خالد صلاح

مصرع عسكريين وجرح 5 جنود أذربيجانيين فى اشتباكات مع قوات أرمينية

الأحد، 12 يوليه 2020 06:23 م
مصرع عسكريين وجرح 5 جنود أذربيجانيين فى اشتباكات مع قوات أرمينية اذربيجان - أرشيفية
كتبت: إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لقى جنديان أذربيجانيان مصرعهما وأصيب 5 آخرين بالجرو، نتيجة الاشتباكات مع قوات أرمينية، ووفقا لبيان سفارة جمهورية أذربيجان لدى القاهرة "واصل قوات الاحتلال الأرمينى انتهاك نظام وقف إطلاق النار على خط الجبهة حيث أخلت بالهدنة 43 مرة خلال اليوم باستخدام الرشاشات كبيرة العيار".

ووفقا للبيان، حاولت وحدات القوات المسلحة لارمينيا الهجوم للاستيلاء على المواقع الاذربيجانية فى اتجاه تاووز الاذربيجانية الواقعة فى الحدود مع ارمينيا باستخدام طلقات المدفعية.

أفاد المكتب الإعلامى لوزارة الدفاع ان القوات المسلحة الاذربيجانية ردت بالمثل والحقت بالعدو ضربات واجبرته على الانسحابوأعربت قيادة وزارة الدفاع بجمهورية أذربيجان عن مواساتها لأسر الجنود وتسأل الله الصبر والسلوان لها.

ووفقا لبيان السفارة، فان نزاع قراباغ الجبلى يعد أحد أكبر نزاعات فى التسعينيات اندلع بين جمهوريتى جنوب القوقاز أذربيجان وأرمينيا منذ عام 1988 بسبب مطامع أرمينيا على أراضى أذربيجان على حد تعبيرها.

وبحسب السفارة "احتلت أرمينيا منذ عام 1992م 20% من الأراضى الأذربيجانية التى تضم إقليم قراباغ الجبلى المتكون من 5 محافظات و7 محافظات أخرى غربى البلاد إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظات أغدام وفضولى وخوجاوند وتارتار وأغجابدى وجورانبوى متسببة بتهجير أكثر من مليون أذرى من أراضيهم ومدنهم وقراهم وبلداتهم فضلا عن مقتل عشرات آلاف الشخص".

ورغم استمرار المحادثات بين البلدين منذ وقف إطلاق النار عام 1994 إلا أن عدم التزام أرمينيا بنظام وقف إطلاق النار وضربها بالمحادثات عرض الحائط واستمرارها اتخاذ موقف غير بناء وخرقها للهدنة بشكل شبه يومى كان سببًا رئيسيًا فى اندلاع الاشتباكات أحيانا على الحدود بين الجانبين.

وتجرى محادثات للسلام غير المثمرة حتى الآن تحت رعاية مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبى بوساطة روسيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية. والقراران رقم 874 /1993 ورقم 884 /1993 الصادران عن مجلس الأمن الدولى يستنكران أشد الاستنكار احتلال أراضى أذربيجان مع التعبير عن القلق العميق بوقوع عدد هائل من الناس المدنيين لاجئين ومشردين فى ظل نشوب ظروف الكارثة الإنسانية على طول حدود أذربيجان الجنوبية وكلا القراران يطالبان بتنفيذ القرارين السابقين رقم 822/1993 ورقم 853 / 1993 تنفيذا فوريا باتخاذ خطوات غير مؤجلة وفقا لجدول زمنى منسق لحسب قوات الاحتلال أحادى الجانب من الأراضى المحتلة المذكورة ولكن أرمينيا لا تنفذ متطلبات القرارات الصادرة عن مجلس الامن الاممى بشأن تحرير الأراضى الأذربيجانية المحتلة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة