خالد صلاح

"الدفع أو الغرامة" .. استراليا تصبح أول دولة فى العالم تطالب فيس بوك وجوجل بالدفع للمواقع الإخبارية مقابل نشر الأخبار.. الخطوة تهدف لحماية الصحافة المستقلة.. وعمالة التكنولوجيا مستائين من القرار

الجمعة، 31 يوليه 2020 04:00 م
"الدفع أو الغرامة" .. استراليا تصبح أول دولة فى العالم تطالب فيس بوك وجوجل بالدفع للمواقع الإخبارية مقابل نشر الأخبار.. الخطوة تهدف لحماية الصحافة المستقلة.. وعمالة التكنولوجيا مستائين من القرار فيس بوك
كتب ريم عبدالحميد ـ مؤنس حواس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن جوجل وفيس بوك والمنصات الرقمية الأخرى قد تضطر إلى دفع ملايين الدولارات من الغرامات لو أخفقت فى الامتثال لقانون جديد أصدرته هيئة تنظيم المنافسة فى استراليا اليوم الجمعة، وأوضحت الصحيفة أن لجنة المنافسة والمستهلك فى استراليا طلب منها فى استراليا تطوير ميثاق إلزامى فى إبريل الماضى بعدما توقفت المفاوضات بين المنصات الرقمية واللجنة ووسائل الإعلام، وشهدت المنصات الإخبارية تراجعا حادا فى عائداتها الإعلانية بسبب كوفيد 19.

 

خطوة تاريخية

حيث تسعى أستراليا لإجبار عمالقة منصات التواصل الاجتماعي الأمريكية فيس بوك وجوجل على الدفع لوسائل الإعلام الأسترالية مقابل المحتوى الإخباري، وذلك في خطوة تاريخية لحماية الصحافة المستقلة التي سيتم مشاهدتها في جميع أنحاء العالم، وقال  وزير الخزانة الأسترالي جوش فرايدنبرج" إن أستراليا ستكون الدولة الأولى التي تطالب فيس بوك وجوجل بالدفع مقابل المحتوى الإخباري الذي توفره الشركات الإعلامية بموجب نظام على غرار حقوق الملكية سيصبح قانونًا هذا العام.

 

وبحسب موقع TOI الهندى، فقال فرايدنبرج للصحفيين في ملبورن "إن الأمر يتعلق بقيمة عادلة لشركات الإعلام الإخباري الأسترالي، وهو يتعلق بضمان زيادة المنافسة وزيادة حماية المستهلك والمشهد الإعلامي المستدام، وأضاف "لا يوجد شيء أقل من مستقبل المشهد الإعلامي الأسترالي على المحك".

وتابع قائلا: نريد أن تستمر جوجل وفيس بوك فى تقديم هذه الخدمات للمجتمع الأسترالى، لكننا تريد أن يكون ذلك وفق شروطنا، ونريد أن تكون متوافقة مع قانوننا وأن تكون عادلة.

وتأتي هذه الخطوة مع محاولة عمالقة التكنولوجيا للمكالمات حول العالم لمزيد من التنظيم، وذلك بعد يوم واحد من تعرض جوجل وفيس بوك لعقوبة بسبب إساءة استخدام مزعومة لقوة السوق من المشرعين الأمريكيين في جلسة استماع في الكونجرس.

 

تحقيقات سابقة

وبعد تحقيق في حالة سوق الإعلام وقوة المنصات الأمريكية ، أبلغت الحكومة الأسترالية أواخر العام الماضي فيس بوك و جوجل بالتفاوض على صفقة طوعية مع شركات الإعلام لاستخدام محتواها، ولم تسفر هذه المحادثات عن أي شيء، فيما تقول التقارير الآن إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق من خلال التحكيم في غضون 45 يومًا ، فإن هيئة الاتصالات والإعلام الأسترالية ستضع شروطًا ملزمة قانونًا نيابة عن الحكومة.

 

رد عمالقة التكنولوجيا

وقالت جوجل إن اللائحة تتجاهل "مليارات النقرات" التي ترسلها لناشري الأخبار الأستراليين كل عام، وقال ميل سيلفا ، العضو المنتدب لشركة جوجل أستراليا ونيوزيلندا ، في بيان "إنها ترسل رسالة مقلقة للشركات والمستثمرين بأن الحكومة الأسترالية ستتدخل بدلاً من السماح للسوق بالعمل".

وأضاف "إنه لا يفعل شيئًا لحل التحديات الأساسية لإنشاء نموذج أعمال مناسب للعصر الرقمي"، فيما لم يستجب فيس بوك على الفور لطلب التعليق.

وقد ضغطت الشركات الإعلامية ، بما في ذلك نيوز كورب أستراليا ، وهي وحدة تابعة لشركة نيوز كورب روبرت مردوخ ، بقوة على الحكومة لإجبار الشركات الأمريكية للجلوس على طاولة المفاوضات وسط انخفاض طويل في عائدات الإعلانات، وقال مايكل ميللر الرئيس التنفيذي لشركة نيوز كورب أستراليا في بيان "بينما تتحدث دول أخرى عن السلوك الضار وغير العادل لعمالقة التكنولوجيا ، فإن الحكومة الأسترالية ... (تتخذ) أول إجراء عالمي".

 

تأثير مواقع التواصل على الصحافة الاسترالية

وقد قدرت دراسة أجريت عام 2019 أن حوالي 3000 وظيفة صحفية قد ضاعت في أستراليا في السنوات العشر الماضية ، حيث قامت شركات الإعلام التقليدية بدفع عائدات الإعلانات إلى جوجل و فيس بوك التي لم تدفع شيئًا مقابل المحتوى الإخباري.

وبحسب التقرير فلكل 100 دولار أسترالي تنفق على الإعلان عبر الإنترنت في أستراليا، باستثناء الإعلانات المبوبة، يذهب ما يقرب من الثلث إلى جوجل وفيس بوك، وفقًا لـ Frydenberg، وقد حاولت دول أخرى وفشلت في إجبار عمالقة التكنولوجيا، وقد دفع الناشرين في ألمانيا وفرنسا وإسبانيا لتمرير قوانين حقوق النشر الوطنية التي تفرض على جوجل دفع رسوم الترخيص عندما تنشر مقتطفات من مقالاتهم الإخبارية.

 في عام 2019، توقفت جوجل عن عرض مقتطفات الأخبار من الناشرين الأوروبيين في نتائج البحث لمستخدميها الفرنسيين ، بينما سمح أكبر ناشر أخبار ألماني، أكسل سبرينغر، لمحرك البحث بتشغيل مقتطفات من مقالاته بعد انخفاض حركة المرور إلى مواقعه.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة