أكرم القصاص

محافظ المنوفية يوافق على تمويل مشروعات الرى الحديث بفائدة مخفضة 5.5 %

الثلاثاء، 28 يوليو 2020 10:22 ص
محافظ المنوفية يوافق على تمويل مشروعات الرى الحديث بفائدة مخفضة 5.5 % اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية
المنوفية - محمدفتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وافق اللواء إبراهيم أحمد أبو ليمون محافظ المنوفية ، على تمويل مشروعات الرى الحديث وإقراض المزارعين من خلال صندوق تمويل مشروعات إقراض الأسر للقرى والأحياء الشعبية بالمحافظة ، بفائدة مخفضة تصل إلى 5,5 % بدلاً من 7% بحد أقصى 10 ألاف جنيه للفدان .

يأتى هذا فى إطار إهتمام محافظ المنوفية ، بدعم المزارعين وتشجيعاً على تنفيذ أنظمة الرى الحديث كونه مشروعاً ذات عائد إقتصادى يساعد على إستهلاك المياة وتقليل المهدر منها بما يعود بالنفع العام على الفلاح والحصول على أعلى إنتاجية .

ومن جانبها أوضحت مدير إدارة بناء وتنمية القرية بالمحافظة أن الشروط الواجب الإلتزام بها للحصول على تمويل مشروعات الرى الحديث أن يكون سن المقترض والضامن من 21 سنة إلى 55 سنة ، وأن يكون طلب الحيازة باسم طالب القرض أو بأحد الأقارب من الدرجة الأولى ، كما يشترط أن تكون بطاقة الرقم القومى سارية وكذا أن يكون الضامن من صاحب عمل حكومى وبالإضافة إلى وجود بيان بأسعار معدات الرى الحديث من مكان مختص ومعتمد ، على أن تستوفى باقى المستندات بالوحدات المحلية بنطاق المحافظة، مشيرة إلى أنه يتم الحصول على هذا التمويل من خلال التوجه لإدارة تنمية وبناء القرية بديوان عام المحافظة بشبين الكوم .

هذا وقد أكد اللواء علاء رشاد السكرتير العام على أنه قد تم التنسيق مع مدير مديرية الرى لتطبيق فكرة الرى الحديث كمشروع يتم تمويله من خلال المحافظة تيسيراً على الفلاحين ، مشيراً إلى أنه تم عمل زيارة ميدانية من قبل اللجنة لمعاينة أنظمة الرى الحديثة القائمة والمستخدمة من قبل الفلاحين بمركز الشهداء كنموذج تجريبى لتعميمه على مستوى مراكز المحافظة .

يأتى هذا فى إطار حرص محافظة المنوفية على تحقيق تنمية زراعية شاملة على أرض المحافظة من خلال الترشيد فى استخدام المياه واستغلال مساحات الأراضى الزراعية وتطبيق أساليب الرى الحديثة لتحقيق محاور التنمية الاستراتيجية فى ظل محدودية الموارد المائية .

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة