى حتى تهدأ الأمور ويعاد النظر فى مصير اللاعب، ومع صفح فايلر عن صالح جمعة صانع ألعاب الأهلى فى الفترة الأخيرة والسماح له بالمشاركة فى تدريبات الفريق الجماعية استعداداً للدورى، رغم تصريحات السابقة ضد السويسرى ومعاناته من الاضطهاد، طمح أزارو إلى الحصول على فرصة مشابهة.

عودة وليد أزارو إلى الأهلى ستخلق منافسة شرسة بين ثلاثى هجوم الفريق الأحمر، مروان محسن وأليو بادجى بالإضافة إلى المغربى، على حجز المقعد الأساسى فى تشكيل الفريق، فمن منهم يستحق؟

مروان محسن انضم إلى النادى الأهلى في موسم الانتقالات الصيفية 2016، وشارك مع القلعة الحمراء في 68 مباراة حتى الآن، سجل خلالهم 17 هدفاً وصنع 6 آخرين، أفضل موسم لمروان كان قبل الانتقال إلى الأهلي مباشرة وبالتحديد خلال مشاركته مع الاسماعيلي في موسم 2016/2015، حيث شارك في 33 مباراة سجل 14 هدفاً وصنع 8 آخرين.

أما وليد أزارو فانضم إلى القلعة الحمراء موسم الانتقالات الصيفية 2017، حيث شارك مع الأهلي في 89 مباراة سجل خلالهم 41 هدفاً وصنع 16 أخرين، وكان أفضل موسم للمغربي هو 2017/2018، عندما سجل 26 هدفاً من بينهم 18 هدف في الدوري العام ليفوز بجائزة هداف الدوري.، كما صنع 8 أهداف.

وأخيراً انضم أليو بادجي إلى النادي الأهلي في موسم الانتقالات الشتوية الماضية، حيث شارك مع الفريق الأحمر في 8 مباريات بجميع البطولات قبل توقف النشاط الرياضي، سجل خلالهم هدفاً وصنع هدفين، وكان أفضل مواسم بادجي في عام 2017 عندما سجل 15 هدفاً وصنع 4 أخرين مع فريق يورجوردينس السويدي.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة