خالد صلاح

معالج مصطفى حفناوى لتليفزيون اليوم السابع: "إمبارح وأنا برقيه كان خلصان"

الإثنين، 10 أغسطس 2020 10:11 م
معالج مصطفى حفناوى لتليفزيون اليوم السابع: "إمبارح وأنا برقيه كان خلصان" معالج مصطفى حفناوى فى حواره لتلفزيون اليوم السابع
محمد محسوب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال أحمد جبر، باحث فى علوم الرقية الشرعية والمعالج النفسي لليوتيوبر مصطفى حفناوى الذى توفى اليوم، إنه أثناء قيامه برقية اليوتيوبر الراحل بالأمس داخل المستشفى كانت حالته سئية، قائلا: "إمبارح وأنا برقيه كان خلصان".

جاء ذلك في انفراد لتليفزيون اليوم السابع بحوار مع المعالج أحمد جبر الذى تابع حالة اليوتيوبر المصري مصطفى حفناوي، والذى توفى اليوم بعد صراع طويل تحت أجهزة التنفس فى الرعاية المركزة، عقب تشخيصه بجلطة فى المخ مكث على إثرها فى المستشفى منذ أيام، حيث أعد الحوار محمد محسوب وقدمه تامر إسماعيل ورغدة بكر.

وأكد أنه لم يجزم أن مصطفى مات بالحسد لكنه استشعر الأعراض التي تدل على مثل ذلك. وحول ما يفيد شخص في غيبوبة عند رقيته بالرقية الشرعية قال إن الرقية دعوة صالحة لله وعسى أن تكون صالحة فيفيق أو يعالج المريض بسببها، وكنا نفعل مع مصطفى رحمه الله ذلك ونستنجد بالله.

وتابع: "فيه أشخاص كتير بقرأ عليهم مش بحس بالبكاء والتثائب لكن لما قريب على مصطفى حسيت دا"، موضحاً أن هذا الحسد طال مصطفى فقط من بين أسرته.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة