خالد صلاح

رجل يطالب ببطلان عقد زواجه بعد سنة من العشرة: "مريضة والعشرة بيننا مستحيلة"

الأربعاء، 15 يوليه 2020 03:00 ص
رجل يطالب ببطلان عقد زواجه بعد سنة من العشرة: "مريضة والعشرة بيننا مستحيلة" خلافات زوجيه_ارشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أقام زوج دعوى بطلان عقد زواج، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، اتهم زوجته بالغش والتدليس، وإخفائها حقيقة مرضها بشكل يستحيل معها العشرة بينهما، ليؤكد:"أنها ووليها قد أخفيا عنى ذلك، وأننى قبلت طوال عام الصمت على ما تعانيه على أمل تلقيها العلاج اللازم، ولكن الآثار المترتبة على ذلك دفعتنى لخسارة أهلى بعد مقاطعتهم لى بسبب استمرار زواجى منها".

تفاصيل القضية كانت بتقدم الزوج"ع.أ.م"، بدعوى فسخ عقد زواجه المؤرخ بتاريخ 27 يونيو2019، وبعد مضى سنة على زواجهما، نشبت خلافات بينهما، دفع زوجته بطلب الطلاق، وأقامت ضده دعوى نفقة وأجرة مسكن، رغم أن حالتها المرضية السبب فى الخلافات، لترفض الطلاق بشكل ودى.

وأكد الزوج، أثناء جلسات تسوية المنازعات الأسرية، أنه سكت عن كارثة اكتشافه أن زوجته قامت بخداعه ووليها بسبب الفضائح، وقرر أن يعيش معها، ولكنها بعد عام بدأت تهدده، وتحاول ابتزازه لسرقة أمواله، وأقامت عدة دعاوى ضده، مما دفعه لإقامة دعوى الغش والتدليس بعد أن اكتشف نيتها.

وردت الزوجة، على دعوى زوجها، بأنه بيت النية لها باتهامات باطلة حتى يحرمها من حقوقها الشرعية، وقام بطلب عرضى على الطبيب الشرعى، بسبب معاناتى من خلل سبب لى بعض الاضطرابات رغم تأكيد الأطباء له بإمكانية علاجى.

والقانون رقم 25 لسنة 1920 لم يتناول بالتنظيم مسألة تخويل الزوج خيار فسخ عقد الزواج للعيب المستحكم فى الزوجة أو للغش والتدليس إلا أن المادة 9 من القانون رقم 25 لسنة 1920 الخاص بأحكام النفقة وبعض مسائل الأحوال الشخصية تضمنت قصر حق الزوجة وحدها دون الزوج فى طلب التفريق بينها وبين زوجها إذا وجدت به عيباً مستحكماً لا يمكن البرء منه أو يمكن البرء منه بعد زمن طويل ولا يمكنها المقام معه إلا بضرر كالجنون والجذام والبرص، سواء كان ذلك العيب بالزوج قبل العقد ولم تعلم به أم حدث بعد العقد ولم ترض به.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة