خالد صلاح

ناسا تؤجل مهمة مستكشف المريخ مرة أخرى بسبب مشاكل بمركبة الإطلاق

الجمعة، 03 يوليه 2020 06:00 ص
ناسا تؤجل مهمة مستكشف المريخ مرة أخرى بسبب مشاكل بمركبة الإطلاق المريخ
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أجلت وكالة ناسا إطلاق مركبة Perseverance حتى 30 يوليو على الأقل بسبب مشاكل بمركبة الإطلاق في أحدث انتكاسة لمهمة المريخ 2020، وهذه هي المرة الثانية التي تؤخر فيها الإطلاق في الأسبوع الماضي، وكان من المقرر أن تنطلق في الأصل في 17 يوليو ولكن تم تأجيله إلى 22 يوليو ثم لهذا الموعد.
 
وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يتعين على وكالة ناسا إدخال مركبة المريخ 2020 إلى الفضاء بحلول 15 أغسطس، وإلا فإنها ستفتقد "نافذة الإطلاق" للوصول إلى كوكب المريخ وستواجه تأجيلًا مكلفًا لمدة عامين.
 
كما يتم تحديد نافذة الإطلاق من خلال محاذاة الأرض والمريخ، مع جدول زمني للإقلاع لضمان أقصر وقت ممكن للسفر بين الكوكبين، فحتى لو تأخرت حتى اللحظة الأخيرة في 15 أغسطس، تقول ناسا إن المركبة الفضائية ستظل في موعد هبوطها على كوكب المريخ في 18 فبراير 2021 في حوالي الساعة 20:00 بتوقيت جرينتش.
 
وقالت ناسا، إنها إذا تخلفت عن الموعد النهائي ولم تستطع إطلاقها بحلول 15 أغسطس، فإن تكلفة المهمة التي تبلغ 3 مليارات دولار ستزيد بمقدار 500 مليون دولار على الأقل.
 
كما أن التأخير الأخير هو نتيجة مشاكل معالجة مركبة الإطلاق التي ستخرج المركبة الفضائية من الأرض إلى الفضاء.
 
وكتبت الوكالة: "بسبب تأخيرات معالجة مركبة الإطلاق استعدادًا لعمليات المركبة الفضائية".
 
نقلت وكالة ناسا وUnited Launch Alliance موعد محاولة الإطلاق الأولى لمهمة المريخ 2020 إلى ما قبل 30 يوليو.
 
أجبرت أزمة كورونا علماء ناسا أن يعملوا في فرق أصغر، مع عمل البعض من المنزل، لتلبية الموعد النهائي المحدد لنافذة الإطلاق.
 
وكان التأخير السابق نتيجة لمشكلة تلوث في خطوط الدعم الأرضية في مرفق الخدمة الخطرة لحمولة ناسا.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة