خالد صلاح

حيوان المرموط كلمة السر وراء ظهور الطاعون الدبلي في الصين.. إصابة حالتين بالمرض بعد تناول لحمه النيئ.. وقرار بمنع بيعه وأكله.. والإبلاغ عن أى مرموط مريض أو ميت.. وعلماء: من غير المحتمل أن يتحول لوباء (صور)

الأربعاء، 08 يوليه 2020 02:08 م
حيوان المرموط كلمة السر وراء ظهور الطاعون الدبلي في الصين.. إصابة حالتين بالمرض بعد تناول لحمه النيئ.. وقرار بمنع بيعه وأكله.. والإبلاغ عن أى مرموط مريض أو ميت.. وعلماء: من غير المحتمل أن يتحول لوباء (صور) حيوان المرموط
كتبت فاطمة خليل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بعد ظهور مرض الطاعون الدبلي في الصين ربطت السلطات الصينية بين المرض وبين أكل لحم حيوان المرموط النيئ، وهو من القوارض، ومنعت الصين بيعه وصيده مطلقاً في المدينة التي ظهر بها.. وهو ما أثار تساؤلاً جديداً هل يكون حيوان المرموط كلمة السر وراء ظهور الطاعون الدبلي في الصين؟ وهل يمكن أن يشكل هذا خطراً يهدد العالم.. الإجابة في السطور التالية

أعلنت الصين حالة التأهب القصوى يوم السبت الماضى وتم ربط حالتين من الطاعون الدبلي بأكل  لحم حيوان المرموط الخام بعد دخول صبي يبلغ من العمر 15 عامًا إلى المستشفى.

marmots

وبحسب جريدة "دايلي ميرور" البريطانية وجهت الصين إنذارًا في منطقة منغوليا الداخلية في باينور مع وضع المنطقة في حالة تأهب من المستوى الثالث وحظرت السلطات صيد وأكل الحيوانات التي يمكن أن تحمل الطاعون وطلبت من الجمهور الإبلاغ عن أي حالات يشتبه أنها طاعون أو حمى بدون أسباب واضحة، والإبلاغ عن أي حيوان مرموط مريض أو ميت.

وأول أمس نُقل صبي يبلغ من العمر 15 عامًا من سوق أولانخوس في منغوليا إلى مستشفى محلي بعد تناول مرموط اصطاده كلب وكان الطفل لديه حمى عالية علاوة على رجل يبلغ من العمر 27 عاماً وشقيقه، 17 سنة، في المستشفى وحالتهم تبدو"مستقرة".

0_Bubonic-plague-Mongolia-1-east2west-news

وشهدت مدينة في منغوليا الداخلية الصينية حالة مؤكدة من المرض، وهو راعي أغنام وقالت اللجنة الصحية لمدينة بايانور إنه في حالة مستقرة.

تناول حيوان المرموط من الوصفات الشعبية الصينية لصحة جيدة

قال مسؤول بمنظمة الصحة العالمية في أولان باتور، عاصمة منغوليا، إن تناول لحوم المرموط النيئة هو علاج شعبي لصحة جيدة في الصين، لكن المرموط هو ناقل معروف لبكتيريا الطاعون.

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يمكن أن يقتل الطاعون الدبلي - وهو مرض بكتيري ينتشر عن طريق البراغيث التي تعيش على القوارض البرية - شخصًا بالغًا في أقل من 24 ساعة.

وسيستمر أحدث تحذير صحي محلي في منطقة باينور حتى نهاية عام 2020.

0_Bubonic-plague-Mongolia-4-east2west-news
 
 
وجاء في بيان صادر عن هيئة الصحة المحلية "في الوقت الحاضر، هناك خطر انتشار وباء الطاعون البشري في هذه المدينة.. يجب على الجمهور تحسين وعيه وقدرته على الحماية الذاتية، والإبلاغ عن الظروف الصحية غير الطبيعية على الفور".

ويبدو أن المرض ظهر العام الماضى أيضاً توفى زوجان بسبب الطاعون الدبلى فى مقاطعة بيان اولجى المنغولية بعد تناول اللحوم النيئة العام الماضى.

تأتي أنباء الطاعون الدبلي بسرعة بعد أن أصدر باحثون صينيون مهتمون تحذيرًا بشأن جائحة محتملة آخرى ناجم عن فيروس إنفلونزا في الخنازير.

7
 

 

ما هو الطاعون الدبلي؟
 

ووفقاً لموقع "BBC" كان الطاعون الدبلي، الناجم عن العدوى البكتيرية، مسؤولًا عن واحدة من أكثر الأوبئة فتكًا في تاريخ البشرية- الموت الأسود - الذي قتل حوالي 50 مليون شخص في جميع أنحاء أفريقيا وآسيا وأوروبا في القرن الرابع عشر.

هناك عدد قليل من تفشي هذا المرض منذ ذلك الحين، حيث قتل حوالي خمس سكان لندن خلال الطاعون العظيم عام 1665، في حين توفي أكثر من 12 مليون في تفشي المرض خلال القرن التاسع عشر في الصين والهند.

ولكن في الوقت الحاضر يمكن علاجها بالمضادات الحيوية.

 إذا تركت دون علاج ، فإن المرض - الذي ينتقل عادة من الحيوانات إلى البشر عن طريق البراغيث - لديه معدل قتل  30-60 ٪.

تشمل أعراض الطاعون ارتفاع درجة الحرارة ، قشعريرة ، غثيان ، ضعف وتورم العقد اللمفاوية في الرقبة ، الإبط أو الفخذ.

istock-638402358

هل يمكن أن يتحول الطاعون الدبلي لوباء آخر ؟
 

بحسب هيئة الإذاعة البريطانية فإن حالات الطاعون الدبلية نادرة، ولكن لا يزال هناك عدد قليل من تفشي المرض من وقت لآخر.

كما  شهدت مدغشقر أكثر من 300 حالة خلال تفشي المرض في عام 2017 ومع ذلك ، وجدت دراسة في مجلة لانسيت الطبية أن أقل من 30 شخصًا ماتوا.

في مايو من العام الماضي، توفي شخصان في دولة منغوليا بسبب الطاعون ، الذي أصابتهما بعد تناول اللحوم النيئة من مرموط - نفس النوع من القوارض التي اتصلت بها الحالة الثانية المشتبه فيها.ومع ذلك، من غير المحتمل أن تؤدي أي حالات إلى وباء.

وقال دكتور شانتي كاباجودا، طبيب الأمراض المعدية في ستانفورد هيلث كير، لموقع هيلث لاين: "على عكس القرن الرابع عشر، لدينا الآن فهم لكيفية انتقال هذا المرض".

وأضاف "نحن نعرف كيف نمنعها. كما أننا قادرون على علاج المرضى المصابين بمضادات حيوية فعالة."

حيوان المرموط
حيوان المرموط

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة