خالد صلاح

نائب لبنانى مستقيل: يجب الأسراع فى إجراء انتخابات نيابية مبكرة

الإثنين، 10 أغسطس 2020 07:44 م
نائب لبنانى مستقيل: يجب الأسراع فى إجراء انتخابات نيابية مبكرة البرلمان اللبنانى - أرشيفية
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد النائب اللبناني المستقيل مروان حمادة، أن عهد ميشال عون الرئيس اللبناني جاء يتوج الفساد عبر صهره جبران باسيل، موضحا أن ما حدث في المرفأ ليس نتيجة فساد مالي بل سياسي، لافتا في ذات الوقت إلى أن الشعب اللبناني لن يكتفي باستقالة حكومة حسان دياب.

وأضاف النائب اللبناني المستقيل في تصريحات لقناة العربية الحدث، أنه يجب الذهاب في أسرع وقت إلى انتخابات نيابية مبكرة، موضحا أنه على حزب الله الخروج من الحضن الإيراني والعودة إلى الدولة اللبنانية، كما أنه يجب على الجميع العودة إلى خط الاعتدال الذي ميز بلادنا.

وفى وقت سابق، ذكرت قناة العربية الحدث في خبر عاجل لها منذ قليل، أن هدوء نسبي في محيط مبنى مجلس النواب اللبناني، وفى وقت سابق أعلن حسان دياب، رئيس الحكومة اللبنانية، استقالة حكومته قائلا إن منظومة الفساد فى البلاد أكبر من الدولة، وقد ظهر ذلك فى انفجار مرفأ بيروت، مشيرا إلى أن لبنان يعيش مصيبة كبرى وكان على القوى السياسية أن تتجاوز هذه المصيبة وأن تصمت احتراما للشهداء والضحايا ومساعدة المواطنين والوقوف معهم ومحاولة تأمين سكن لهم ومساعدة من فقدوا أرزاقهم.

وأضاف خلال كلمة له: "البعض فى لبنان يعيش فى وادى أخر.. ويريد الاستمرار فى خطاب سياسى بعيدا عن الدولة.. كان يفترض أن يخجلوا من أنفسهم بعد أن ظلت مصيبة نترات الأمونيوم لمدة 7 سنوات"، وشدد رئيس الحكومة اللبنانية، أن البلاد فى خطر فى ظل انتشار الفساد، مشددا على أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين.

وقال رئيس الحكومة اللبنانية، إن الطبقة السياسية هي مأساة الشعب اللبناني، موضحا أن فساد الطبقة السياسية أنتج هذه الكارثة منذ 7 سنوات، ولافتا إلى أن البعض لا يهمه إلا تسجيل نقاط سياسية.

وأضاف حسان دياب خلال خطاب له موجهة إلى الشعب اللبناني، أن البعض لا يهمه سوى تسجيل النقاط السياسية والخطابات الشعبوية وهدم ما بقي من مظاهر الدولة، متابعا:نحن أمام مأساة كبرى ويفترض التعاون من أجل تجاوز المحنة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة