خالد صلاح

"الخدمات الزراعية": لجان متابعة على المحصول الصيفى وصرف مقررات الأسمدة

السبت، 01 أغسطس 2020 03:37 م
"الخدمات الزراعية": لجان متابعة على المحصول الصيفى وصرف مقررات الأسمدة الاسمدة الزراعية
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتابع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، من خلال لجان متابعة على المحصول الصيفى، صرف الأسمدة للمحصول الصيفى بناءً على لجان معاينة لمن يزرع الأرض فعلياً خاصة لـ 7 محاصيل صيفية، ويتم التوزيع من خلال الجمعيات الزراعية "الإصلاح، الائتمان، الاستصلاح"، وتشكيل لجان متابعة على الجمعيات الزراعية لمنع التلاعب فى المقررات المدعومة من الأسمدة، واجتماعات مكثفة مع 7 شركات منتجة للالتزام بحصتها كاملة لوزارة الزراعة.

وقال الدكتور عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن هناك لجان متابعة على جميع الزراعات الصيفية لرصد أى متغيرات عليها بسب المناخ المتغير وتقديم جميع الإرشادات والتوصيات، كما يجرى استمرار صرف الأسمدة للمحصول بناءً على لجان معاينة لمن يزرع الأرض فعلياً ويتم التوزيع من خلال الجمعيات الزراعية "الإصلاح، الائتمان، الاستصلاح"، بناءً على لجان معاينة على الطبيعة "رأس الغيط" لمن يزرع الأرض بالفعل وليس لمجرد امتلاك حيازة لوصول الدعم لمستحقيه، وتشكيل لجان متابعة على الجمعيات الزراعية لمنع التلاعب فى المقررات المدعومة من الأسمدة سواء الكميات او السعر.

 وأضاف "الشناوى"، أن جميع شركات الأسمدة تلتزم بتوريد حصتها لتغطية احتياجات السوق من الأسمدة للزراعات الصيفية، مشيرا إلى أن الأسمدة موجودة بمخازن الجمعيات ولا توجد اختناقات بالسوق، ويتم توفير 2.2 مليون طن أسمدة احتياجات الموسم الزراعى الصيفى من خلال عقود ملزمة للشركات المنتجة للأسمدة بتوريد الكميات المتفق عليها لتوزيعها على المزارعين.

 وكانت وزارة الزراعة، منذ بدء موسم الزراعات الصيفية، قامت بتوفير جميع مستلزمات الإنتاج، وتشكيل لجان فنية ورقابية لمتابعة عمليات التوزيع لمنع تسرب الأسمدة المدعمة للسوق السوداء، لجميع الزراعات بسعرها المدعم "شيكارة اليوريا 164.5 جنيه، والنترات 159.5 جنيه، وتطبيق المنظومة الجديدة التى يطلق عليها " البركود" لشحنات الأسمدة الزراعية المدعومة منذ بدء خروج السيارات المحملة من المصنع حتى وصولها إلى الجمعيات.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة