خالد صلاح

الداخلية تقطع لسان الإخوان.. سقوط خلية إرهابية لفبركة الفيديوهات.. العناصر اتخذت استديو بالإسكندرية مقرا لصناعة محتوى مزيف بأموال تركية وقطرية.. إرهابى: تلقينا مبالغ ضخمة من زوبع وعبد الله الشريف نظير الفبركة

الخميس، 23 يوليه 2020 02:11 م
الداخلية تقطع لسان الإخوان.. سقوط خلية إرهابية لفبركة الفيديوهات.. العناصر اتخذت استديو بالإسكندرية مقرا لصناعة محتوى مزيف بأموال تركية وقطرية.. إرهابى: تلقينا مبالغ ضخمة من زوبع وعبد الله الشريف نظير الفبركة الخلية الإخوانية المضبوطة فى الإسكندرية
كتب محمود عبد الراضي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

المتهمون : نفبرك فيديوهات عن أزمة سد النهضة وليبيا وكورونا وانتخابات مجلس الشيوخ

ارهابى : هدفنا الوقيعة بين المواطنين والحكومة وإعادة الإخوان للحكم

 

 

وجه قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية ضربة موجعة للأبواق الإعلامية الإخوانية، بضبط أضخم خلية إخوانية متخصصة في فبركة الفيديوهات، لاثارة الرأي العام في قضايا سد النهضة وكورونا وليبيا.

ارهابى الخلية
ارهابى الخلية

وأسقطت وزارة الداخلية خلية الاخوان لفبركة الفيديوهات قبل الاستحقاقات الديمقراطية، وجاء ذلك استمرارا لجهود وزارة الداخلية في كشف المخططات العدائية لتنظيم الاخوان الإرهابي، ورصدت معلومات قطاع الأمن الوطنى إصدار قيادات التنظيم الهاربة بالخارج تكليف بعدد من العناصر الإخوانية والمتعاونين معهم بالبلاد بالعمل على تنفيذ مخططهم الذى يستهدف إثارة الشائعات والبلبلة في أوساط المواطنين تزامنا مع بدء الاستحقاقات الانتخابية من خلال إنتاج تقارير وبرامج إعلامية مفبركة تتضمن أخبارا مغلوطة عن الأوضاع الداخلية بالبلاد ومؤسسات الدوله وترويجها عبر شبكة الانترنت وقنوات الفضائية الاخوانية التي تبث من الخارج.

ارهابى
ارهابى

تم تحديد العناصر الإخوانية القائمة على هذا المخطط من الهاربين بتركيا أبرزهم الارهابى الاخوانى الهارب عماد البحيرى والإرهابى الإخوانى الهارب حسام الشوربجى والإرهابى الإخوانى الهارب سيد توكل والإرهابى الإخوانى الهارب حمزة زوبع.

الاجهزة المستخدمة
الاجهزة المستخدمة

وأكدت المعلومات اضطلاع المعلومات الإرهابية في اطار تنفيذ مخططها بإستغلال إحدى الوحدات السكنية بالإسكندرية وتجهيزها كاستديو لإعداد أعمال المونتاج الخاصة بالمادة الإعلامية المفبركة حيث تم استهداف الاستديو وضبط القائمين عليه ، وهم الإرهابى الاخوانى هشام متولى الشوبكى، والإرهابى الإخوانى إسلام علوانى حجازى، والإرهابى الإخوانى إبراهيم سعيد إبراهيم والإرهابى الإخوانى محمد محمد سعيد  والإرهابى الإخوانى محمد أحمد شحاته، والإرهابى الإخوانى صهيب سامى الزقم.

الارهابى
الارهابى

وعثر داخل الاستديو على العديد من الكاميرات وأجهزة الحاسب الالى وأدوات المونتاج والتصوير وعدد من الفيديوهات المفبركة حول الأوضاع الداخلية بالبلاد تمهيدا لترويجها.

وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات وأكدت وزارة الداخلية استمرار التصدي بكل حسم لأية محاولات تستهدف اثارة البلبلة والنيل من استقرار البلاد.

الخلية
الخلية

وبدوره، قال الإرهابي محمد احمد محمد شحاته : "الفترة اللى فاتت تلقينا تعليمات من القيادات في تركيا وقطر كنا بنعمل فيديوهات مفبركة عن بعض الموضوعات زى أزمة كورونا وسد النهضة والتدخل التركى في ليبيا كنا بنجمع المعلومات وبنقصها وبنعملها مونتاج ونحط عليها تعليقات صوتيه وبعض المعلومات المغلوطة والمضللة، وبعده كده القيادات في تركيا بتعتمد الفيدوهات ونبدأ في بثها على صفحات السوشيال ميديا والقنوات بهدف إثارة السخط الشعبى والنزول تانى في مظاهرات وتدعو لإسقاط النظام".

متهم
متهم

وأوضح  الإرهابي صهيب سامى مصطفى غريب الزقم: "انضميت لجماعه الاخوان في سنة 1992 وانضميت للجنة الإعلامية في أواخر 2013 ومؤخرا شاركت في لجنة الإنتاج كمسئول الاعداد، أخذنا مقر استديو لتنفيذ التكليفات اللى بتجيلنا من القيادات الهاربه في قطر وتركيا، التكليفات عبارة عن عمل فيديوهات عن موضوعات معينه زى كورونا وسد النهضة والملف الليبى، كنا بنعمل الفيديوهات دى عن طريق القص واللزق والتركيب، وكانت بتخرج في شكل جرافات وفيديو جراف بعد الفيديو ما بيخلص بيتم عرضه على قياداتنا في قطر وتركيا لو في أى ملاحظات لاعتماده ، وبعد الاعتماد بيتم نشر الفيديوهات على صفحاتنا الخاصة بنا على الفيس بوك ، وكل ده بيكون بمقابل مادى بيوصلنا عن طريق مسئول الإعداد الحركى إسلام عباس، والهدف كله إثارة الشعب".

متهم 3
متهم 3

وقال الإرهابي محمد محمد سعيد عبد الله :" أنا حاصل على بكالوريوس إعلام جامعه القاهرة، وانضميت للإخوان وأنا عندى 12 سنه واشتغلت في اللجنة الإعلامية للإخوان من 2011 حتى 2013 وتوقفت بعد كده، في الفترة الأخيرة ، وتلقينا تعليمات وتكليفات من قيادات الاخوان بالخارج في قطر وتركيا وبعتولنا فلوس لإنتاج فيديوهات، استأجرنا شقة وأسسنا استديو والمقر ده كان مقر لجنة الإنتاج الفني التابعة للجنة الإعلامية للإخوان في الإسكندرية وكان معايا 4 وكنت انا المشرف عليهم، وكنت بقابل الحركى حسن بدر باخد منه فلوس".

خلية ارهابية
خلية ارهابية

وتابع الإرهابي":" الفيديوهات كانت عن ملفات كانت عن فيروس كورونا وسد النهضة والملف الليبى كنا بنكتب تقارير وبنسجلها بالصوت وبنغير في الصوت ببعض البرامج وبنركب عليها بعض الفيديوهات والاحصائيات والبيانات  وفى الغالب بتكون فيها فبركة في الأرقام ونطلع الموضوع بشكل مقنع للجمهور بحيث اللى يشوفه يحسه حقيقى، وبعد ما بنخلص بنبعت الفيديوهات للقيادات في تركيا وبعد اعتمادهم ليها بيتم بثه على قنوات الاخوان زى مكملين وقناه وطن وقناه الشرق والسوشيال ميديا وقنوات اليوتيوب المختلفه"

 

وتابع "" الهدف من كده نزيد سخط الناس على النظام من خلال نشر السلبيات حتى يخرج الناس في مظاهرات ضد النظام، والمستفيد الوحيد هم الإخوان".

 

وكشف الإرهابي "إسلام علواني" ، عن دور الجماعة في الأزمة الليبية، حيث قال الإرهابي:" اسمي الحركي رمزي" انضممت لجماعة الاخوان، ثم التحقت باللجنة الإعلامية سنة 2014 وأصبحت مسئولا فيها، وجاءت لنا تكليفات مؤخراً بفبركة فيديوهات عن كورونا وسد النهضة والأزمة الليبية، بهدف إثارة الرأي العام ضد الدولة.

 

وتابع: "نرسل هذه الفيديوهات للقيادات الإخوانية بقطر وتركيا لنشرها بقنواتنا بهدف إثارة الرأي العام ضد الدولة لصالح جماعة الإخوان مستغلين الأزمات".

 

وكشف الإهاربي "هشام متولي" في اعترافات تفصيلية له عن الوجه القبيح لجماعة الإخوان، حيث قال:" تلقينا تكليفات مادية ضخمة من حمزة زوبع وعبد الله الشريف لفبركة الفيديوهات والتنظيم لثورة جديدة لاعادة الإخوان للحكم.

 

وأضاف الإرهابي: نضع على الفيديوهات إحصائيات مفبركة وأرقام مغلوطة لإثارة الرأي العام، ويتم نشرها في القنوات الإخوانية وعبر السوشيال ميديا.

 

وأدلى الإرهابي "سعيد إبراهيم" بتفاصيل واعترافات مثيرة عن خطة جماعة الإخوان لضرب البلاد بالفوضى خلال الفترة المقبلة، حيث قال الإرهابي في اعترافاته:"انضميت لجماعة الإخوان سنة 1990 والتحقت باللجنة الإعلامية سنة 2005، وكنت مسئول لجنة الإنتاج الفني بالإسكندرية، ولدينا مقر بالمحافظة لانتاج الفيديوهات المفبركة لتأليب الراي العام ضد الدولة".

 

وأردف الإرهابي:" تلقينا تكليفات مؤخراً من القيادات الإخوانية الهاربة لتركيا وقطر، بإنتاج أكبر قدر من الفيديوهات المفبركة عن "سد النهضة وكورونا والانتخابات" وتزييفها ووضع أرقام مغلوطة وأصوات غير صحيحة، وإرسالها لقطر وتركيا لاذاعتها بقنوات مكملين والشرق والجزيرة، فضلاً عن رفعها على اليوتيوب ونشر على السوشيال ميديا.

 

وتابع: "تلقينا مبالغ ضخمة من تركيا وقطر جراء إنتاج هذه الفيديو، وهدفنا تأليب الرأي العام، وإثارة البلبلة لإعادة جماعة الإخوان للحكم مرة أخرى".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة