خالد صلاح

السمنة تضع صاحبها فى مرمى أهداف كورونا.. تزيد من حالات الالتهاب فى الجسم عند الإصابه بالفيروس.. تضعف الجهاز التنفسى وتخفض حجم الرئة وتشبع الأكسجين.. ودراسة هندية: 70% من أصحاب الوزن الزائد يتوفون بكوفيد 19

الجمعة، 24 يوليه 2020 04:45 م
السمنة تضع صاحبها فى مرمى أهداف كورونا.. تزيد من حالات الالتهاب فى الجسم عند الإصابه بالفيروس.. تضعف الجهاز التنفسى وتخفض حجم الرئة وتشبع الأكسجين.. ودراسة هندية: 70% من أصحاب الوزن الزائد يتوفون بكوفيد 19 السمنة
كتبت هند عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

مع استمرار انتشار وباء فيروس كورونا اكتشف الخبراء أن هناك فئات تعد فريسة سهلة للفيروس لا يتحملون الإصابة به ويصابون بمضاعفات خطيرة قد تؤدى إلى الوفاة فى نهاية الأمر وانتصار الفيروس فى معركته معهم، وهذه الفئات أبرزها أصحاب الأمراض المزمنة من الضغط والسكر والحوامل وكبار السن وأيضا مرضى السمنة.

يمكن أن تزيد السمنة من خطر الإصابة بفيروس كورونا إلى جانب الحالات الصحية المزمنة الأخرى مثل أمراض الكلى وداء السكرى من النوع 2 وأمراض الكبد الدهنية وأمراض القلب، وهناك بعض النصائح التى يمكن تطبيقها لزيادة فقدان الوزن.

ووفقا لتقرير لصحيفة TIME NOW NEWS السمنة هى عامل خطر رئيسى لمختلف الحالات الصحية مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم وأمراض الكلى وما إلى ذلك، وقد وجد خبراء الصحة أن السمنة أو زيادة الوزن تجعل صاحبها عرضة لتطوير كوفيد 19 والموت بسببه، وهناك خطوات لمنع زيادة الوزن وتقليل خطر الإصابة بالأمراض والعيش حياة أكثر صحة.

ووجد الأطباء فى مستشفيات إندرابراسثا أبولو بالهند أن 70% من 1000 مصاب بكورونا المشاركين فى الدراسة يعانون من زيادة الوزن والسمنة، ويمكن أن تزيد السمنة من الخطر فى الحالات الصحية المزمنة، بما فى ذلك أمراض الكلى وداء السكرى من النوع 2 وأمراض الكبد الدهنية وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان.

ووفقا للتقرير أظهر عدد من الدراسات أن الحالات المرتبطة بالسمنة يبدو أنها تؤدى إلى تفاقم تأثير مرض فيروس كورونا، حيث أظهرت الدراسة التى أجرتها مستشفيات أبولو أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة معرضون لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة وحتى الموت بسبب كورونا، ويقترح الخبراء إدراج السمنة فى قائمة الفئات الضعيفة.

وأصبحت السمنة مشكلة رئيسية فى جميع أنحاء العالم، حيث أشارت بعض الدراسات إلى أنها سوف تتقدم بنسبة 40% فى العقد المقبل، وحذر الخبراء من أن الإغلاق والتدابير الأخرى المتخذة للحد من الوباء يمكن أن تؤدى إلى تفاقم معدلات السمنة.

ووفقا للدكتور آرون براساد، جراح الجهاز الهضمى والجسم البدنى فى المستشفى، نظر الخبراء فى مؤشر كتلة الجسم (BMI) لنحو 812 مريضا توفوا بسبب مرض الفيروس التاجى خلال الأشهر القليلة الماضية، ووجدوا أن 70% من هؤلاء الأشخاص يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

وأضاف الدكتور راجيش تشاولا، أخصائى أمراض الرئة وأخصائى الرعاية الحرجة فى المستشفى، أن إدارة المرضى الذين يعانون من السمنة ويعانون من مضاعفات بسبب كورونا كانت مهمة صعبة حيث يحتاج بعضهم إلى دعم التنفس الصناعى وقال إن مدة بقاء وحدة العناية المركزة ومدة التهوية الميكانيكية تكون دائمًا أطول فى هؤلاء المرضى.

وكشف الخبراء أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة لديهم قدرة أقل على الأكسجة مع تأثير كوفيد 19 على الرئتين والتسبب فى انخفاض تشبع الأكسجين، يمكن أن يؤدى إلى مضاعفات.

وذكر التقرير أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يعانون من التهاب شديد فى الجسم وتفاقم بسبب مرض كورونا، ما يؤدى إلى ارتفاع خطر الإصابة بالأمراض والوفيات، وقال الأطباء أيضًا إن الأشخاص الذين يعانون من السمنة لديهم ضعف فى الجهاز التنفسى، وانخفاض حجم الرئة، وزيادة المقاومة فى مجاريهم الهوائية، وكل ذلك يجعلهم عرضة لمضاعفات فيروس كورونا.

 

ما يمكن القيام به لفقدان الوزن أو الحفاظ عليه

وفيما يلى بعض النصائح التى يمكن اتباعها لتخفيف الوزن أو زيادة فقدان الوزن وتقليل خطر الإصابة بالأمراض بما فى ذلك فيروس كورونا:

اتبع نظام غذائى متوازن: تناول نظام غذائى صحى ومتوازن يتكون من مجموعة متنوعة من الأطعمة كثيفة التغذية، ركز على الأطعمة الكاملة مثل الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات والبذور والأسماك وما إلى ذلك، تجنب تناول اللحوم الحمراء أو المصنعة ، أو المخبوزات ، أو الأطعمة المخبوزة ، أو الأطعمة البيضاء.

شرب كمية كافية من الماء: تبين أن شرب الماء يمكن أن يساعد على تقليل الوزن ودهون البطن، وأظهرت الأبحاث أن شرب الماء (نحو نصف لتر) قبل نصف ساعة من الوجبات ساعد على تناول سعرات حرارية أقل وفقدان الوزن بنسبة 44% أكثر من أولئك الذين لم يشربوا الماء، كما يعزز شرب الماء عملية الأيض ويساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية.

تناول الشاى الأخضر: يعد الشاى الأخضر أحد أكثر المشروبات الصحية، وهو ملىء بمضادات الأكسدة القوية التى تسمى الكاتيكين، والتى يمكن أن تعمل بشكل متآزر مع الكافيين لتعزيز حرق الدهون.

خفض السكر المكرر: يرتبط استهلاك السكر المضاف بزيادة خطر الإصابة بالسمنة ومرض السكرى من النوع 2 وأمراض القلب بين العديد من المشاكل الصحية، إذا كنت ترغب فى إنقاص الوزن أو الحفاظ على وزن صحى، فقد ترغب فى الحد من تناول السكر المضاف.

التزم بخطة التمرين: فى حين يلعب نظامك الغذائى دورًا رئيسيًا فى فقدان الوزن وإدارة الوزن، فإن النشاط البدنى المنتظم والتمارين الرياضية مهم لمنع تراكم الدهون والحفاظ على الصحة العامة حتى لو كنت شخصًا مشغولًا، حاول ممارسة التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة على الأقل خمس مرات في الأسبوع إن لم يكن كل يوم، يمكنك البدء بالقيام بالأنشطة التالية مثل المشي السريع ، أو صعود السلالم ، أو الرقص لن يساعدك التمرين المنتظم على الحفاظ على الوزن بل سيحسن أيضًا صحتك البدنية والعقلية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة