خالد صلاح

الداخلية تحمى "التاريخ" من السرقة.. ضبط 406 قطعة أثرية نادرة بينها تماثيل للدولة الفرعونية القديمة.. وتنقيب شخصين عن الآثار يقود لكشف أثرى بامتداد معبد إسنا.. صور

الجمعة، 03 يوليه 2020 02:00 م
الداخلية تحمى "التاريخ" من السرقة.. ضبط 406 قطعة أثرية نادرة بينها تماثيل للدولة الفرعونية القديمة.. وتنقيب شخصين عن الآثار يقود لكشف أثرى بامتداد معبد إسنا.. صور التنقيب عن الأثار
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجهت وزارة الداخلية ضربات موجعة لتجار ولصوص الآثار، حيث نجحت أجهزة الأمن في ضبط شخصين بالأقصر لتنقيبهما عن الآثار، مما أدى لكشف أثرى عن "إمتداد لمعبد إسنا".

وأكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بالإشتراك مع قطاع الأمن العام، قيام شخصان "طالب- عاطل مُقيمان بدائرة مركز شرطة إسنا بالأقصر" بالحفر خلسة بمنزل أحدهما بقصد البحث والتنقيب عن الآثار.

التنقيب عن الاثار
التنقيب عن الاثار

وعقب تقنين الإجراءات تم إستهداف المنزل بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الأقصر، وضبط المتهمين، وبحوزتهما الأدوات المستخدمة فى الحفر، وتبين وجود حفرة دائرية الشكل "بقطر 1,5م وعمق 5 م" يوجد فى نهايتها  حفرتين.

وتبين أن الحفرة الأولى جانبية بإتجاه الشمال الشرقى بطول 3 م، و يوجد به جدار من الحجر الرملى عليه رسومات ونقوش ملونة وكتابات باللغة الهيروغليفية بالنقش الغائر، والثانية بالإتجاه الغربى بطول 2 متر، تنتهى بسرداب فى الإتجاه الشمالى يقع بين جدارين من الحجر الرملى أحدهما عليه رسومات ونقوش ملونة وكتابات باللغة الهيروغليفية بالنقش البارز عليه خرطوشة تحمل إسم "الملك بطليموس" ونقش ملون للمعبودة "نيت" "من المعبودات الرئيسية لمعبد إسنا"، والجدار الثانى خالى من النقوش أو الكتابات.

الكشف الأثري
الكشف الأثري

وبإجراء المعاينة بمعرفة مفتشى آثار الأقصر، أفادوا بأن الحفر بقصد البحث والتنقيب عن الآثار وأن الجدار يعد مُكتشفاً أثرياً والرسومات والكتابات والنقوش ترجع للعصر البطلمى وإمتداد لمعبد إسنا الذى يقع على بُعد حوالى 200 متر من الحفر المضبوط، وبمواجهة المذكوران إعترفا بالحفر والتنقيب بقصد البحث عن الآثار، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية.

وفي سياق متصل، وبناءً على توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، نجحت شرطة السياحة والآثار في ضبط شخص بالشرقية، بحوزته 406 قطعة أثرية بقصد الإتجار ، بعدما أكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار بالإشتراك مع قطاع الأمن العام، قيام أحد الأشخاص "عامل - مُقيم بدائرة مركز شرطة الإبراهيمية بمحافظة الشرقية" بحيازة مجموعة من القطع الأثرية بقصد الإتجار.

عقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة بالإشتراك والتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الشرقية، تم ضبطه بطريق "أبو كبير/ههيا" بدائرة مركز شرطة أبوكبير.

4444444444444444

وعثر بحوزة المتهم على 406 قطعة أثرية ، عبارة عن "402 قطعة تمثال أوشابتى من الحجر الجيرى مطلى بمادة الفيانس الأخضر مختلفة الأشكال والأحجام ترجع لعصر الدولة القديمة الفرعونية - 4 أوانى كانوتية "تستخدم لحفظ أحشاء الموتى" بإرتفاع حوالى30 سم تقريباً من الحجر الجيري".

وبعرض المضبوطات على مفتشى آثار المنطقة أفادت بأثرية جميع القطع وترجع لعصر الدولة الفرعونية القديمة وتخضع لأحكام قانون حماية الآثار، وبمواجهته إعترف بحيازته للمضبوطات بقصد الإتجار.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة