خالد صلاح

ننشر خطاب اللجنة الأولمبية لاتحاد الكرة لتصنيف الأندية قبل الجمعية العمومية

الإثنين، 27 يوليه 2020 06:16 م
ننشر خطاب اللجنة الأولمبية لاتحاد الكرة لتصنيف الأندية قبل الجمعية العمومية اتحاد الكرة
كتب حاتم رضا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
 
تسلم اتحاد الكرة، خطابًا من مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية بشأن ضرورة اعداد التصنيف الخاص بالجمعيات العمومية واعتماده مبدئيا من مجلس إدارة الاتحاد من أجل مراجعته والاعتماد النهائي من اللجنة الأولمبية المصرية لتحديد الاندية أعضاء الجمعية العمومية التي من حقها المشاركة في الجمعيات العمومية وذلك في حالة انتهاء الموسم الرياضي 2019/2020.
 

 

مراااااااد
 
جاء نص خطاب اللجنة الأولمبية المرسل للاتحادات :
 
"يسعدنى ويشرفنى أن أهدى سيادتكم أطيب وأرق تحيات وتقدير مجلس إدارة اللجنة الأولمبية وتحياتى الشخصية.

بالإشارة إلى انتهاء الموسم الرياضى 2019/2020 وبداية الفترة المنصوص عليها فى المادة (16) من قانون الرياضة رقم 71 لسنة 2017 والخاصة بالدعوة للجمعيات العمومية العادية للهيئات الرياضية خلال الأربعة أشهر التالية لانتهاء السنة المالية، ما يستلزم الأمر ضرورة انتهاء الاتحادات من إعداد التصنيف لتحديد الأعضاء العاملين الذين لهم حق حضور الجمعية العمومية للاتحاد واعتماده مبدئيًا من مجلس الإدارة وإرساله الى اللجنة الأولمبية المصرية للاعتماد النهائى ونشره بمقر الاتحاد واستنفاذ المدة القانونية للطعن عليه فى حالة رغبة أى من الهيئات فى ذلك تمهيدًا لدعوة أعضاء الجمعية العمومية العادية للاتحادات الرياضية الذين اسفر التصنيف بإعطائهم حق التصويت فى الجمعية العمومية العادية (أعضاء عاملين بالجمعية العمومية) طبقاً للقانون واللوائح.

لذا نرجو من سيادتكم إرسال التصنيف الخاص باتحادكم الموقر فى حالة انتهاء الموسم الرياضى الخاص بالاتحاد والأوراق الخاصة باحتساب النتائج (سجلات نتائج البطولات) لاعتماد التصنيف بعد اعتماده المبدئى من مجلس إدارة الاتحاد.

وفى حالة عدم انتهاء الموسم الرياضى برجاء إخطارنا بتاريخ انتهاء الموسم ليتسنى لنا متابعة تاريخ البدء بالتصنيف والإعداد لذلك مقدمًا

وذلك حتى تتمكنوا سيادكم من دعوة الجمعية العمومية العادية للموسم الجديد للانعقاد.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة