خالد صلاح

طارق السيد ناصحا ابن فاروق جعفر ناشئ الزمالك: ابعد عن أبوك

الثلاثاء، 28 يوليه 2020 07:10 م
طارق السيد ناصحا ابن فاروق جعفر ناشئ الزمالك: ابعد عن أبوك سيف فاروق جعفر
كتبت أسماء عمر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه طارق السيد، نجم نادي الزمالك السابق، عدة نصائح لـ سيف فاروق جعفر ناشئ القلعة البيضاء الصاعد، وقال السيد في تصريحات إذاعية عبر إذاعة أون سبورت: سيف فاروق جعفر من أفضل لاعبي قطاع الناشئين في الزمالك، يلعب تحت المهاجم ومشكلته الوحيدة أنه يجب أن يبتعد عن والده في الفترة الحالية (ماتحسش إنك ابن فاروق جعفر)، أنت موهبة عالية جداً اسم والدك مش هيفرق معاك كتير"، وأضاف: "سيف فاروق جعفر بسبب كرته العالية ومهارته لا يتدرب كثيراً، هذا الأمر لو عالجه سيكون رقم واحد في مصر، سيف في أحد المواسم سجل 25 هدفا، ولكن لكي تكون مميزا يجب ألا تقدر نفسك بشكل أكبر ليكون لديك طموح".

وواصل طارق السيد: "شيكابالا باسمه الكبير عندم شارك في المباراة الماضية كان يعود للدفاع مع أحمد عيد، لا يتكبر على الكرة، ولذلك هو قادر جداً على العودة للتشكيل الأساسي".

وأضاف: "طارق حامد هو أعلى لاعبي مصر من الناحية البدنية، ومع ذلك خرج من مباراة سموحة لإصابة عضلية بسبب طول فترة التوقف، لذلك الفرق ستواجه أزمة كبيرة الفترة المقبلة تحتاج لتركيز بدني كبير جداً لأن الفترة قليلة جداً، بعد إصابة إسلام جمال لاعب سموحة تعرض لإصابة بقطع في الرباط الصليبي وربنا يستر والأعداد ما تزيدش".

في سياق آخر، كثف مسئولو الزمالك مفاوضاتهم مع نظرائهم فى نادى بيراميدز، من أجل ضم نبيل عماد دونجا، لاعب وسط بيراميدز، خلال فترة الانتقالات للموسم الجديد، بعد إرسال نادى الزمالك عرضًا رسميًا لنادى بيراميدز لضم دونجا فى الموسم المقبل، حيث ينتظر الأبيض رد مسئولى بيراميدز على العرض المُقدم من الأبيض لضم اللاعب.

وكشف مصدر مقرب من نبيل عماد "دونجا"، لاعب وسط بيراميدز، عن أنه قام بالتوقيع لنادى الزمالك على عقد يمتد لمدة 4 مواسم مقبلة، موضحًا أن اللاعب لم يشترط أية أمر على نادى الزمالك ووقع على الفور لقلعة ميت عقبة، بعد الاتفاقات التى تمت معه، وأوضح المصدر ذاته أن دونجا حصل على وعد بإنهاء الصفقة مع ناديه خلال الفترة المقبلة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة