خالد صلاح

السياحة: الغردقة وشرم الشيخ استقبلتا طائرتين من سويسرا وبيلاروسيا

الخميس، 02 يوليه 2020 08:33 م
السياحة: الغردقة وشرم الشيخ استقبلتا طائرتين من سويسرا وبيلاروسيا عودة السياحة
كتبت آمال رسلان 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

في ثاني أيام استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر، استقبلت مدينتي الغردقة وشرم الشيح اليوم الخميس طائرتين من دولتي سويسرا وبيلاروسيا على متنهما 313 سائحاَ.

وتعتبر هاتين الرحلتين هما ثاني الرحلات الخارجية الوافدة الي مدينتى الغردقة وشرم الشيخ منذ استئناف حركة السياحة الوافدة لمصر أمس، حيث استقبل مطار الغردقة الدولي اليوم رحلة طيران قادمة من زيورخ بسويسرا على متنها 141سائحا سويسرا وكان في استقبالهم المهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، وقام مكتب الهيئة بالغردقة بتوزيع بعض الهدايا التذكارية على الركاب، مع التأكد من تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية على جميع السائحين.

كما قام مسئولي مكتب الهيئة في شرم الشيخ باستقبال طائرة قادمة من بيلاروسيا اليوم إلى شرم الشيخ على متنها 172 سائح بيلاروسي. واستقبلت امس مدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر ومدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء طائرتين قادمتين من العاصمة الأوكرانية كيف، وذلك فى أولى رحلاتها إلى مصر بعد توقف دام قرابة الثلاثة أشهر حيث كانت قد علقت مصر فى مارس الماضى حركة الطيران الدولى فى ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد في مختلف دول العالم.

وبلغ عدد الركاب فى الطائرة التى استقبلتها مدينة الغردقة 173 سائح أمس ، وطائرة مدينة شرم الشيخ 124 سائح ، وقد قامت المكاتب الداخلية للوزارة والهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى بهذه المحافظات باستقبال هؤلاء الركاب بالورود وقدموا لهم بعض الهدايا التذكارية.

وكان فى استقبال الوفد فى مدينة الغردقة مع اللواء عمر حنفي محافظ الغردقة، واللواء عادل محجوب رئيس الشركة المصرية للمطارات، المهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحى والذى رافقهم للفندق محل الإقامة للإطمئنان على اجراءات التسكين والإقامة الخاصة بهم والتأكد من تطبيق كافة ضوابط السلامة الصحية والاجراءات الاحترازية والاشتراطات الوقائية التى أقرتها وزارة السياحة والآثار واعتمدها مجلس الوزراء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة