خالد صلاح

زى النهاردة.. الأهلى يهزم الزمالك 4/3 ويخطف الكأس فى أمتع لقاءات القمة

الخميس، 02 يوليه 2020 09:41 ص
زى النهاردة.. الأهلى يهزم الزمالك 4/3 ويخطف الكأس فى أمتع لقاءات القمة عماد متعب مهاجم الاهلى السابق
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى مثل هذا اليوم 2 يوليو 2007 أقيمت أمتع مباراة فى تاريخ لقاءات القمة الأهلى ضد الزمالك فى نهائى كأس مصر 2007، وامتدت المباراة بين الغريمين إلى الوقت الإضافى، قبل أن يحسمها الأهلى لصالحه بالفوز 4-3، وشهدت المواجهة تألق عدد كبير من اللاعبين، وفى مقدمتهم أسامة حسنى صاحب الهدفين الثالث والرابع بجانب عماد متعب وأبو تريكة من الأهلى، بالإضافة إلى عمرو زكى وجمال حمزة وشيكابالا من الزمالك.

واتسم اللقاء بأهمية خاصة بعد نجاح الزمالك فى الفوز على الأهلى بهدفين دون رد فى الدور الثانى بالدورى المحلى، فى ظل غياب المدرب مانويل جوزيه بعد حسم الأحمر للتتويج وخوض المباراة بالبدلاء.

الأهلى بدأ المباراة بتشكيل مكون من: أمير عبد الحميد فى حراسة المرمى، أمامه ثلاثى الدفاع شادى محمد وعماد النحاس وأحمد السيد، وفى وسط الملعب إسلام الشاطر ومحمد بركات وحسام عاشور ومحمد شوقى وأبو تريكة، وفى الهجوم عماد متعب وفلافيو.

أما الزمالك لعب بتشكيل مكون من: الحارس محمد عبد المنصف، أمامه أحمد غانم سلطان ووائل القبانى ووسام العابدى وعمرو الصفتى وطارق السيد للدفاع، وعلاء عبد الغنى وتامر عبد الحميد وحازم إمام للوسط، وعمرو زكى وجمال حمزة فى الهجوم.

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، قبل أن يتفوق الزمالك فى الشوط الثانى ويفتتح التسجيل فى الدقيقة 50 عن طريق عمرو زكى، من خطأ مشترك بين شادى محمد وعماد النحاس.

ورد متعب سريعًا بإحراز هدف التعادل فى الدقيقة 57، لكن الزمالك خطف التقدم من جديد فى الدقيقة 65 عن طريق البديل شيكابالا.

وفى الوقت الذى توقع فيه الجميع تتويج الزمالك بلقب كأس مصر أدرك الأهلى التعادل فى الدقيقة 88 عن طريق أبو تريكة، لتمتد المباراة إلى الوقت الإضافى.

وتقدم الزمالك فى الدقيقة 100 عن طريق جمال حمزة، لكن البديل أسامة حسنى منح الأهلى هدف التعادل فى الدقيقة 106، قبل أن ينجح فى إحراز هدف الفوز فى الدقيقة 107.

ولا شك أن تغييرات مانويل جوزيه كانت كلمة السر فى تفوق الأهلى، بعد نزول الثلاثى أحمد صديق بدلًا من حسام عاشور، وأحمد شديد قناوى بدلًا من إسلام الشاطر، وأسامة حسنى بدلًا من فلافيو.

فيما تسببت تغييرات المدرب هنرى ميشيل فى تراجع الزمالك بالدفع بأحمد حسام وأسامة حسن، ما عدا تفوق شيكابالا بعد نزوله بدلًا من حازم إمام.

وعلى مدار التاريخ، نجح النادى الأهلى فى تدوين اسمه بحروف من ذهب بين الأندية المصرية بل والعالمية بعدد كبير من البطولات نصب الأحمر ملكاً على منافسيه، حيث وصل عدد بطولات الأهلى إلى 136 بطولة خلال 113 سنة هو عمر القلعة الحمراء التى تأسست عام 1907.

وتوج المارد الأحمر بـ41 بطولة دورى عام، 36 لقبا ببطولة كأس مصر، 10 ألقاب سوبر محلى، 7 ألقاب بطولة السلطان حسين، 16 لقب دورى منطقة القاهرة، لقب واحد كأس الجمهورية العربية المتحدة، لقب واحد من كأس الاتحاد المصرى.

على مدار تاريخه الطويل جمع النادى الأهلى بين بطولتى الدورى والكأس 14 مرة، كان أولها فى موسم "1948-1949" أول موسم تقام فيه مسابقة الدورى، الذى توج به المارد الأحمر، ونجح أيضا فى الفوز بلقب كأس مصر على حساب الزمالك "فاروق أنذاك" فى الوقت الإضافى "3-1"

فيما كان التتويج الأخير بالدورى والكأس معاً فى موسم "2016-2017" نجح الأهلى فى الجمع للمرة رقم "14" بين مسابقة الدورى والكأس بعد فوزه على المصرى "2-1" فى الوقت الإضافى بنهائى كأس مصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة