خالد صلاح

نجل محمد الموجى: لم تحدث خلافات بين والدى ووالدتى رغم زواجه مرة أخرى وغيابه عامين

الخميس، 02 يوليه 2020 11:29 م
نجل محمد الموجى: لم تحدث خلافات بين والدى ووالدتى رغم زواجه مرة أخرى وغيابه عامين محمد الموجي
كتب بهاء نبيل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قدم عازف الكمان يحيي الموجي نجل الموسيقار الراحل محمد الموجي، عزفا لأغنية "الرضا والنور" التي تم تقديمها من قبل بفيلم "رابعة العدوية" والتي تعود ألحانها لوالده، كما قدم المايسترو محمد عبد الستار وسمر الحسيني ومحمد الخولي بفرقة دار الأوبرا المصرية، سهرة غنائية الذكري الـ٢٥ لرحيل الموسيقار الكبير محمد الموجي.
 
وقال يحيى الموجى خلال استضافته في برنامج الحياة اليوم المذاع على قناة الحياة، تقديم الإعلامي محمد مصطفى شردى، أن والده كان يأتي له الوحى في أي وقت، فكان من الممكن أثناء تناولنا وجبة الغذاء سويا، ينزل عليه الوحى ووالدتنا تقولنا بس ونسكت عشان بيكون بيفكر في لحن أغنية جديدة.
 
وتابع، كان والدى يحب الدندنة دائمًا داخل المنزل، وكانت أكثر الأغانى التي يحب أن يعزفها للعندليب عبد الحليم حافظ، ولكن كان محب جدا لأغنية "بيت العز يا بيتنا" وكان يختم أي مناسبة عيد ميلاد لنا بهذه الأغنية.
 
وعن علاقة والده مع والدته قال: لم تكن في خلافات رغم زواجه مرة أخرى، وكان يترك المنزل لشهور وفى ذات مرة ترك المنزل لمدة سنتين، وعندما عاد والدتى طلبت منا السكوت ولا نفكر في معاتبته أو نقول أي شيء، واستقبلته بشكل كويس وعملتله الغذاء كمان، ولما سألناها ليه، وصفته بأنه "مصر" وان استحالة تنكد عليه وتهدم مصر بالشكل ده.
 
للموجى العديد من الألحان المهمة لكبار مطربي ومطربات عصره، فمن "للصبر حدود، واسأل روحك" لأم كلثوم، و"أنا قلبي ليك ميال، ياما القمر على الباب"، والتقى أيضًا المطربة فايزة أحمد التي قدم لها العديد من الأغنيات الشهيرة "أنا قلبي إليك ميّال، م الباب للشبّاك، تمر حنة، بيت العز، حيران". 
 
كما عمل مع محمد عبد الوهاب، أم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، فايزة أحمد وغيرهم، وحصل الموجي على الميدالية البرونزية من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر عام 1965 ، وعلى "وسام العلم ووسام الاستحقاق" من الرئيس الراحل السادات عام 1976، وفي عام 1985م حصل على شهادات تقدير من الرئيس الراحل مبارك، كما حصل على أوسمة ونياشين من أغلب ملوك ورؤساء الدول العربية.
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة