خالد صلاح

"الناشرين العرب" يخاطب دور النشر بسبب المشروع الوطنى للقراءة.. ما المزايا؟

الإثنين، 13 يوليه 2020 02:53 م
"الناشرين العرب" يخاطب دور النشر بسبب المشروع الوطنى للقراءة.. ما المزايا؟ محمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الناشر سعيد عبده، رئيس اتحاد الناشرين المصريين، إنه ورد للاتحاد خطاب من اتحاد الناشرين العرب بشأن التعاون المشترك مع مؤسسة البحث العلمى بدبى بخصوص المشروع الوطنى للقراءة، والذى أطلقته مؤسسة البحث العلمى بفرعها الإقليمى بمصر، حيث تهدف المؤسسة إلى الاستثمار فى تنمية الأجيال العربية وتطويرها عبر البرامج التربوية الإبداعية، ومنها تشجيع وتحفيز أفراد المجتمع العربى على القراءة باعتبارها أهم أدوات تحصيل المعرفة لتقدم وازدهار عالمنا العربى وأيضا دعم وتطوير صناعة النشر من خلال التعاون مع الناشرين فى اقتناء ما يصدر عنهم من كتب فى كافة التخصصات.

وأوضح اتحاد الناشرين المصريين، أنه قد خصت مؤسسة البحث العلمى بإطلاق مشروعها "المشروع الوطنى للقراءة" بداية من جمهورية مصر العربية بالتعاون مع عدد من الوزارات المختصة إيمانا من مؤسسة البحث العلمى بأن مصر قادت وتقود حركة التقدم فى الوطن العربى وللروابط والعلاقات المتميزة بين مصر ودوله الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً، لذا كان بداية إطلاق المشروع من مصر ليعمم بعد ذلك فى البلدان العربية.

وأشار اتحاد الناشرين المصريين، يهدف المشروع الوطنى للقراءة إلى تنمية الوعى بأهمية القراءة لدى افراد الممجتمع وتمكين الأجيال من مفاتيح الابتكار عبر القراءة الإبداعية المنتجة للمعرفة ، مع تعزيز الحس الوطنى والشعور بالانتماء من خلال ذلك بالشراكة مع الناشرين فى الابتكار والإنتاج المتميز لإصداراتهم.

ويقوم المشروع على إذكاء روح المنافسة بين اربع فئات من المجتمع : "طلاب المدارس والمعاهد من الصف الأول الابتدائى حتى الثالث الثانوى بما يسمى التنافس المعرفى، طلاب الجامعات بما يسمى المدونة الماسية، معلمو الطلبة من الصف الأول الابتدائى حتى الثالث الثانوى بما يسمى المعلم المثقف، مؤسسات المجتمع الأكثر دعماً للمشروع بما يسمى المؤسسة التنويرية"، وهذه الفئات الأربع يقوم إفرادها بالقراءة الواعية لعدد 30 كتاباً وتلخيصها للتنافس فى ما بينها للحصول على الجوائز المحددة لكل فئه بمبلغ خمسة ملايين جنيه مصرى.

وستقوم مؤسسة البحث العلمى بتزويد مكتبات المدارس والجامعات والمكتبات العامه والمراكز الثقافية بالكتب التى تختارها لجان المؤسسة من إصدارات الناشرين لتكون فى متناول المتنافسين فى المشروع، وتوفر لهم الكتب فى التخصصات كافة.

وبالفعل فى بدأ المشروع باتخاذ الخطوات التنفيذية للانطلاق حيث تم فتح مقر للمشروع بالقاهرة وآخر بالإسكندرية واختيار لجنة خاصة لفحص كتب الناشرين المصريين واستلام القوائم بكل الكتب التى صدرت عنهم فى كل التخصصات عن الأعوام 2018 – 2019 – 2020.

وطالب الناشرين العرب من دور النشر المصرية بسرعة تحضير قوائم الكتب الخاصه عن أعوام 2018 – 2019 – 2020 فى موعد غايته أسبوع من تاريخه وذلك على البريد الإلكترونى للاتحاد ، مع ضرورة أن تشتمل القائمة على ما يلى ( عنوان الكتاب – أسم المؤلف – سنه النشر – عدد الصفحات – الفئة العمرية – التصنيف الموضوعى لكل كتاب ) وهذه اشتراطات هامه يجب تضمينها بالقائمة.

وأكد الاتحاد، أنه سيتم إرسال هذه القوائم مجمعة من خلال الاتحاد إلى مؤسسة البحث العلمى لعرضها على اللجان المختصة بالمؤسسة، وستقوم تلك اللجان بالتواصل المباشر مع كل ناشر لإرسال النماذج الخاصة به والتنسيق المباشر أيضاً فيما يتعلق بأى تفاصيل أخرى تحتاجها اللجنة، وسيتم ذلك على مراحل حرصاً على عدم تكدس نماذج الكتب لدى اللجنة أو التأخر فى الشراء من الناشرين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة