خالد صلاح

معابد الأقصر المفتوحة للزوار تستقبل السياح من التاسعة صباح اليوم

الجمعة، 03 يوليه 2020 08:00 ص
معابد الأقصر المفتوحة للزوار تستقبل السياح من التاسعة صباح اليوم الدكتور مصطفى الصغير مدير عام معابد الكرنك يفحص السياح
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صرح الدكتور مصطفى الصغير مدير عام معابد الكرنك، بأنه تم التنبيه على كافة المرشدين السياحيين وزوار معبد الكرنك، بأنه يرجى العلم أنه ابتداء من اليوم الجمعة الموافق الثالث من يوليو عام 2020، ستكون زيارة معبد الكرنك يومياً من الساعة التاسعة صباحاً حتى الواحدة ظهراً، وينطبق ذلك على باقي المواقع الأثرية المفتوحة للزيارة حالياً مثل معبد الأقصر والدير البحري ووادى الملوك، وذلك بناء على تعليمات الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.

وأضاف الدكتور مصطفى الصغير لـ"اليوم السابع"، أن المناطق الأثرية الأربعة التى تم فتحها بالأقصر لاستقبال الزوار، بقرار من وزارة السياحة والآثار هى "مجمع معابد الكرنك ومتحف الأقصر والدير البحرى "حتشبسوت" ومقابر وادى الملوك"، وهى من الأماكن التى تأتى على رأس القائمة فى جداول الزيارات السياحية، وذلك بعد أن تم إغلاقها منذ أكثر من 3 شهور جراء جائحة فيروس كورونا.

وأوضح مدير عام معابد الكرنك، أنه يخضع معبد الكرنك بصورة يومية قبل وبعد خروج السياح والزوار منه لأعمال تعقيم وتطهير مكثفة تشمل مركز الزوار ودورات المياه والمقار الإدارية، مؤكدا أن المعبد تم تطهيره أكثر من مرة بشكل لأعمال الرش والتعقيم بشكل دورى خلال الفترة الماضية، كما تم استقبال بوابات التعقيم وعدد من معدات التطهير، خلال اليومين القادمين، لتركيبها قبل إعادة فتح المعبد، فضلا أنه تم الإعلان عن بعض الضوابط والإجراءات الخاصة بالزائرين، والتى تضم تنظيم الدخول بالكمامة، وعدم ملامسة الآثار بالمعبد، والمحافظة على التباعد الاجتماعى، والحفاظ على مسافة بين الوفود، وارتداء الكمامات.

فيما قال صلاح الماسخ مدير بمعابد الكرنك، أن منطقة معابد الكرنك الواقعة شمالى مدينة الأقصر، والتى تعتبر أكبر مقر دينى مفتوح فى العالم أجمع، حيث إنها تضم مجموعة معابد تصل لـ11 معبداً، أشهرها معابد آمون وخونسو وإخناتون وموت وبتاح ورمسيس الثالث ورمسيس الثانى، حيث أن معبد الكرنك اسمه بالمصرية القديمة "آمون رع سيجم نحت"، بمعنى "الإله آمون مستجيب الدعاء وقابل الصلوات"، وأنه بُنى على مدار مئات السنين، فهو عبارة عن مجموعة من المعابد والمقاصير وعدد من الأبهاء، والمسلات والتماثيل، والتى أهدت إلى ثالوث طيبة المقدس وعلى رأسهم آمون رع رب الإمبراطورية المصرية آنذاك، واستمر تكريس وبناء وتشييد هذه الآثار لمدة 2000 سنة، والمساحة الكلية للمعابد الكرنك 247 فدانًا للمجموعة الأثرية التى تسمى الكرنك، أما معبد أمون فقط بملحقاته عبارة عن 46 فدانًا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة