خالد صلاح

بن شرقى وأوناجم خارج حسابات الزمالك أمام المصرى

السبت، 01 أغسطس 2020 06:05 م
بن شرقى وأوناجم خارج حسابات الزمالك أمام المصرى بن شرقى وأوناجم
كتب عمرو جاب الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تأكد صعوبة لحاق الثنائى المغربى أشرف بن شرقى ومحمد أوناجم، لاعبى الزمالك، بمواجهة الفريق الأبيض مع المصرى البورسعيدى، فى افتتاح منافسات مسابقة الدورى الممتاز عقب استئنافها بعد فترة طويلة من التوقف بسبب جائحة كورونا، حيث سيواجه الزمالك نظيره المصرى يوم الخميس المقبل، على ستاد برج العرب، فى المباراة المؤجلة بينهما من الجولة الرابعة عشرة من الدورى الممتاز.

ومن المقرر أن يستعيد الزمالك، جهود الثنائى المغربى أشرف بن شرقى ومحمد أوناجم، لاعبى الفريق، غدا، الأحد، بعد توصل إدارة الكرة بنادى الزمالك حول عودتهما من المغرب من خلال دبى، نظراً لعدم وجود رحلة طيران مباشرة بين المغرب ومصر حيث تواجد الثنائى في مسقط رأسهما خلال فترة التوقف الكروى التى جاءت بسبب جائحة كورونا على أن يخضع الثنائى لفحوصات طبية شاملة ومسحة كورونا فور العودة إلى القاهرة.

ووضع جهاز الزمالك، برنامج تأهيلى للثنائى بن شرقى وأوناجم من أجل تجهيزهما للعودة للمشاركة مع الفريق الأبيض خلال المرحلة المقبلة حيث سيكون هناك صعوبة كبيرة في لحاق الثنائى بمواجهة المصرى حيث سيخضع الثنائى لفحوصات فيروس كورونا ثم سيتم إعدادهما للمواجهات التالية في الدورى خاصة إن الجهاز يرغب فى وصولهما لأفضل جاهزية ممكنة من أجل التواجد بصورة أساسية في مواجهة الرجاء المغربى، في نصف نهائي دورى أبطال إفريقيا، في شهر سبتمبر المقبل لكونهما من العناصر الأساسية التي يعول عليهما الجهاز الفني لصناعة الفارق لصالح أبناء ميت عقبة.

ويحتل الزمالك المركز الرابع بجدول ترتيب الدورى الممتاز، برصيد 31 نقطة، بعدما خاض 16 مباراة من بينها مباراة احتسب فيها مهزومًا بنتيجة 2 / 0، أمام الأهلى، لعدم ذهابه للمباراة فى موعدها المُحدد، ليصبح الأبيض مُشاركًا فى 16 مباراة بالدورى حقق خلالها الفوز فى 9 لقاءات وتعادل فى 4 مباريات وهُزم فى 3 مباريات من بينهم هزيمة اعتبارية بالانسحاب أمام الأهلى، فيما سجل لاعبوه 22 هدفًا واستقبل خلال هذه المباريات 13 هدفًا من بينها هدفان اعتباريان فى مباراة القمة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة