خالد صلاح

المصريون بالخارج يعودون للوطن في الإجازة رغم كورونا.. أبناء الجاليات المصرية يتحدون الفيروس المستجد ويرفعون شعار "هنقضى إجازة الصيف فى مصر".. الفراعنة: "بنستنى الإجازة كل سنة عشان نزور بلدنا وندعمها"

السبت، 01 أغسطس 2020 08:00 ص
المصريون بالخارج يعودون للوطن في الإجازة رغم كورونا.. أبناء الجاليات المصرية يتحدون الفيروس المستجد ويرفعون شعار "هنقضى إجازة الصيف فى مصر".. الفراعنة: "بنستنى الإجازة كل سنة عشان نزور بلدنا وندعمها" إجازات المصريين فى الخارج بمصر رغم كورونا وإجراءاتها
كتب محمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

- رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا: هزور مصر فى أقرب فرصة و لا استطيع الابتعاد عنها طويلا

- رئيس بيت العائلة المصرية في جنيف: رحلات يتم إعدادها في العديد من دول العالم لزيارة مصر رغم جائحة كورونا

- رئيس بيت العائلة المصرية في هولندا: حريصون على غرس حب الوطن في نفوس أبنائنا

 

 

رغم انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم والذى بات وباء عالميا يهدد المواطنين حول العالم ، يعتزم عدد كبير من أبناء المصريين في الخارج على قضاء إجازتهم الصيفية في مصر كما اعتدوا كل عام ، حيث لم يقف فيروس كورونا المستجد عائقا أمامهم لزيارة وطنهم الأم في الاجازة الصيفية والاستمتاع بالأماكن السياحية في وطنهم الأم الذى طالما ينتظرون من العالم للعام لزيارته .

ومن جانبه ، قال بهجت العبيدي الكاتب المصرى المقيم بالنمسا مؤسس الاتحاد العالمى للمواطن المصري في الخارج، إنه يظل هناك حنين مقيم للوطن يسكن أضلاع المصريين في الخارج هذا الذي يجعلهم لا يستطيعون الابتعاد عنه لفترة طويلة.

وأضاف الكاتب المصري المقيم بالنمسا مؤسس الاتحاد العالمى للمواطن المصري في الخارج ، في تصريحات خاصة لليوم السابع، أن المصريين بالخارج ينتظرون كل عام الإجازة الصيفية ليقضوها في مصر وذلك استمتاعا بالأمان والسياحة المصرية الحبيبة إلى نفوسهم مرة ولربط الأجيال الجديدة من أبنائهم بالوطن ارتباطا وثيقا مرة أخرى.

بهجت العبيدي الكاتب المصري المقيم بالنمسا
بهجت العبيدي الكاتب المصري المقيم بالنمسا

 

وذكر مؤسس الاتحاد العالمى للمواطن المصرى فى الخارج أن العطلة الصيفية تأتي هذا العام وقد ضرب فيروس كورونا خيوطه العنكبوتية على العالم أجمع، ما جعل عملية السفر خارج بلد الإقامة يعد مغامرة لا تؤمن عواقبها.

وأكمل أنه على الرغم من ذلك، ونتيجة للإجراءات الصحية التي تتخذها الحكومة المصرية، فإن العديد من أبناء مصر في الخارج قد جهز حقائب السفر متخذا مصر وجهة لقضاء الإجازة الصيفية فيها.

وأوضح مؤسس الاتحاد العالمى للمواطن المصري في الخارج أن هذا القرار التي تم اتخاذه من العديد من المصريين إنما يأتي في إطار المساهمة من مصريي الخارج في إنعاش الاقتصاد المصري من ناحية، وإنعاش قطاع السياحة، الذي أصابه الشلل التام في الأشهر الماضية، ليس في مصر فحسب، بل في العالم كله، من ناحية ثانية.

 

ومن ألمانيا قال علاء ثابت رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا، إن فيروس كورونا كان سببا لعدم قضائي الإجازة الصيفية لأول مرة في مصر منذ ما يقرب على 40  عاما كنت حريصا فيها على قضاء العطلة الصيفية في مصر.

وأضاف رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا ، لليوم السابع، أن غالبية المصريين المقيمين خارج مصر، دائما حريصون على  قضاء الإجازة الصيفية وسط عائلاتهم في مصر، لما لها من أهمية بالغة في تعزيز ارتباط الأجيال الجديدة بأسرة الوالدين، مؤكدا انه على الرغم من الآثار السلبية التي تركها فيروس كورونا فإن هناك مصريين قد عقدوا العزم على قضاء العطلة الصيفية في مصر، قائلا: "أنا شخصيا سوف أقوم في أقرب فرصة، ربما في سبتمبر لزيارة مصر، فأنا لا استطيع الابتعاد عنها طويلا".

علاء ثابت رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا
علاء ثابت رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا

 

وأكد رئيس بيت العائلة المصرية بألمانيا على ضرورة مساهمة مصرىّ الخارج في مساعدة قطاع السياحة في مصر على تعويض بعض خسائره، خاصة وأن هذا القطاع يساهم بشكل كبير في الدخل القومي للبلاد خاصة في العملات الأجنبية.

ومن سويسرا قال جمال حماد رئيس بيت العائلة المصرية في جنيف ، إن المشروعات القومية العملاقة التي استطاع الرئيس عبد الفتاح السيسي إنجازها خلال الست سنوات الأخيرة، دخلت ضمن خطط المصريين في الخارج الذين يريدون زيارتها، والذين يريدون لأبنائهم أن يشاهدوها، لما تعكسه من تطور كبير في الدولة المصرية، التي اعتمدت على أحدث الأساليب العلمية الحديثة في تشييدها.

وأضاف جمال حماد أنه من هنا فإن هذه المشروعات أصبحت هي الأخرى مقصدا لزيارات أبناء المصريين في الخارج، للاطلاع والتعرف مثل العاصمة الإدارية الجديدة، وأنفاق قناة السويس، وكذلك كوبري تحيا مصر المعلق.

جمال حماد رئيس بيت العائلة المصرية في جنيف
جمال حماد رئيس بيت العائلة المصرية في جنيف

 

وأكد رئيس بيت العائلة المصرية في جنيف أن هناك رحلات يتم إعدادها في العديد من دول العالم لزيارة مصر، رغم جائحة ڤيروس كورونا، مؤكدا أن تسيير هذه الرحلات سيتوقف على انحسار الجائحة، الذي ندعو الله ألا تستمر أكثر من هذا.

ومن هولندا أكد  الدكتور محمود السلاموني رئيس بيت العائلة المصرية في هولندا ، أن المصريين في الخارج حريصون على غرس حب الوطن في نفوس أبنائهم من الأجيال الجديدة التي ولدت في الخارج وتتلقى تعليمها في المدارس والجامعات في الخارج.

وأضاف رئيس بيت العائلة المصرية في هولندا ، في تصريحات خاصة لليوم السابع، أن الزيارة في العطلة الصيفية هي إحدى المناسبات الهامة في هذه المهمة المقدسة، حيث أن تعريف أبنائهم بالمزارات السياحية التي تشتهر بها بلدهم الأم، فهناك الأماكن الأثرية المتنوعة المشهورة في كل أنحاء العالم، والمزارات الدينية الإسلامية والمسيحية، وكذلك شواطئ الساحل الشمالي أو شرم الشيخ والغردقة ومرسى مطروح ومرسى علم والعين السخنة. فالتعريف بهذه الأماكن يلعب دورا هاما في هذا الربط المنشود.

الدكتور محمود السلاموني رئيس بيت العائلة المصرية في هولندا
الدكتور محمود السلاموني رئيس بيت العائلة المصرية في هولندا

 

وتابع رئيس بيت العائلة المصرية فى هولندا أنه على الرغم من تلك الحالة غير المسبوقة التي خلقها انتشار فيروس كورونا فإننا سوف نقضي الإجازة الصيفية، حال فتحت الرحلات الجوية، في مصر، وذلك دعما منا لوطننا الغالي في هذه الظروف الاستثنائية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة