أكرم القصاص

بدء ترميمه.. ما هى قصة قصر السكاكينى الذى يعود لـ 119 عاما؟

الخميس، 09 يوليه 2020 03:00 م
بدء ترميمه.. ما هى قصة قصر السكاكينى الذى يعود لـ 119 عاما؟ قصر السكاكينى
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تعمل وزارة السياحة والآثار على إنجاز العديد من المشاريع الأثرية  تمهيدًا لافتتاحها للجمهور، وذلك طبقا للوسائل العلمية الحديثة المعترف بها دوليًا، من خلال مجموعة من المرممين المتميزين، حيث شاهدنا خلال الأيام القليلة الماضية افتتاح قصر البارون بعد أعمال الترميم،  والذى يتوافد عليه عدد كبير من الزوار يوميًا لدرجة نفاد تذاكره يوميًا، ومؤخرًا بدأت الوزارة فى ترميم قصر السكاينى، تمهيدًا لافتتاحه أمام الجمهور، وقصة القصر ما نستعرضه خلال السطور المقبلة.

قصر السكاكينى يبلغ من العمر 119 عامًا، لصاحبه حبيب باشا السكاكينى الذى توفى عام 1923، حيث أهدى أحد ورثته وكان يعمل طبيبًا القصر إلى وزارة الصحة، وفى 1961 تم نقل متحف التثقيف الصحى من عابدين إلى قصر السكاكينى، وبعدها تم نقل المتحف من القصر، وفى النهاية صار تحت رعاية المجلس الأعلى للآثار.

يضم القصر مجموعة من التحف الفنية الفريدة، إضافة إلى تمثال فتاة "درة التاج"، بجانب بقايا تمثال على هيئة تمساح، ويتزين القصر بأشكال فتيات وأطفال اختفى لونها الأصلى، وتماثيل صنعت من الرخام، ويحتوى على أكثر من 50 غرفة ويصل ارتفاعه لخمسة طوابق، ويحتوى القصر على أكثر من 400 نافذة وباب و300 تمثال، منها تمثال نصفى لحبيب باشا السكاكينى بأعلى المدخل الرئيسى للقصر، ويحتوى القصر أيضا على بدروم ويحيط بأركانه 4 أبراج يعلو كل منها قبة صغيرة، وينخفض البدروم 6 درجات عن الأرض وبه 3 قاعات متسعة و4 صالات ودورات مياه وغرفتان وخالٍ من الزخارف وكان مخصصًا للخدم والمطابخ.

وحول ما يتم بالقصر قال المهندس وعد أبو العلا، رئيس قطاع المشروعات بوزارة الآثار، فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، إن هناك أعمال ترميم تتم بالقصر، وبأحدث الطرق والمواد العلمية الحديثة، حيث يتم إجراء أعمال إنشائية دقيقة، ولكن بشكل بطيء نظرًا لطبيعة القصر ولدقة العمل، حيث من المقرر افتتاح القصر فى 2020م.

وقال محمود عبد الباسط، مدير مشروع تطوير القاهرة التاريخية، إنه جارٍ فى الوقت الحالى أيضا بالتزامن من أعمال الترميم، فحص الدراسات المقدمة من المكتب الاستشارى لترميم قصر السكاكينى قريبًا، كما يتم إضافة ملفات حديثة بخصوص إعادة توظيف القصر وفقًا لطبيعته الإنشائية، وتشمل الدراسة والفحص دراسات معمارية وانشائية، وترميم دقيق، وإعادة توظيف المبنى.

وأوضح مدير مشروع تطوير القاهرة التاريخية، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع"، أنه بعد دراسة وفحص المقترحات المقدمة سيتم عمل المقايسة الخاصة بقصر السكاكينى البالغ من العمر 119 عامًا، لطرحها وإسنادها لإحدى الشركات، تحت إشراف وزارة السياحة والآثار.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة