خالد صلاح

عادل عبد الرحمن: الأهلى لازم يوافق على عودة أحمد فتحى.. وطاهر مشروع تجارى

الإثنين، 27 يوليه 2020 10:33 ص
عادل عبد الرحمن: الأهلى لازم يوافق على عودة أحمد فتحى.. وطاهر مشروع تجارى احمد فتحى نجم الاهلى
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رفض عادل عبد الرحمن، نجم الأهلى الأسبق، فكرة الإيمان برحيل أحمد فتحى عن القلعة الحمراء بعد إعلان انتقاله لبيراميدز، مطالباً مسئولى القلعة الحمراء بالموافقة على عودته حال طلبه ذلك، وقال عادل عبد الرحمن فى تصريحات لبرنامج ساعة مع شوبير عبر إذاعة أون سبورت، "ممكن أحمد فتحى ميلعبش لبيراميدز، وارد جداً، وفى حال مفاتحة فتحى مسئولى الأهلى بشأن رغبته فى استكمال مسيرته مع القلعة الحمراء أتمنى أن يوافق الأهلى لابد أن يكون فى تغيير بالرؤى وتسهيلات فى هذا الشأن".

وعن صالح جمعة قال عادل عبد الرحمن، "لاعب يمتعك كورة، بس الناس مش هتفضل تسامحه عالطول ونفسى ميندمش على آخر فرصة ليه فى الأهلى ويتمسك بيها ويصالح جماهيره بعد اللى فات".

وعن العناصر التى يتوقع تألقها مع عودة الدورى قال عادل عبد الرحمن، "مصطفى محمد ورمضان صبحى ووليد سليمان لاعبون ذوو ثقل كبير، وحينما سألونى عن تمديد تعاقد وليد سليمان قولت يستحق مبالغ أكثر مما أعطاه الاهلى فهو خبرة ولاعب كبير بالفعل ".

وعن صفقة طاهر محمد طاهر قال نجم الاهلى، "طالبت بضمه للأهلى منذ 3 سنوات فهو مشروع تجارى للأهلى، سيحترف ويجنى الاهلى الأموال من ورائه بعد سنتين يفيدنا فنياً فى أرض الملعب".

وعن تطلعاته التدريبية قال عادل عبد الرحمن، "تجربة سموحة الناس فهمتها غلط رغم إشادة المهندس فرج عامر بقدراتى وحسيت أنى ماليش أرضية فى مصر مع أنى مسكت أندية سعودية دون واسطة وبفضل عملى واجتهادى، وبحلم بتدريب فرقة من أول الموسم أشترى اللاعبين وأعمل فترة إعداد بعيداً عن تولى الفرق فى منتصف الموسم ".

وعن محمد صلاح قال عادل عبد الرحمن، "نموذج وطنى مشرف، يخدم مصر وليس مصر هى التى تخدمه، فى لحظة التتويج لم ينس وطنه، لابد أن نبحث عن هؤلاء الباحثين عن خدمة الوطن زهقنا من الباحثين عن خدمة مصالحهم الشخصية".

وكشف عادل عبد الرحمن معاناته مع النوم قائلا، "بنام كل يوم بعد الفجر بصعوبة وحينما كنت لاعبا فى السعودية ذهبت لطبيب ليعالجنى مكنتش بنام غير كل 48 ساعة، ونصحنى بالذهاب للسرير مقتولا من التعب حتى أنام عالطول ".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة