خالد صلاح

هل المرأة هى الفنانة الحقيقية لـ"فن الخزف فى الحضارة اليونانية القديمة"؟

السبت، 01 أغسطس 2020 08:00 م
هل المرأة هى الفنانة الحقيقية لـ"فن الخزف فى الحضارة اليونانية القديمة"؟ قطعة خزفية
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نشرت دراسة حديثة، أن العلماء تجاهلوا دور النساء الخزفيات فى اليونان منذ حوالى 3000 سنة، مما يدل على أن التميز الجنسى حدث منذ سنوات طويلة، وقام العلماء بتحليل دور النساء الخزفيات من خلال رسمة لـ مرأة مرسومة على الجزء الأوسط الضخم من أمفورا – وهى زهرية طينية عمرها حوالى 2800 عام من اليونان - تحيط الأشكال الظلية بجثة فى مشهد جنائزى، ويبلغ طول الأمفورا" حوالى 5 أقدام تقريبًا، وافترض المؤرخون منذ سنوات ماضية أن من قام برسم المزهرية رجلاً، ولفترة طويلة اعتقدوا أن الحرفيين الذكورهم فقط من صنعوا الفخار الأيقونى للمجتمع اليونانى القديم طوال تاريخه، جاء ذلك sapiens.org

01_women-greek-pottery-1076x588

وأوضحت الدراسة، أن التمييز الجنسى حدث فى اليونان، عندما كان الأمر يتعلق بحقوق المرأة ومساهماتها فى السياسة منذ حوالى 2400 سنة، وكتب أرسطو: "الذكر متفوق بطبيعته والأنثى أدنى منه"، وتقول سارة موراى ، عالمة آثار كلاسيكية فى جامعة تورنتو: "لم يظن أحد حقًا أن النساء ضالعات فى صنع هذا الفخار.

 ولفتت الدراسة، إلى أن النساء لعبت دورًا كبيرًا فى طقوس الجنازة، لقد قاموا بإعداد جثث للدفن ، والمواكب بقيادة ، وحتى الحداد - وهو تقليد استمر حتى السنوات الأخيرة، وتشمل مقابر النساء والأطفال من تلك الفترة على مجموعة متنوعة من الخزف ، أكثر بكثير من قبور الرجال على عكس المزهريات القديمة المغطاة بمشاهد الحرب، استحوذت معظم أوانى العصر الحديدى المبكر على عالم النساء اليونانيات.

ويجادل الباحثون بأن المرأة كانت مسؤولة فى المقام الأول عن السيراميك فى عصر واحد على الأقل من التاريخ اليونانى القديم، مضيفين أن هذه الدراسة تعيد تشكيل اذهانا عن الحياة اليونانية القديمة فى واحدة من أكثر الفترات الغامضة فى اليونان القديمة. 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة