خالد صلاح

الإمارات واليونان تعقدان افتراضيا الجولة الثانية لمنتدى التعاون الاستراتيجي بين البلدين

السبت، 25 يوليه 2020 12:52 م
الإمارات واليونان تعقدان افتراضيا الجولة الثانية لمنتدى التعاون الاستراتيجي بين البلدين جانب من المنتدي الاماراتى اليونانى
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 انعقدت بشكل افتراضي اجتماعات الجولة الثانية لمنتدى التعاون الاستراتيجي الإماراتي اليوناني، وذلك لبحث سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين، وتنمية مجالات التعاون الثنائي في عدد من المجالات.

وبحسب وكالة الأبناء الإماراتية "وام" ترأس أعمال المنتدى كل من الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، وأدونيس جيورجياديس، وزير التنمية والاستثمار اليوناني.

 

وتضمن المنتدى عددا من جلسات النقاش والحوار على المستوى الوزاري وعلى مستوى اللجان الفنية، والتي شملت الاهتمامات المشتركة بين البلدين، بما فيها التعاون السياسي والإنمائي، والتجارة والاستثمار، والثقافة، والطاقة، والتحول الرقمي، والزراعة.

 

شارك في المنتدى من جانب حكومة دولة الإمارات كل من عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير دولة للتجارة الخارجية ومعالي الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة ومعالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل.

 

وبهذه المناسبة، قال  الدكتور سلطان بن أحمد الجابر : " تماشيا مع توجيهات القيادة الرشيدة بتعزيز التعاون والتواصل مع المجتمع الدولي، يأتي انعقاد الجولة الثانية من منتدى التعاون الاستراتيجي الإماراتي اليوناني للاستمرار في العمل على الارتقاء بالعلاقات الثنائية وتوثيقها والوصول بها إلى آفاق جديدة، كما أنه يشكل أحد ملامح الحرص على تحقيق الأهداف والمنفعة المشتركة للبلدين، وتبادل المعرفة والخبرات في أهم المجالات".

 

وأضاف م " أن الواقع الجديد الذي فرضه " كوفيد-19 " لم يشكل عائقا أمام التعاون بين البلدين أو تحقيق الأهداف المشتركة، فقد أسهمت التكنولوجيا الحديثة في تسريع التواصل وتحقيق النتائج المستهدفة من المنتدى في فترات قياسية، وهو ما يدل على عمق وأهمية الشراكة بين البلدين".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة