خالد صلاح

مستخدمو الإنترنت يتعرضون لـ 375 تهديدًا إلكترونيا بالدقيقة منذ بداية كورونا

الجمعة، 24 يوليه 2020 09:00 ص
مستخدمو الإنترنت يتعرضون لـ 375 تهديدًا إلكترونيا بالدقيقة منذ بداية كورونا هاكرز
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يستغل الهاكرز مخاوف فيروس كورونا لشن مئات الهجمات على مستخدمي الإنترنت في جميع أنحاء العالم كل دقيقة، فمع انتقال الناس للعيش أكثر عبر الإنترنت بسبب فيروس كورونا، أصبحوا يتعرضون أكثر للهجمات خاصة المتعلقة بمخاوفهم من المرض، حيث كشف تقرير جديد صادر عن شركة McAfee للأمن السيبراني أنه في جميع أنحاء العالم كان هناك 375 تهديدًا جديدًا في الدقيقة في المتوسط خلال الوباء وإجراءات الإغلاق.
 
وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، عملت العديد من التهديدات على استغلال مخاوف الناس بشأن الفيروس من خلال التطبيقات الضارة وحملات التصيد الاحتيالي والبرامج اوالمواقع الضارة.
 
كشف تقرير Covid-19 Threat Report، أنه مع تحرك العالم عبر الإنترنت أثناء الإغلاق، حاول الهاكرز استغلال رغبة الجمهور في الحصول على معلومات حول الفيروس.
 
وقالت شركة الأمن السيبرانى، إن المتسللين والمخادعين كانوا يستهدفون أيضًا التسوق الالكترونى، والقيام بأنشطة يومية أخرى عبر الإنترنت.
 
وسلطت هيئات مراقبة المستهلك ومجموعات الأمان عبر الإنترنت الضوء أيضًا على عمليات الاحتيال التي يقوم بها المجرمون كمتتبعين للاتصال لمحاولة الحصول على المعلومات الشخصية من الأشخاص.
 
حذر كل من المركز الوطني للأمن السيبراني (NCSC) والوكالة الوطنية للجرائم (NCA) من ارتفاع في الجرائم الإلكترونية أثناء الإغلاق.
 
أطلقت NCSC خدمة الإبلاغ عن البريد الإلكتروني المشبوهة التي سمحت للجمهور بإعادة توجيه رسائل البريد الإلكتروني الزائفة إلى المركز للتحقيق.
 
قال زميل McAfee وكبير العلماء راج ساماني: "ما بدأ كقليل من حملات التصيد والتطبيق الضار من حين لآخر سرعان ما تحول إلى طوفان من عناوين URL الضارة والجهات الفاعلة القادرة على التهديد."
 
وأضاف: " أنهم يستغلون تعطش العالم لمزيد من المعلومات حول Covid-19 كآلية دخول إلى الأنظمة في جميع أنحاء العالم."
 
مع تطلع المستهلكين إلى البقاء مستمتعين عبر الإنترنت، رأى الباحثون أن عدد مواقع الويب الزائفة ازداد من 1600 إلى 39000 في الأسابيع الأولى من الإغلاق.
 
كما ذكر تقرير مكافي أنه شهد زيادات كبيرة في استهداف هيئات القطاع العام، وكذلك المنظمات التعليمية.
 
وقد أكدت اللجنة الوطنية لشؤون الأمن القومي (NCSC) سابقًا، أن NHS كانت هدفًا لعدد متزايد من الهجمات الإلكترونية أثناء الوباء، مع دعم المركز لقطاع الصحة في دفاعاته.
 
حثت وكالة الأمن السيبراني الجمهور على تحسين أمانهم الشخصي باستخدام ميزات مثل المصادقة الثنائية لتأمين الحسابات، فضلاً عن استخدام ثلاث كلمات عشوائية لتحسين قوة كلمة المرور والحفاظ على تحديث جميع البرامج.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة