أكرم القصاص

س و ج.. ما الفرق بين التطوير العقارى والاستثمار العقارى؟

الأربعاء، 08 يوليه 2020 04:00 م
س و ج..  ما الفرق بين التطوير العقارى والاستثمار العقارى؟ عقارات
كتب أحمد حسن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هناك الكثير يخلط بين مفهوم التطوير العقارى والاستثمار العقارى، بل هناك من لا يعرف أن هناك فرق بينهما،  وفى هذا التقرير نوضح الفرق بين التطوير العقارى والاستثمار العقارى، وما هو المطور العقارى؟ ودوره؟

 

ما مفهوم التطوير العقارى ؟
 

التطوير العقاري هو نوع من الأعمال التجارية التى تشمل أنشطة تتراوح بين شراء العقارات القديمة ثم القيام بعمليات التجديد على هذه العقارات ثم بيعها او تأجيرها، ويشمل التطوير العقارى أيضاً شراء الأراضي الخالية والقيام ببناء عقارات فيها وتحويل الرسومات والأفكار التى على الورق الى عقارات ومدن على أرض الواقع، فبعض المطورين العقارين يقوموا بتحويل الصحراء الى مدن عالمية.

والتطوير العقاري يعتبر المفهوم الأعم والأشمل في مجال العقارات، لأنه يعرف على أنه العملية التي يتم من خلالها رفع قيمة العقار للخروج في النهاية بوحدات عقارية ناجحة تتناسب مع احتياجات المجتمع وتعود بالنفع على المطور.

وماذا يعنى المطور العقارى؟
 

المطور العقارى يكون لديه فكرة مشروع عقارى فيقوم بشراء الأرض ويقوم بتوفير التمويل اللازم لبناء وتشييد العقار، فالمطور إما يقوم ببناء العقارات بنفسه او يقوم بالتعاقد مع مقاول لبناء وتشييد العقارات، ويعمل المطورون العقاريون مع العديد من الأشخاص المختلفين على مدى مراحل عملية التطوير العقارى بما في ذلك المهندسين المعماريين ومخططي المدن والمهندسين والمساحين والمفتشين الحكوميين والمقاولين والمحامين ووكلاء التأجير "السماسرة".

وهناك تعريف أشمل وأعم وهو " المطوِّر العقاري: هو شخص أو شركة تقوم بتطوير منطقة أو موقع معيَّن، أو إعادة بناء كيان قائم وتحديثه، حيث تقوم بوضع فكرة المشروع، ودراسة الجدوى، ومصادر التمويل، وتحديد الاستشاري، والمقاول، ودراسة التسويق، واستراتيجية المبيعات؛ ليُسهم ذلك كله في نجاح المشروع بشكل متميّز.

ويمتلك المطور العقاري خيارات متعددة ومعرفة دقيقة بالسوق العقاري، وتمويل المشروع، والهدف من تطويره بعد فترة انتهائه، وهو المنسق بين الأنشطة المختلفة لعملية التطوير، وهو الذي يقوم بتحويل الفكرة الإبداعية من فكرة على الورق إلى واقع ملموس على الأرض، ويختلف دور المطوّر كليّاً عن دَور المقاول والاستشاري."

هل هناك مبادئ تحكم عملية التطوير العقارى؟
 

يرتبط التطوير العقاري الناجح بالإدارة الفعالة للمخاطر قبل وأثناء وبعد تطوير المشروع العقارى. وهناك 5 مبادئ أساسية تساعد على تخفيف المخاطر وضمان النجاح فى التطوير العقارى، لعل أبرزها الفهم الجيد لكل جوانب دراسة جدوى مشروع التطوير العقارى.، ثم التأكد من أن التصميم الخاص بالمشروع، وإدارة المشروع بعد البيع.

 

وماذا يعنى الاستثمار أو المستثمر العقارى؟
 

الاستثمار العقاري يقتصر على عمليات البيع والشراء وإقامة مشروعات عقارية استثمارية فقط، فالمستثمر العقاري: هو الشخص الذي يكون على استعداد لإنفاق رأس مال مناسب لتحقيق عائدات ومكاسب مادية دون التدخل في عمليات التطوير العقاري، وغالبا ما يسعى المستثمر العقاري إلى استثمار الأرض لمدة محدودة بغرض البيع والشراء ساعياً وراء الربح، دون الإلمام بكثير من المعطيات المهمة.

 

ما هي أبرز الاختلافات بين المطور والمستثمر العقارى؟
 

 أبرز اختلاف بين المطور العقاري والمستثمر العقاري هو أن المطور العقاري دائمًا ما يبحث عن وحدات عقارية مهملة ليستفيد منها ويستفيد المجتمع منها أيضًا، وكذلك يقوم بالبحث عن أراض جديدة غير مستخدمة ويقوم بإعادة استغلالها، في حين أن المستثمر يسعى دائمًا وراء الأرباح حيث يبحث عن عمليات بيع وشراء العقارات والاستفادة منها استفادة كاملة، أما دور شركات التطوير العقاري فيتمثَّل في إيجاد أراضٍ خامٍ جديدة، تسعى من خلالها إلى إخراج منتجاتٍ عقارية تلبّي حاجة المجتمع بشكل حقيقي، ما بين منتجات سكنية أو صناعية أو تجارية.


 

ما هي خطوات التطوير العقارى؟
 

دراسة فكرة المشروعإعداد الأفكار المتعلقة بتنفيذ المشروع. مرحلة بلوَرة الفكرة، وتحديد الموقع، وعمل الدراسات المالية، والتصاميم المبدئية عن طريق المكاتب الاختصاصية.تجهيز دراسات السوق، والجدوى المالية، والتصاميم التي تؤهِّله لأخذ التراخيص اللازمة للمشروع. مرحلة التصاميم النهائية والبدء بالتفاوض على عقود البناء  وتحديد المقاول المعتمد للتعاقد معه.مرحلة توقيع العقود الخاصة بالمشروع؛ من بناء، وتمويل، وتوريد، وتسويق، وغيرها.المرحلة النهائية افتتاح المشروع  والحملة الإعلامية له  والتعاقد مع شركات إدارة المشروع، وتسويقه.

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة