خالد صلاح

شادى محمد: أزارو بيضيع أهداف كتير لكنه مزعج وأفضل من بادجى فى الأهلى

الأحد، 12 يوليه 2020 03:57 م
شادى محمد: أزارو بيضيع أهداف كتير لكنه مزعج وأفضل من بادجى فى الأهلى شادى محمد كابتن الأهلى الأسبق
كتبت لبنى عبد الله

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد شادى محمد، كابتن النادى الأهلى الأسبق، أن المغربى وليد أزارو مهاجم المارد الأحمر المعار للاتفاق السعودى أفضل من السنغالى أليو بادجى مهاجم الأهلى، وقال شادى محمد فى حواره مع "اليوم السابع"، "أزارو أفضل من بادجى كتير، رغم أنه بيضيع أهداف كتير بس بيسجل ومزعج وكنت ضد رحيله، اللاعب الأفريقى اللى ييجى ويكون إضافة ميقعدش احتياطى من أول يوم".

وعن رحيل شريف إكرامى حارس الأهلى قال شادى محمد، "طبعا حقه لازم يلعب ويشارك مع فريق جديد، محدش يرضى لنفسه الجلوس على الدكة".

ووجه شادى محمد رسالة لكل اللاعبين الذين يشعرون بالندم على ارتداء الفانلة الحمراء، مؤكداً أنهم لا يشرفون الأهلى. وقال شادى محمد لـ"اليوم السابع"، "أى لاعب ندم أنه لعب للأهلى لا يشرفنى ارتداؤه قميص الأهلى، وإحنا اللى ندمانين على وجودكم فى الأهلى أياً كان أنتو مين، اللى ميتشرفش بالأهلى وقيمته إحنا اللى مش عايزينه، الأهلى نعمة كبيرة ولازم الكل يعرف كدا ".

وكان عدد من اللاعبين الذين انضموا للأهلى فى الحقبة الأخيرة قد أبدوا ندمهم على التوقيع للأهلى منهم محمد صديق وطارق السعيد.

وانضم شادى للأهلى قادماً من الكروم السكندرى موسم 1999-2000، بعد إشادة مدرب الفريق الأحمر وقتها الألمانى راينز تسوبيل وفى أول مشاركة له مع الفريق سجل هدفاً ساهم فى فوز الأهلى خارج ملعبه على شوتنج ستارز بثلاثة أهداف مقابل هدفين فى دورى الأبطال الأفريقى.

وكان شادى الورقة الرابحة للبرتغالى مانويل جوزيه مدرب الأهلى الشهير الذى اعتمد على اللاعب لسنوات طويلة مؤمناً بقدراته وإمكانياته ليصبح الفتى المدلل له قبل أن تنتهى العلاقة بينهم بالخلاف الشهير فى مباراة سانتوس الأنجولى بالكونفدرالية بعد سنوات من البطولات صعد فيها شادى لاستلام الكئوس الحمراء كابتن لنادى القرن.

شادى محمد فاز بـ24 بطولة مع النادى الأهلي 19 منها وأثناء ارتدائه شارة الكابتن، بالإضافة لكونه أكثر لاعب فى تاريخ الأهلى شارك فى مباريات البطولات الأفريقية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة